الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«بـَر» عرض مسرحي أردني بمهرجان الإسكندرية المسرحي العربي للمعاهد والكليات المتخصصة

تم نشره في الأحد 8 كانون الأول / ديسمبر 2019. 01:00 صباحاً

القاهرة
شارك قسم الفنون المسرحية بالجامعة الأردنية في فعاليات مهرجان الإسكندرية المسرحي العربي للمعاهد والكليات المتخصصة في دورته الأولى الذي عقد بالفترة مابين 3-8 كانون الاول الحالي .. حيث شارك القسم بالعرض المسرحي ( بَر) الذي شهد حضورا جماهيريا كبيرا على خشبة المسرح الصغير بمكتبة الإسكندرية، المعد عن نص مسرحية «العميان» للكاتب البلجيكي موريس مارتلينك (1862 – 1949)، والعرض من اخراج ودراماتورجيا وسينوغرافيا المبدعة دلال فياض وهو إعداد مشترك مع الفنان محمد الإبراهيمي، كمشروع تخرجها، وتمثيل المبدعين هاني الخالدي، المثنى القواسمة، دانا ابو لبن، وزين أنور،  محمد عبد الباسط، فيما العرض من اشراف ودراماتورج د. عمر نقرش، ومحمد المراشدة (إضاءة)، وعبد الرزاق مطرية (موسيقى ومكساج)، وموسى السطري (كوريوغرافيا مشهد الافتتاحية)، وغدير عواد (أزياء وإكسسوار).
ونوه مخرجه العمل فياض ان النص يتناول مأزق مجموعة من العميان، في حالة انتظار، على جزيرة لا اسم لها، وفي غابة غير محددة، تقع على مسافة غير معلومة من مأوى، حيث هم تائهون، ولا يعلمون أنهم تائهون، حيث خضع العمل لخمس مراحل من الإعداد، فبعد الاشتغال على الإطار النظري الذي استدعى عودة إلى مراجع عديدة في الرمزية في علم النفس والفلسفة والمسرح، ثم مناقشة البيئة الجديدة للعرض مع المشرف على مشرع تخرّجي، لينطلق مختبر مسرحي مع الفريق في بحث عن الشخصيات من الداخل، التي تنقسم إلى شخصية رافضة لواقعها، وأخرى مستسلمة إليه، وثالثة بين بين، واختبار الشعور والحس وتراسل الحواس والردود اللامتوقعة تجاه المواقف المتوقعة»، كما ان العرض يسلط  الضوء على بحر متلاطم الأمواج يهاجر فيه مجموعة مختلفة من البشر نحو مصير مجهول، يعانون من عزلة داخلية ويشعرون بالخوف المستمر، ولكن تستيقظ فيهم ذكرايتهم المنسية لتنقلب دفة الأحداث.
ولفتت فياض ان المسرحية تطرح موضوع الهجرة غير الشرعية، حيث ترك الأوطان يمثّل هرباً من الموت عبر الموت إلى الموت، الذي يشكّل في النهاية خيار العمى»، وأن «الإضاءة هي العنصر الأساسي لفضاء العرض حيث يغيب الديكور، ثم جسد الممثل في محاولة لإبراز الأبعاد المادية والطبقات الصوتية بين الممثلين وأجسادهم لخلق التفاوت»، وأن «البر هو دهشة الجمهور وليس انتهاء العرض المسرحي، والبر هو الأمان والنجاة في مرحلة مفصلية من حياة الإنسان وليس تخديراً موضعياً تصنعها أوهامه، بعيداً عن المضامين الدينية والسياسية المباشرة، عبر التركيز على المضمون الإنساني بالدرجة الأولى».
يُذكر أن دلال فياض نالت درجة جامعية في الاقتصاد، وأخرى في المسرح، وعملت ممثلة في العديد من الأعمال المسرحية؛ من بينها: «45 دقيقة لماري»، و»صوتان لصهيل واحد»، «وبعدين»، و»الطابعان على الآلة»، و»الصمت»، و»ظلال أنثى» وغيرها.
وكانت افتتحت وزارة الثقافة بحضور محمد الشريف محافظ الإسكندرية والدكتور مصطفى الفقى مدير مكتبة الإسكندرية والدكتور أشرف زكى رئيس أكاديمية الفنون، فعاليات الدورة الأولى من الإسكندرية المسرحي العربي للمعاهد والكليات المتخصصة.aspx›> مهرجان الإسكندرية المسرحي العربي للمعاهد والكليات المتخصصة والتى يرأسها الدكتور علاء عبد العزيز سليمان مدرس الدراما بالمعهد العالي للفنون المسرحية وتحتفى بالمخرج جلال الشرقاوى وتقام بمشاركة 7 دول هى مصر ، الأردن ، المغرب ، السعودية ، الكويت ، سلطنة عمان ولبنان.
وخلال حفل الافتتاح الذى يخرجه الفنان سامح بسيونى كرمت وزارة الثقافة، خمس شخصيات ساهمت فى إثراء مجال المسرح فى مصر والوطن العربى هم محمد صبحي، خالد النبوي، داود حسين «الكويت»، الدكتور حسن عطية، والدكتور عصام أحمد الكردي رئيس جامعة الإسكندرية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش