الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

500 رجل اعمال يشاركون بمؤتمر طريق الحرير السبت المقبل

تم نشره في الاثنين 2 كانون الأول / ديسمبر 2019. 08:53 مـساءً

عمان - بترا

 

يشارك 500 رجل اعمال من داخل الاردن وخارجه السبت المقبل في فعاليات مؤتمر طريق الحرير الرابع تحت عنوان "الريادة في الأعمال".

وينظم المؤتمر على مدى ثلاثة ايام ملتقى الأعمال الفلسطيني -الاردني بالتعاون مع جمعية الريادة والإبداع الاردنية والاتحاد الأوروبي.

وقال رئيس مجلس ادارة الملتقى المهندس نظمي عتمة: إن المؤتمر بنسخته الرابعة يركز على الريادة في الاعمال وضرورة تبنيها من قبل رجال الاعمال لمواكبة التسارع الكبير الذي يشهده العالم وتلاشي الشركات التي لا تواكب تغير نمط السوق وسلوك المستهلكين لعدم تبنيها الريادة والابداع والحلول المبتكرة في الاعمال.

واشار خلال لقاء صحفي اليوم الاثنين بمقر الملتقى، إلى أن المؤتمر يجمع لأول مرة اصحاب الاعمال ورياديي الاعمال وجها لوجه لتبادل الخبرات والاستفادة من نقاط القوة المتوفرة لتطوير الاعمال القائمة وتأسيس اعمال ريادية جديدة أكثر إبداعا لتصبح تجارية قائمة على ارض الواقع.

من جهته، قال رئيس المؤتمر وعضو مجلس ادارة الملتقى صالح مرقة: إن المؤتمر سيعرض نحو 20 مشروعا رياديا بحاجة الى دعم لتخرج الى النور او للتوسع والتطور، لافتا الى مشاركة وفد فلسطيني يضم 50 رجل أعمال للاستفادة من ندواته حول الريادة واستكشاف الفرص.

وأكد مرقة أن المؤتمر الذي سيستمر ثلاثة ايام سيناقش أثر الريادة في الوصول الى الاسواق العالمية والتوسع في الاعمال، مبينا ان الشركات التقليدية بحاجة ماسة للريادة والابداع بأعمالها لتقليل الكلف والتمكن من المنافسة المحلية والخارجية.

وشدد على ان المؤتمر سيحدث الوعي الكافي لرجال الاعمال للدخول في عالم الريادة ومواكبة التغير الكبير في السوق، موضحا ان الملتقى أخذ على عاتقه "تعليق الجرس" كون المستقبل للشركات التي تلحق بركب الريادة والابداع في اعمالها، وان من يكتفي بالعمل التقليدي لن يستطيع الاستمرار طويلا.

وقال مرقة: إن الرياديين يملكون افكارا ابداعيه وحلولا لمختلف التحديات التي تواجه اصحاب الاعمال التقليدية بينما يمتلك اصحاب الاعمال التقليدية الخبرات الادارية والمالية والاجرائية التي يفتقدها الرياديون، وان جمعهم في مكان واحد من شانه خلق شراكات فاعلة يستفيد منها الطرفان وتنعكس ايجابا على اعمالهم.

من جانبه، قال عضو مجلس ادارة الملتقى المهندس ايهاب قادري: إن ريادة العمل تسهم بشكل فعال في زيادة المبيعات وفتح أسواق جديدة أمام الصانع المحلي، وبالتالي زيادة الصادرات.

وأكد قادري العضو بمجلس ادارة غرفة صناعة الاردن، أهمية التفات القطاع الصناعي للريادة في الاعمال لتقليل الكلف والمنافسة محليا وخارجيا.

وبين ان الاردن يمتلك الخامات الشبابية التي باستطاعتها خلق شركات ريادية تستطيع المنافسة عالميا ووضع الاردن على خارطة الريادة العالمية، لافتا الى وجود عدد جيد من الشركات الريادية الاردنية التي تمكنت من الوصول الى العالمية.

من جانبه، اشار مدير مشروع مبادرة تطوير دعم المنشآت الاقتصادية التابع للاتحاد الاوروبي حمزة الشمايلة، إلى أن المشروع الذي تأسس عام 2017 يركز على دعم المنشآت الريادية والافكار الريادية لطرح مشاريع واعمال فاعلة تتحول الى تجارية بالإضافة لدعم حاضنات الاعمال بعموم المملكة.

وعبر الشمايلة عن أمله بأن يسهم مؤتمر طريق الحرير في سد الفجوة بين اصحاب الاعمال والرياديين بما يمكنهم من الوصول الى مصادر تمويل لم يصلها الرياديين من قبل، مبينا ان المؤتمر يدعم ويحتضن الأفكار والمشاريع الريادية وتمكينها من الحصول على التمويل من مختلف الجهات لتأسيس مشاريع.

الى ذلك، اشارت المدير التنفيذي لجمعية الريادة والابداع الاردنية الاء المفلح، إلى أن الجمعية تعتبر الريادي حجر الزاوية في التنمية الاقتصادية من خلال ما يقدمه من ابتكار وتطوير للأعمال بمفهومها التقليدي ومن مبدأ التشاركية في العمل مما يعمل على توفير مناخ صحي سليم لنمو وتطور المشاريع الريادية.

وبينت ان المؤتمر يأتي في نسخته الجديدة كشراكة بين الجمعية وملتقى الاعمال الفلسطيني الاردني تتويجاً لهذه الجهود ونقطة بداية لعلاقة تشاركية بالمستقبل.

وتأسس ملتقى الأعمال الفلسطيني الأردني عام 2011، ويضم بعضويته ما يزيد على 200 عضو من مختلف القطاعات الاقتصادية، ويأخذ على عاتقه المساهمة بتنمية الاقتصاد الوطني وتحفيزه عبر إقامة المؤتمرات والمعارض بشكل دوري والتشبيك بين رجال الاعمال بالمملكة وفلسطين.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش