الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إزالة البسطات من أرصفة المشاة

أحمد جميل شاكر

الأحد 1 كانون الأول / ديسمبر 2019.
عدد المقالات: 1463

 في الوقت الذي نشهد فيه امانة عمان وقد قامت بتنفيذ العشرات من مشاريع الانفاق والجسور، وشق الشوارع لمشروع الباص السريع، واقامة الحدائق، نرى قصورا واضحا في تخصيص الارصفة للمشاة فقط أو اقامة ارصفة جديدة في شوارع كثيرة منها الحديث ومنها القديم.
الارصفة نعتبرها حقا من حقوق المواطنين لتوفير التنقل الآمن لهم خاصة في الشوارع التي تعج بحركة السيارات وان من واجب الامانة الا تفتح شارعا دون ان يكون له حرم، ودون ان يكون له رصيف للمشاة.
الامانة مطالبة بوضع خطة متكاملة لحصر الشوارع التي لا يوجد بها ارصفة للمشاة وان تعمل على تنفيذها خلال فترة زمنية محددة وان تضع في حساباتها ان الرصيف هو جزءّ من الشارع وانه لا يجوز تحت اي ظرف من الظروف فتح الشارع دون اقامة الرصيف وان عدم توفير المخصصات المالية لا يبرر ترك الشارع دون رصيف للمشاة.
لقد اثبتت الدراسات ان العديد من حوادث السير التي اودت بحياة العشرات من المواطنين واصابت المئات بجروح كانت بسبب عدم توفر ارصفة للمشاة.
حتى في فصل الشتاء تنجرف الاتربة والحجارة من اطراف الشوارع التي لا يوجد بها ارصفة للمشاة، وتكون سببا في اغلاق العبارات وحدوث الفيضانات.
لقد قامت امانة عمان بحملة واسعة لازالة عشرات الآلاف من اشجار الزيتون من ارصفة المشاة من اجل توفير الارصفة الامنة واللازمة للمشاة بدعوى ان شجر الزيتون يكون انتشاره افقيا وليس عاموديا وبالتالي يعتبر عائقا للمشاة ولكن الامانة لم تقم بعد ذلك وفي معظم الارصفة بزراعة اشجار تنمو طوليا.
امانة عمان مطالبة بشن حملة واسعة لازالة البسطات في الشوارع والارصفة لانها مخصصة للمشاة وانه يمكن البدء في وسط البلد حيث يضطر المواطن للنزول الى الشارع، وتعريض حياته للخطر، لان معظم اصحاب المحلات التجارية وخاصة في شوارع الهاشمي والملك طلال، والملك حسين يعرضون بضائعهم على الشوارع، او انهم يقومون بتأجير مساحات امام محلاتهم واقامة بسطات تحتلها في معظم الاحيان العمالة الوافدة، وهذا اعتداء صارخ على حق المواطن في استعمال الرصيف.
الارصفة في جميع انحاء العاصمة يجب ان تكون خالية من البسطات، وان غرفة تجارة عمان يجب ان تضع ثقلها في هذا الصدد، وان نطوي ملف البسطات الى الأبد.
في المقابل فانه يمكن تخصيص اماكن معينة في الأراضي الخالية في العاصمة يتجمع فيها اصحاب البسطات حتى لا نحرم اصحابها من حقهم في الكسب المشروع، نظرا لعدم قدرتهم على فتح محلات تجارية وانه يمكن تخصيص عربات بمواصفات معينة لوضع البضائع عليها بدلا من البسطات التي تحتل الأرصفة.
موضوع تخصيص الأرصفة للمشاة فقط يجب ان يحتل الأولوية لدى المسؤولين في الأمانة؛ لأنه من ابسط حقوق المواطن.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش