الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نتنياهو: القدس لن تُقسَّم وستظل تحت السيادة الإسـرائيلية

تم نشره في الأربعاء 20 أيار / مايو 2015. 03:00 مـساءً

 فلسطين المحتلة - توافقت الحكومة الصهيونية برئاسة الليكودي بنيامين نتنياهو ورئيس المعارضة إسحاق هرتسوغ على ان القدس المحتلة لن تقسم وستظل تحت السيادة الاسرائيلية. وفيما اتخذت الحكومات قرارات تكرس ضم المدينة المحتلة، شرعت اذرع الاحتلال في هدم محال ومنزل في سلوان  ومصادرة الف دونم من اراض العراقيب.
واتخذت حكومة الاحتلال امس سلسلة قرارات تهدف إلى تعزيز ضم  القدس وذلك تمهيدا للذكرى الخمسين لضم او ما يعرف إسرائيليا بـ»توحيد القدس». وتشمل القرارات بلورة خطة تطوير تمتد من 2016 الى 2020 وإقامة طاقم خاص لتنظيم « الاحتفالات» بما أسمته الحكومة الإسرائيلية بـ»اليوبيل الذهبي» لاحتلال وضم مدينة القدس حيث « تحتفل « إسرائيل بالذكرى الخمسين عام 2017 . وقررت الحكومة أيضا بلورة خطة لتطوير البنية التحتية وتشجيع الزيارات لحائط البراق  وتخصيص أبنية ضمن حدود القدس المحتلة للنشاطات الثقافية والتربوية.
وفي ذات السياق، اتفق نتنياهو و هرتسوغ في خطابهما أمام الكنيست على أن «القدس ستظل موحدة تحت السيادة الإسرائيلية».
وقال نتنياهو في كلمته إن «القدس الموحدة ستبقى عاصمة لإسرائيل، برغم أن توحيد القدس (الشطرين الشرقي والغربي للمدينة) ليس متكاملا بسبب بعض الإشكاليات، لكن لن نعود للوراء».
وأضاف»لكي لا تواجه المجتمع الدولي لا تبني في القدس، نحن نقوم بالبناء بمسؤولية لأنه حقنا الطبيعي». وخاطب نتنياهو رئيس المعارضة هرتسوغ قائلا «حان الوقت ليسمع زعيم المعارضة موقفنا يجب أن نبني المزيد في القدس وحان الوقت لتعلن إذا كنت مؤيدا للبناء في القدس أم لا».
وأضاف نتنياهو «لن تقسم القدس، كما  لن تعود لتكون خطا للمواجهة أو مدينة في كتب التاريخ». واعتبر نتنياهو أن «الضمان لطابع القدس هو السيادة الإسرائيلية».
من جانبه، قال هرتسوغ رئيس المعسكر الصهيوني، زعيم المعارضة في الكنيست الإسرائيلي إن «القدس لن تقسم مرة أخرى، لكن سياسة نتنياهو تشكل خطرا على وحدة القدس».
ووجه هرتسوغ حديثه لنتنياهو قائلا «من السهل الحديث والخطاب حول وحدة القدس،  لكن في الواقع التصريحات وحدها لا تكفي، وهذا يتطلب خطوات عملية». وأشار هرتسوغ «القدس لن تقسم  أبدا، فالخطر على القدس التعصب والعمليات «الإرهابية» في إشارة إلى الهجمات التي يشنها فلسطينيين من جهة، والعمل ضد التسوية السياسية من قبل إسرائيل، من الجهة الأخرى».
وقال هرتسوغ لنتنياهو «إن سياسة النعامة التي تعتمدها ستفكك القدس،  مناوراتك  وسياستك  تشكل خطر على وحدة القدس، هذه السياسة قد تحقق لك مكاسب سياسية لكن القدس هي من تعاني».
 في غضون ذلك، هدمت جرافات  الاحتلال ثلاثة محلات تجارية في حي عين اللوزة ببلدة سلوان جنوب المسجد الاقصى المبارك بمدينة القدس المحتلة بحجة البناء دون ترخيص.
وافاد مركز وادي حلوة للمعلومات في بيان له «ان قوات كبيرة من الوحدات الخاصة برفقة جرافة قامت باقتحام حوش»أبو تايه» في عين اللوزة وأغلقت الطرقات المؤدية له ثم شرعت بتنفيذ عملية هدم المحلات التجارية دون انذار». كما هدمت جرافات الاحتلال منزلاً قيد الانشاء في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى بذريعة عدم الترخيص. ويعود المنزل لعائلة كرامة المقدسية، علماً أن قوة معززة من جنود الاحتلال رافقت جرافات بلدية الاحتلال خلال عملية الهدم، ومنعت اقتراب المواطنين والصحفيين من المكان.
ميدانيا، اعتقلت قوات الاحتلال 17 فلسطينياً في حملات دهم وتفتيش طالت عدد من مدن الضفة الغربية. وذلك فيما اعلن نادي الأسير الفلسطين يإن محاكم الاحتلال مددت اعتقال 68 أسيراً في السجون بذريعة استكمال التحقيق والإجراءات القضائية. واوضح النادي أن جلسات محاكمة ستعقد للأسرى في الفترات المقبلة.
من جهة ثانية، اصيب طفل 10 سنوات بجروح نتيجة اعتداء مستوطن عليه، قرب الحرم الابراهيمي في الخليل.
 في غزة ، فتحت الزوارق الحربية الصهيونية نيران أسلحتها الرشاشة الثقيلة تجاه مراكب الصيادين قبالة سواحل أكثر من منطقة. واستهدفت تلك الزوارق مراكب الصيادين قبالة سواحل حي الشيخ عجلين ومنطقتي النصيرات والزوايدة، بالإضافة لسواحل بلدة بيت لاهيا دون أن يبلغ عن إصابات. كما أفاد شهود عيان بأن زوارق حربية مصرية أطلقت فجرا نيران أسلحتها الرشاشة الثقيلة تجاه مراكب صيد فلسطينية كانت داخل المياه الإقليمية الفلسطينية دون الإبلاغ عن إصابات.
وكانت الزوارق الحربية المصرية قد استهدفت السبت و الاحد الماضيين الصيادين الفلسطينيين واخترقت بعضها الحدود البحرية ولاحقت مركب صيد كبير «لنش» قبل أن تعود للسواحل المصرية. سياسيا، دعا عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات الاتحاد الأوروبي إلى الاعتراف بدولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران وعاصمتها القدس الشرقية.«وكالات».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش