الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مشاركون : استعادة الباقورة والغمر تجسد حق الأردن في بسط سيادته على أراضيه

تم نشره في الأربعاء 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2019. 12:12 صباحاً

 

معان - قاسم الخطيب

احتفلت الفعاليات الشعبية والرسمية في محافظة معان امس بقرار جلالة الملك عبدالله الثاني إنهاء العمل بملحقي الباقورة والغمر من اتفاقية السلام واستعادتهما وفرض السيادة الأردنية الكاملة على كل شبر منهما.
وجاء الاحتفال الذي رعاه محافظ معان محمد الفايز بتنظيم من جمعية أبناء معان للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى، وبحضور مدير شرطة محافظة معان العميد عبدالرحمن الحرازنة وعدد من مدراء الأجهزة الأمنية والدوائر الحكومية والفعاليات الشعبية والرسمية وأبناء المجتمع المحلي وطلبة الجامعات والمدارس ومرتبات الأجهزة الأمنية.
وأكد محافظ معان محمد الفايز أن قرار جلالة الملك باستعادة أراضي الباقورة والغمر قرار تاريخي ويدل على أن الأردن دولة ذات سيادة راسخة بقيادتها الهاشمية ونسيجها الوطني الفريد من نوعه على المستوى العالمي.
وقال الفايز تتضح الأهمية السياسية والعملية لهذا القرار لجلالة الملك الذي يتبع أسلوب الدبلوماسية الهادئة مجتنبا أساليب الصخب والإثارة والتهديد وإلقاء الكلام على عواهنه، منتهجا أساليب الحكمة والهدوء، إلى جانب الصراحة والصدق والنصيحة مع زعماء الدول الكبرى وغيرها مما أكسبه احتراما وقوة، وأنه جريء وصريح وعنيد لا يبتغي شهرة، ثابت لا يتقلب، يسعى لمصلحة وطنه ومصلحة العرب والمسلمين.
وأضاف الفايز أن احتفال أبناء محافظة معان بهذا القرار الملكي يعبر عن اعتزازهم بمنجزات الأردن الكبيرة بفضل القيادة الهاشمية الحكيمة ووعي الشعب الأردني في حمايتها وتعزيزها رغم كل المحاولات الفاشلة للنيل منها وتشويهها.
وقال رئيس جمعية أبناء معان للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى خالد الخوالدة آل خطاب، إن القرار الملكي بإنهاء العمل بملحقي الباقورة والغمر يعتبر مناسبة وطنية عزيزة على قلوب جميع الأردنيين، مشيراً إلى إن المتقاعدين العسكريين هم الرديف الأول للجيش العربي الباسل الذين استلموا إرث شهداء معركة الكرامة الخالدة من أبناء الشعب الأردني العظيم للدفاع عن الوطن والأمة.
ولفت الوزير الأسبق موسى المعاني إلى أن هذا القرار الملكي الشجاع ينسجم مع الإرادة الشعبية ويجسد حق الأردن في بسط سيادته على أراضيه، داعيا إلى أهمية التلاحم الوطني إزاء العديد من القضايا والتحديات التي تواجه الأردن في ظل الظروف العصيبة التي تشهدها المنطقة العربية.
 وأشار رئيس بلدية معان الكبرى الدكتور أكرم كريشان إلى أن مواقف جلالة الملك عبدالله الثاني تأتي في الوقت المناسب التي يحتاج الأردنيون بجميع فئاتهم إليها، مؤكداً اعتزاز وفخر أبناء محافظة معان بهذا القرار الملكي الذي يصب في الدفاع عن المصالح الوطنية العليا وحمايتها.
وأعرب مدير مؤسسة المتقاعدين العسكريين في معان العقيد المتقاعد محمد العطون عن اعتزاز المتقاعدين العسكريين وكافة الأردنيين بقرار جلالة الملك التاريخي، الذي يؤكد تعزيز سيادة الأردن على قراره السياسي الوطني وإصراره على الحفاظ على مصالحه الإستراتيجية
وتعرض العطون الى مواقف جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله من القضايا الوطنية والقضايا العربية وعلى رأسها القضية الفلسطينية، لافتا الى أن اهتمام جلالة الملك بالقضايا الوطنية وفرض الوصاية الأردنية على أراضي الباقورة والغمر هذا القرار الذي بلغ صداه في مختلف دول العالم لأنه قرار جريء وحكيم من قائد يتمتع بحنكة سياسية؛ ما جعل تقديرا للأردن ومواقفه على الساحة الدولية.
من جهته وصف رئيس بلدية الجفر فواز النواصرة القرار الملكي بالشجاع وأنه يتضمن تأكيداً على أن الأردن لا يساوم على أرضه وثوابته وقيمه مهما كانت الظروف والتحديات السياسية والاقتصادية.
واشتمل الاحتفال الذي قدم فقراته العقيد المتقاعد محمود الخوالدة على قصائد شعرية وعروض فنية لفرقة معان للثقافة والفنون الشعبية تغنت بالوطن والقيادة الهاشمية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش