الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حالة عمل بين سطور الحزمة التنفيذية الثانية للحكومة

نيفين عبدالهادي

الثلاثاء 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2019.
عدد المقالات: 64


بوضوح ولغة المنطق تحدث رئيس الوزراء أمس عن انجازات الحكومة، مؤكدا في سياق اعلانه عن الحزمة التنفيذية الثانية للبرنامج الاقتصادي الحكومي، أن الإنجاز بحاجة لتشاركية بين الجميع حكومة ومواطنين، ولن يأتي بين ليلة وضحاها، الأمر الذي يجعل من القادم وإن كان متواضعا إلاّ أنه مشاريع سيكون مجسدا بمشاريع عملية يلمس أثرها المواطنون كافة.
أمس، ورغم أهمية ما طرحه رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزّاز في تفاصيل الحزمة التنفيذية الثانية للبرنامج الاقتصادي الحكومي، واعلانه أنه سيتم اطلاق حزمتين أخريين خلال الأسابيع المقبلة، إلاّ أنه توازى ذلك بأهمية ما شدد عليه بأن الحكومة جادة في سعيها للعمل والإنجاز وإن كان الأمر لا يزال يتطلب وقتا، لكن الخطوات تسير في الدرب الصحيح، ونحو تصويب أي تشوهات وتعزيز الإيجابيات، والأهم أن يكون الإنجاز واقعا وليس مجرد مشاريع وبرامج تصاغ ببلاغة الكلام وتبتعد عن الجانب العملي الملموس.
وبذلك يبقي رئيس الوزراء باب العمل مفتوحا على مصراعيه، والسعي لتحقيق المزيد غاية تسعى الحكومة بفريقها الوزاري وبكل المؤسسات لتحقيقها، والنجاح بها، ففي تأكيداته على غياب العصا السحرية التي من شأنها حلّ كافة القضايا وانجاز كافة المشاريع بفعلها أمرا ليس منطقيا، وتغيب عنه شمس الواقع والحقيقة، فالعمل مستمر والإنجاز لن يكون بين ليلة وضحاها وفقا للدكتور الرزاز.
وفي حرص جليّ على الإنجاز، وضع الرزاز أمس الإعلام موضع المراقب والمحاسب للحكومة، في تمنيه من الإعلام أن يسأل ويتحقق ويتابع، وكأن الرزاز بذلك يؤكد على هيبة السلطة الرابعة ويعيد ألقها، بأنها واحدة من أدوات الإنجاز والتنمية، وأحد مفاتيح الإنجاز المؤكد، حيث شدد على أهمية دور الاعلام، بل وتمنى على وسائله كافة أن تكون شريكا في الإنجاز من خلال المتابعة والتحقق والتحقيق.
هي حالة عمل تحدث بها رئيس الوزراء بين سطور إعلانه عن الحزمة التنفيذية الثانية للبرنامج الاقتصادي الحكومي، مؤكدا أن العمل مستمر والحكومة ماضية في برامجها، لكن ذلك كله حتى يكون مؤكدا لن يكون بين ليلة وضحاها، إنما سيكون خطوة خطوة ليتحقق الإنجاز، الذي يلمسه المواطن على أرض الواقع.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش