الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفوز بنتيجة قياسية .. هدف النشامى أمام الصيــن تـايبيـه اليـوم

تم نشره في الثلاثاء 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2019. 01:00 صباحاً

عمان - فوزي حسونة

يبحث المنتخب الوطني لكرة القدم، عن فوز بنتيجة قياسية، عندما يستضيف منتخب الصين تايبيه في السادسة مساء اليوم على ستاد الملك عبدالله الثاني في المواجهة الخامسة للتصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.
ويستقر المنتخب الوطني بالمركز الثالث برصيد «7 نقاط» متأخرا بفارق الأهداف عن الكويت، فيما يقبع الصين تايبيه بالمركز الأخير بدون نقاط، ويتصدر منتخب استراليا المجموعة الثانية برصيد «12» نقطة. ويتطلع المنتخب الوطني إلى استرداد حضوره والابقاء على حظوظه قائمة في المنافسة من خلال تحقيق فوز بنتيجة كبيرة حيث ان فارق الاهداف سيدخل في حسابات التأهل للدور الحاسم.
وتنبع حاجة المنتخب للفوز بعدد كبير من الاهداف حيث لم يسجل في المواجهات الاربع الماضية سوى 5 اهداف فيما وقت سجل فيه منافسيه منتخبي استراليا والكويت «16» هدفا لكل منهما.
ولم ينجح المنتخب الوطني في تقديم الاداء والنتائج المتوقعة منها طيلة الفترة الماضية رغم ما وفره ويوفره اتحاد كرة القدم في دعم مسيرته ومده بكل سبل النجاح.
 تعديلات
استنادا لفارق القدرات الفنية ، فإن منتخب النشامى يتوقع أن يفرض افضليته منذ البداية ويبحث عن خيارات فاعلة تقوده الى تسجيل أكبر عدد من الاهداف.
ولن تكون طريق النشامى للوصول الى غايته مفروشة بالورود، وبخاصة في حال لم يخض المباراة وفق قراءة سليمة لقدرات الخصم، وتصرف تكتيكي ايجابي وفعال لتهديد شباك المنافس.
وفي خضم معرفة فيتال بقدرات منافسه المتواضعة حيث لم يحصد حتى الان اي نقطة بالبطولة، فإن تغير طريقة اللعب قد تكون خيارا مهما في المباراة كاللعب بثلاثة مدافعين بدلا من اربعة وبحيث يكون المنتخب الوطني قادرا على فرض الافضلية العددية المناسبة بمناطق الخطورة وبما يسهل مهمته التهديفية.
وفي حال بقي المنتخب الوطني كالعادة يعتمد على اختراقات البخيت والتعمري الجانبية وما يملكانه من مهارات فردية، فإنه سيواجه صعوبات جمة في اقتحام الشباك، فالاداء الجماعي وتنويع الخيارات سواء من خلال التصويب البعيد المتقن او الاختراق من العمق سيسهل من المهمة.
ويتوقع أن يدفع فيتال بتشكيلة قوامها عامر شفيع في حراسة المرمى وعلى الارجح انه سيدفع برباعي الدفاع طارق خطاب وانس بني ياسين وفراس شلباية وسالم العجالين، على ان تناط مهمة البناء الهجومي بخليل بني عطية واحمد سمير، ويشغل التعمري والبخيت ويتواجد حمزة الدردور خلف رأس الحربة بهاء فيصل.
ويمتلك فيتال خيارات قد يلجأ لها في الشوط الثاني حيث تبرز ورقة احمد عرسان وسعيد مرجان ويوسف الرواشدة وصالح راتب، مما يمنحه قدرة المحافظة على المخزون البدني للفريق منذ بداية المباراة وحتى نهايتها، وبما يجعل من فرصة التسجيل متواصلة املا بتحقيق فوز للذكرى والتاريخ.
فيتال يعتذر
أكد مدرب النشامى جاهزية المنتخب لتحقيق الفوز في مواجهة تايبيه، لافتاً الى طي صفحة استراليا، والتركيز على المضي قدماً لتحقيق الانتصار غداً وتعزيز امال التأهل، مقدماً اعتذاره للجميع، ولوسائل الاعلام بشكل خاص، بعد الشد العصبي الذي حدث في المؤتمر الصحفي عقب لقاء استراليا.
واضاف فيتال خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد امس في المركز الاعلامي بمدينة الملك عبدالله الثاني: فرص التأهل الى الدور الثالث من التصفيات ما تزال كبيرة.. لدينا كل الامكانيات لتجاوز محطة تايبيه ومواصلة التقدم في المجموعة الثانية.
بدوره، عبر قائد المنتخب الوطني عامر شفيع، عن ثقته وزملائه بتحقيق الفوز امام تايبيه، واضافة ثلاث نقاط الى رصيد النشامى.
وختم حديثه: نتطلع الى الامام، ونبحث عن مواصلة المنافسة بالشكل المطلوب.. تبقى امامنا اربع مباريات، وسنقاتل من اجل حصد اكبر عدد من النقاط والتأهل للدور القادم.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش