الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صلوات تلمودية قبالة قبة الصخرة ومصلى «باب الرحمة»

تم نشره في الثلاثاء 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2019. 01:00 صباحاً

فلسطين المحتلة - اقتحم عشرات المستوطنين صباح أمس الاثنين، ساحات المسجد الأقصى بحراسة مشددة للشرطة، فيما قامت جرافات سلطات الاحتلال بتجريف أراضي قرب تجمع جبل البابا في بلدة العيزرية.
وقال ممثل التجمع السكني عطا الله مزارعة إن جرافات ترافقها قوة من جيش الاحتلال، داهمت تجمع جبل البابا البدوي، وشرعت بتجريف نحو 500 متر من الطريق الترابي لجبل البابا، وهو الوحيد الموصل إلى بلدة العيزرية. وأضاف أن أعمال التجريف تسببت بتدمير خط المياه الرئيسي الواصل للتجمع.
يذكر أن جبل البابا أحد التجمعات البدوية في محيط القدس، ويسعى الاحتلال إلى تهجير سكانها من أجل إقامة مشاريعه الاستيطانية وربط مستوطنة «معاليه أدوميم» بالقدس، وتنفيذ المخطط المعروف بـ»E1»، الذي يهدف إلى فصل مدينة القدس نهائيا وبشكل كامل عن امتدادها الفلسطيني بالضفة الغربية.
إلى ذلك، اقتحم عشرات المستوطنين برفقة عناصر من شرطة الاحتلال ساحات المسجد الأقصى ومحيط مصلى «باب الرحمة»، ونفذوا جولات استفزازية في ساحات الحرم. وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدسي، بأن عالم آثار إسرائيلي اقتحم مصلى باب الرحمة ونفذ جولة فيه لتفحص المكان، بينما كان برفقته عدد من عناصر شرطة الاحتلال التي واصلت فرض تقييدات على دخول الفلسطينيين للمسجد.
كما قام العشرات من المستوطنين بجولات استفزازية في ساحات الحرم، وتلقوا شروحات عن «الهيكل» المزعوم، فيما قام بعضهم بتأدية صلوات تلمودية قبالة قبة الصخرة ومصلى «باب الرحمة»، قبل أن يغادروا الساحات من جهة باب السلسلة.
وشن جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر أمس الإثنين، حملة دهم وتفتيش في مناطق مختلفة بالضفة الغربية تخللها اعتقال عدد من الشبان.
وقال جيش الاحتلال في بيانه لوسائل الإعلام إن جنود اعتقلوا 17 شابا خلال مداهمات بالضفة، حيث جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بالحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد المستوطنين وقوات الاحتلال.
إلى ذلك، قالت هيئة فلسطينية، تُعنى بشؤون الأسرى الفلسطينيين، إن سلطات سجون الاحتلال الإسرائيلية، حوّلت أقدم أسير في معتقلاتها إلى الحبس الانفرادي «العزل». وقال نادي الأسير الفلسطيني، التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية، في تصريح مكتوب حصلت وكالة الأناضول على نسخة منه: «عزلت إدارة معتقلات الاحتلال، الأسير نائل البرغوثي، 62 عامًا، في زنازين معتقل (بئر السبع- ايشل)، وهددته بالنقل إلى معتقل آخر».  وأضاف: «إن إدارة المعتقلات تذرعت بصدور تصريحات عن الأسير البرغوثي بمناسبة دخوله عامه الـ40 في الأسر، وعلى خلفية ذلك عزلته (حولته للحبس الانفرادي)». وتابع نادي الأسير:» إن هذه الخطوة ما هي إلا عملية انتقامية، تنفذها إدارة المعتقلات بحق الأسير البرغوثي».
ويقضي البرغوثي أطول فترة اعتقال في الأسر ومدتها 40 عامًا، حيث قضى 34 عامًا، بشكل متواصل، وتحرر في صفقة (وفاء الأحرار) عام 2011، إلى أن أُعيد اعتقاله مجدداً عام 2014 إلى جانب العشرات من المحررين، وأعادت له حكمه السابق ومدته المؤبد و18 عامًا».
أخيرا، تلقى نائبان عربيان في الكنيست الإسرائيلي، خلال الأيام الأخيرة، سلسلة تهديدات بالقتل من مجهولين، حسب قناة عبرية.
وأفادت القناة (12) الإسرائيلية الخاصة، الأحد، بأن النائبين أيمن عودة وأحمد الطيبي، من القائمة العربية المشتركة، تلقيا سلسلة من التهديدات بالقتل عبر هواتفهما وشبكات التواصل الاجتماعي، خلال الأيام الأخيرة.
وذكرت أن من بين الرسائل التي تلقاها الطيبي: «إن شاء الله سيسقط صاروخ على أطفالك». وحسب القناة، فإن عودة والطيبي طلبا من الكنيست توفير حراسة لهما، إلا أن الأخير رفض ذلك.
وقال الطيبي، في تصريحات للقناة الإسرائيلية، إنه وعودة طلبا توفير الحماية لهما، في أعقاب التهديدات التي تلقيانها وتحريض رئيس الوزراء المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو، ضد أعضاء القائمة المشتركة، خلال جلسة الكنيست، التي انعقدت، الأربعاء الماضي.
وفي جلسة الكنيست الأخيرة، اتهم نتنياهو أعضاء القائمة العربية المشتركة بـ»دعم الإرهاب وتمجيد منفذي العمليات ضد إسرائيل». (وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش