الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأردن يشارك باجتماع مجموعة عمل وارسو المعنية بانتشار الصواريخ

تم نشره في الأحد 17 تشرين الثاني / نوفمبر 2019. 01:00 صباحاً



نيويورك
شارك الاردن باجتماع مجموعة عمل وارسو، المعنية بانتشار الصواريخ، والذي عقد فى العاصمة الرومانية بوخارست يومي 14 و15 من الشهر الحالي والذي ضم بولندا ورومانيا والولايات المتحدة.
وحسب بيان اميركي، فانه « تعزيزا للمناقشات التي بدأت في الاجتماع الوزاري لتعزيز مستقبل السلام والأمن في الشرق الأوسط في شباط 2019، نظر الفريق العامل المعني بانتشار القذائف في مسألة انتشار الصواريخ في الشرق الأوسط واستكشف الخطوات العملية التي تنص عليها دول المنطقة ويمكن أن تتخذ في جميع أنحاء العالم لمعالجة هذه القضية الهامة.»
وناقش الفريق العامل المعني بانتشار القذائف الاتجاهات الخطيرة المرتبطة بانتشار السلع والتكنولوجيات المتعلقة بالقذائف في الشرق الأوسط وما أسفر عنها من مساهمة في عدم الاستقرار الإقليمي.
وحسب البيان، الذي وصل «الدستور» نسخة منه فقد «أدرك أعضاء الفريق العامل مجتمعين أن وقف انتشار الصواريخ والتكنولوجيا ذات الصلة المرتبطة بهذه الاتجاهات في المنطقة أمر ضروري ويتطلب تعاونًا دوليًا واسع النطاق»
واشار المشاركون إلى أن الدول يجب أن تعمل معًا لدعم هذه الجهود» كون ذلك له أهمية بشكل خاص للدول التي تعتبر مصادر محتملة أو مراكز عبور للتكنولوجيات الحساسة لانتشار الصواريخ والمواد الخام، بما في ذلك للجهات الفاعلة غير الحكومية.»
وأقر المشاركون في مجموعة العمل بالحاجة الملحة، بموجب قرار مجلس الأمن رقم 1540، إلى أن تتخذ جميع الدول تدابير فعالة لمنع الاتجار غير المشروع بالأسلحة النووية أو الكيميائية أو البيولوجية ووسائل إيصالها والمواد ذات الصلة من تهديد السلام والأمن الدوليين.
وفي هذا السياق، قال البيان «كان هناك نقاش حول إنشاء منطقة شرق أوسط، يمكن التحقق منها بشكل فعال، خالية من أسلحة الدمار الشامل والنووية والكيميائية والبيولوجية وأنظمة إيصالها.»
كما ناقش المشاركون أيضا تدابير الشفافية وبناء الثقة التي تهدف إلى كبح انتشار القذائف في جميع أنحاء العالم، وناقشوا في هذا الصدد مدونة لاهاي لقواعد السلوك لمكافحة انتشار القذائف التسيارية.
وأشار ممثلو مجموعة العمل إلى الحاجة لمواصلة النظر في هذه القضايا، وحيثما أمكن، بصفتهم الوطنية، اتخاذ إجراءات لمواجهة التحديات الأمنية التي يمثلها انتشار الصواريخ في الشرق الأوسط.
والدول التي ساهمت في البيان الختامي لمجموعة العمل بالاضافة الى الاردن هي أستراليا وألبانيا والنمسا والبحرين وبلجيكا والبرازيل وبلغاريا وقبرص وجمهورية التشيك والدنمارك ومصر وجورجيا وألمانيا واليونان وهنغاريا وإسرائيل وإيطاليا واليابان والكويت ولاتفيا وليتوانيا والمغرب وهولندا وبولندا ودولة قطر وكوريا الجنوبية ورومانيا والسعودية وسلوفاكيا اسبانيا والإمارات العربية المتحدة وبريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية وتونس.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش