الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الدكتور بدر الدويش: علاقاتنا الثقافية مع الأردن متميزة ومثمرة في شتى الحقول الإبداعية

تم نشره في الأحد 17 تشرين الثاني / نوفمبر 2019. 01:00 صباحاً

عمان-خالد سامح
تشهد العلاقات الثقافية بين الأردن تطورا مستمرا، حيث تتبادل الفعاليات الثقافية في كلا البلدين الشقيقين الزيارات على مدار العام والمشاركة الفاعلة في الأنشطة الثقافية والابداعية بحقولها المختلفة، ومنها المهرجانات الشعرية وملتقيات النقد والحفلات الموسيقية وكذلك في مواسم المهرجانات المسرحية وآخرها مهرجان المسرح الأردني الذي اختتمت دورته السادسة والعشرون قبل أيام، وشهد مشاركة كويتية لافتة عبر عرض مسرحي حمل عنوان «درس»، حيث وجهت الدعوة لوفد ثقافي كويتي رفيع المستوى لحضور المهرجان ومواكبة كافة فعالياته التي تضمنت عروضا مسرحية محلية وعربية وجلسات نقدية وتكريما لفنانين رواد.
« الدستور» وعلى هامش تغطيتها فعاليات المهرجان والمشاركة الكويتية فيه،  التقت الأمين العام المساعد لقطاع الفنون في المجلس الوطني الكويتي للثقافة والفنون والآداب الدكتور بدر الدويش، فتحدث لنا معربا عن بالغ سعادته والوفد المرافق بهذه الاستضافة، ومثمنا التعاون والتبادل الثقافي المثمر والدائم بين الأردن والكويت.
عمل مسرحي متكامل
وحول المشاركة الكويتية في مهرجان الأردن المسرحي لهذا العام، قال د. الدويش « عندما نرشح عملا فنيا لتمثيل الكويت في الخارج فإننا نختاره بعناية وبعد دراسة مستفيضة وتوصيات من نقاد مسرحيين أكفاء، لذا نحن سعداء بترشيحنا مسرحية «درس» للمخرج المبدع ابراهيم الشيخلي عن نص للكاتب السوري لؤي عيادة وتمثيل نخبة من الممثلين المبدعين وهم يوسف الحشاش، محمد الأنصاري، ونصار النصار، وعبد الله البصيري وعثمان الصفي. ، والعرض اضافة الى مستواه الفني الرفيع وتكامل شروطه الابداعية من نص قوي ومشهدية سينوغرافية مميزة، فهو يطرح قضية مهمة تتمثل في الفساد الذي يستشري في مؤسسات العديد من الدول ويعيق حركة التقدم، كما يحرم الموهوبين الحقيقيين من فرص النجاح والظهور، وقد حاز العرض على جائزة «أفضل عرض متكامل» في مهرجان الكويت المسرحي بدورته التاسعة عشرة العام الفائت.»
ونوه د.الدويش بالاهتمام النقدي والتفاعل الكبير الذي لاقاه العرض في الأردن كما في الكويت، مؤكدا حرص المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب في الكويت على دعم الأعمال المميزة في شتى حقول الثقافة والفن، ودعم الشباب الكويتي الموهوب.
مهرجان الكويت المسرحي
وحول دورة مهرجان الكويت المسرحي العشرين والتي تنطلق في العاشر من الشهر المقبل قال د.الدويش انها ستتميز هذا العام كذلك بأهمية الأعمال المسرحية المشاركة، وبالمواكبة الاعلامية والنقدية محليا وعربيا،  مشيرا الى أن البرنامج النهائي لهذه الدورة لم يعلن بعد.
وأشار د. الدويس الى أن مهرجان الكويت المسرحي مستمر برسالته في دعم المبدعين في مجال المسرح إخراجا وتمثيلا وكتابة، وكذلك اكتشاف المواهب الجديدة وصقلها وتبني الأفكار الجديدة التي من شأنها أن ترتقي بالمسرح وذائقة جمهوره، وأعلن كذلك عن مشاركة نخبة من النقاد في فعاليات المهرجان التي تتضمن جلسات تقييمية تعقب كل عرض وورشات ومحاضرات وإصدار نشرة يومية تستعرض الأعمال المشاركة وتقرأها نقديا.
المسرح و»الربيع العربي»
يتابع د. الدويش: تعقد سنويا العديد من النتاجات المسرحية ويحضر أبرز المهرجانات العربية، لذا سألناه حول تأثيرات موجة «الربيع العربي» على المسرح في الدول العربية برأيه، وهل ارتقت الاعمال المسرحية لمستوى الحدث وعبرت عنه بعمق، فأجاب» أرى أن الأعمال المسرحية التي انتجت خلال هذه الفترة وبمجملها كانت موجهه وطغت عليها الرؤى الايديولوجية، كما أنها افتقرت للعمق المطلوب في معالجة قضايا الشارع العربي والأسباب الحقيقية التي دفعت لتلك الحراكات، كما أنها لم تذهب أكثر من ذلك أي الى عرض أثر التدخلات الخارجية ورؤوس الأموال والقرارات الدولية في مجريات الأحداث. أنا اؤمن بمسرح يخاطب العقل كي يكون نافذة للإحداث التغيير.
المسرح في مواجهة التطرف
وشدد الدكتور بدر الدويش في حديثه لـ»الدستور» على أهمية مواجهة المثقفين والمسرحيين لموجة التطرف وخطاب الكراهية في الشارع العربي، لكنه بحسب ما يرى فإن المسرح العربي كذلك لم يشر صراحة الى أسباب هذا العنف وهذه الثقافة الاقصائية المسيطرة، وقال « قد يختلف آخرون معي في الرأي وهذا حقهم الذي لا أسعى لمصادرته، ولكن هناك مصلحة للسطة السياسية برأيي في الحؤول دون مناقشة المسرح والفن بصورة عامة لأسباب التطرف الحقيقية المتمثلة بغياب العدالة والديمقراطية وغياب حرية الرأي والتعبير وثقافة الحوار وتغليب الولاء للسلطة على مبدأ الكفاءة والنزاهة.
بين التلفزيون والمسرح
وحول الاقبال الجماهيري الواسع على متابعة الأعمال الدرامية التلفزيونية على حساب الأعمال المسرحية الجادة، قال د. الدويش إن الدراما التلفزيونية تمتلك منظومة تسويق تجاري كبيرة، وتابع « والمنتجون للأسف همهم الأول الربح المادي السريع ويظن الكثير منهم أن الجمهور لا يتابع سوى الأعمال السطحية المسلية، وهذا يشكل احباطا كبيرا للمخرجين ذوي الثقافة والرسالة الفكرية في مواجهة رؤية انتاجية قائمة على الهدف الربحي لا غير.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش