الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«حكيم» نحو رعاية صحية أفضل

خالد الزبيدي

الأحد 17 تشرين الثاني / نوفمبر 2019.
عدد المقالات: 1887


بعد مرور عشر سنوات من عمل بصمت لبرنامج حكيم وهو المبادرة الوطنية الاولى لحوسبة القطاع الصحي في المملكة الذي أطلق في العام 2009 برعاية ملكية سامية بهدف زيادة فعالية الإدارة الطبية وتطوير نوعي في تقديم الخدمات الافضل للمرضى والارتقاء بها الى مصاف الدول المتقدمة وفق معايير دولية، وتخفيض الكلف ومعالجة الهدر في الوقت وصرف الأدوية والتخفيف عن المرضى والمستشفيات والمراكز الصحية المنتشرة في البلاد، كل ذلك باستخدام ثورة الاتصالات وتقنية المعلومات وتوسيع نطاق استخدام البيانات المتاحة للمرافق الطبية والصحية بشكل عام.
عقد من الزمن ليست مدة طويلة لكنها بمعايير الإنجاز تعتبر اكثر من ناجحة، وتؤسس لقطاع واسع في تقديم الخدمات من جهة وترشيد صرف الادوية للمرضي بالإعتماد على المعلومات المتاحة لدى المستشفيات والمراكزمن جهة اخرى، ويمكن توسيع نطاق عمل البرنامج ليشمل المستشفيات الخاصة والعيادات الخارجية، فالمعلومات تستطيع تخفيف معاناة المرضى وتوفير الوقت للأطباء وترشيد المال الذي يرهق الخزينة من جهة وتستنزف اموال مهمة من ميزانية الاسر الاردنية.
خلال لقاء مع الرئيس التنفيذي لشركة الحوسبة الصحية «حكيم»، المهندس فراس كمال استمر حوالي ساعة ونصف كشف ان الشركة غير ربحية وحققت تقدما مهما خلال الفترة الماضية وأسست مجموعة من البرامج المساندة التي تعمل بتناغم لزيادة القيمة المضافة للخدمات الطبية والصحية التي تشكل رقما ماليا كبيرا في الموازنة العامة للدولة، وتشمل البرنامج الوطني لحوسبة القطاع الصحي، ومكتبة الاردن الطبية الالكترونية التي توفر أحدث المصادر العالمية، وأكاديمية حكيم وهي ذراع تعليمي لتنمية مهارات الموارد البشرية في المعلومات الصحية، وهدى لتحليل البيانات الصحية وتقديم الحلول والاستشارات.
هذه المنظومة غاية في الاهمية في تحسين مستويات الخدمات الطبية المقدمة، وفي هذا السياق فإن تبادل المعلومات واستخداماتها ساهمت في معالجة الهدر في صرف الادوية بنسبة بلغت نحو 24 % بدون التأثير على حصول المرضى على الادوية، وهذا يشير الى مدى اهمية «حكيم « في حوسبة القطاع الصحي، وتوظيف الموارد المالية في الاتجاه المناسب.
ويضاف الى ذلك توفير الوقت الذي قد يكون غاية في الاهمية لإنقاذ مريض في مكان بعيد باستخدام الملف الطبي للمريض من قبل المركز الصحي او مستشفى بعيد عن العاصمة او المحافظة، وعدم إجراء فحوصات مخبرية قد تكون متاحة في ملف المريض وهذا يكون في مصلحة صحة وسلامة المريض من حيث الوقت والاموال التي تكلف امولا غير متاحة وغير ضرورية، وفي المدى المنظور يمكن توظيف الاتصالات وتقنية المعلومات باعتماد مخرجات برنامج هدى في تحليل البيانات والاستشارات وضع قوائم لمجاميع تتعاطى ادوية نوعية ومقيدة الصرف للحد من التعاطي غير المصرح به بتناول بعض الادوية.
هناك الكثير من الايجابيات لا تتسع المساحة المخصصة لهذا المقال للكتابة عن «حكيم» فهي مبادرة ملكية سامية ناجحة بكافة المقاييس وتحتاج كل الدعم والتحفيز لتشمل القطاعين العام والخاص.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش