الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مدينة اورفة " مدينة الانبياء" وعينتاب " بقلاوة وفستق العالم"..... جمال الطبيعة وعراقة حضارة الإنسانية... إلتقاء الإستثمار والثقافة

تم نشره في الخميس 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2019. 04:47 مـساءً

أورفة - عينتاب - ياسر العبادي

خلال زيارة نظمتها السفارة التركية في عمان من قبل السفير مراد كراغوزوالتنسيق مع السفير الاردني في انقرة اسماعيل الرفاعي، مجلس العلاقات الإقتصادية الخارجية التركية، ومجلس الأعمال التركي الأردني، لممثلي وسائل الإعلام الأردنية برفقة مجموعة من رجال الأعمال الأردنيين، وذلك للاطلاع على  تجربة تركيا في مشروع جنوب شرق الأناضول "GAP" للتبادل والتعاون المشترك والإستفادة من الخبرات لدى الطرفين في إطار فتح آفاق جديدة للإستثمار على جميع المستويات الإقتصادية البناءة: مشاريع وإتفاقيات على سمتويات الصناة والزراعة والتجارة"، والإجتماعية التي تنطلق من تلاقي الثقافة المشتركة في العادات والتقاليد العربية والإسلامية بعصرنة حضارية تستمد أسسها من كرم الضيافة والجود والإنفتاح على الآخر بحرية أنسانية لدى الشعبين الأردني والتركي تجلت في أعلى مراتبها في أستضافة النازحين من بلدانهم بسبب ما تشهده المنطقة من تغييرات سياسية وجيوجغرافية وما أفرزته من تحديات إقتصادية على البلدين " تركيا والأردن" في إالتقاء الإرادة السياسية العليا في البلدين من قبل قيادة البلدين " جلالة الملك عبدالله الثاني والرئيس رجب طيب أردوغان" ، في النجاح للخروج من هذه التحديات بالعمل والإرادة القوية وصولا إلى تجاوز الأزمات والعمل على نهضة حقيقية في السعي الى العيش الكريم للشعوب في البلدين من مواطنين بل أكثر من ذلك إحتواء النازحين وتأمين معيشتهم وسلامتهم وأمنهم في ظل مقومات الدولتين الراسختين على المبادئ والقوانين الوطنية وتطوير المنظومات لتتماشى مع التغييرات التي تتناسب مع روح العصر.  

يعتبر مشروع جنوب شرق الأناضول (GAP)، مشروع متكامل على نطاق واسع يشمل 9 مقاطعات هي : (أديامان وباتمان وديار بكر وغازي عنتاب وكليس وماردين وسيرت وشانلورفا وشرناك) في تركيا، وتشمل أهداف البرنامج الإطلاع على الممارسات الزراعية الجيدة، تحسين مستوى الدخل ونوعية حياة السكان المحليين من خلال إستخدام موارد المنطقة ؛ والقضاء على الفوارق الإنمائية القائمة بين المنطقة وأجزاء أخرى من البلاد،  بالاضافة الى المساهمة في التنمية الاقتصادية الوطنية والاستقرار الاجتماعي من خلال تعزيز الإنتاجية وفرص العمل والاستثمار في المنطقة، وشملت الزيارة مصانع في مدينتي شانلي اورفا وغازي عنتاب، الى جانب لقاءات مع مسؤولين في المدينتين.

اطلع الوفد الأردني  في الزيارة التي امتدت من 4-7 نوفمبر الى مدينتي اروفة " مدينة الأنبياء،  وعينتاب سادس أكبر مدينة في تركيا، ولقاء المسؤولين هناك كل من والي مدينة شانلي اورفة السيد عبدالله ارين، ورئيس البلدية  "زيلين عابدين بيازغل"، ومحافظ مدينة عينتاب السيد السيد داود كول،  وذلك للوقوف على التجربة التركية في هذه المدن " شانلي اورفة وغازي عينتاب"، في قطاعات ذات الصلة بالمشروعات الصناعية والتجارية والثقافية، كالاستثمارات في الزراعة وتربية الحيوانات والري والطاقة والتعدين والمنسوجات والآلات الصناعية ومواد البناء والتشييد، كما قام العديد من رجال الأعمال الأردنيين بتوقيع إتفاقيات مع الجانب التركي خلال جلسات عمل مشتركة، وفي الجانب السياحي في إطار الترويج للأماكن التراثية والآثار التي تزخر بها تركيا وخاصة المناطق التي زارها الوفد الاردني والتي اكتشفت مؤخرا وتحكي قصة التاريخ للحضارات منذ اكثر من 12000سنة، وكذلك الاطلاع على الحياة العامة للمواطنين الاتراك ومعيشتهم من حيث المأكولات وطريقتهم المميزة في فن الطبخ في مطعم سرحان بمدينة اورفة، والتنوع الذي لمسناه في مدينة عينتاب الحدودية مع سوريا، كما دعا الجانب الأردني نظرائهم من رجال الأعمال الأتراك لزيارة الأردن وتوقيع إتفاقيات مع القطاعات المختلفة أقتصاديا وزراعيا وسياحيا، ومن جانب آخر تمت دعوة المسؤولين في تركيا والمهتمين في الشؤون الثقافية لتعزيز التبادل المشترك في إقامة مهرجانات ثقافية وفنية تبرز ثقافة البلدين جنبا إلى جنب مع الإستثمار وتطوير الأعمال لنشر ثقافة الأمل والفرح للشعبين.

 ومن جهة أحرى، قال سفير الجمهورية التركية في عمان، مراد كاراغوز، مع اقتراب انتهاء فترة عمله في الأردن أنه سيفتقد للثقافة الأردنية كثيرا، وحسب كاراغوز، "استمتعت بالبلد كثيرا، اشعر بالشكر لكل مواطن و أخ في الاردن، الأردن دائما لا تقول مع السلامة، إنما نراك في وقت لاحق"، هذا أكثر شيء سيفتقده السفير التركي في عمان  "كاراغوز"؟ خلال تصريحاته، على هامش زيارة الوفد الأردني لمدينتي اروفة وعينتاب في تركيا.

يذكر أن مدينة غازي عينتاب تعدّ من المدن الصناعية الهامة في تركيا خاصة وفي المنطقة عامة، تشتهر بالكباب العنتبلي وبالفستق العنتبلي واللحم بعجين، كما تشتهر بصناعة حلوى البقلاوة. يسكنها خليط من القوميات التركية مع أقلية من الشركس، أما مدينة شانلي اورفة فهي مدينة تاريخية جنوبي تركيا، يطلق عليها الأتراك مدينة الأنبياء، تحتوي على معالم تاريخية وسياحية مهمة من بينها بحيرة الأسماك.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش