الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بخيت: موانئ العقبة جاهزة لاستقبال بضائع العراق والدول المجاورة

تم نشره في الخميس 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2019. 01:00 صباحاً

العقبة - ابراهيم الفراية

اكد رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية المهندس نايف بخيت ان موانئ العقبة جاهزة لاستقبال بضائع العراق او الدول المجاورة فنيا واستيعابيا، لافتا الى ان الحكومة والسلطة اعطت حوافز لاستقبال البضائع العراقية من خلال تنزيل رسوم المناولة وكافة الرسوم الجمركية بنسبة 75 في المائة، لافتا الى ان هناك جهات اخرى من شركات نقل وتخليص ونقل بالبواخر معنية بهذه العملية وهي قيد الدراسة من اجل التخفيف على رسوم البضائع والترانزيت.
واضاف بخيت خلال لقائه امس مسؤولين في الجمارك والموانئ الاردنية وميناء الحاويات بالعقبة ان الهدف من اللقاء تكاتف الجهود من قبل كافة الجهات المعنية بالنقل بما يسهل نقل البضائع وتخفيف الكلف وتقليل نسبة الاستهداف للحاويات والترانزيت خصوصا مشيرا الى ان نسبة الاستهداف كانت خلال الاشهر الماضية 50 الى 60 في المائة وصلت حاليا الى 14 في المائة وقبل نهاية هذا العام لن تتجاوز نسبة الاستهداف 5 في المائة.
وقال بخيت ان السلطة تعمل تحت مظلة الحكومة وتحاول حل جميع القضايا التي تواجه حركة النقل والترانزيت وخدمة قطاع النقل والتجارة للدول المجاورة وتسهيل الاجراءات على التجار، مؤكدا ان موانئ العقبة تعمل ضمن منظومة متكاملة لتنشيط حركة الترانزيت من والى الاردن وبما يخدم الاقتصاد الوطني .
من جانبه اكد نقيب اصحاب شركات التخليص ونقل البضائع ضيف الله أبو عاقولة، ان القطاع يعاني من عدة تحديات وبقاؤها دون حلول جذرية سيؤثر على تنافسية الموانىء الاردنية ويدفع بالمستوردين والمصدرين الى استخدام موانىء اخرى في ظل تراجع حركات المناولة في الموانىء خلال العامين الماضيين .
وبين ابو عاقولة خلال اجتماع لشركات التخليص مع مجلس ادارة غرفة تجارة العقبة اهمية بحث المعيقات والتحديات التي تتمثل بازدواجية القرار والمرجعية بين الجهات المنظمة للقطاع وضرورة تشكيل لجان متخصصة لايجاد الحلول المناسبة لها حفاظا على استمرار عمل الشركات والمخلصين الجمركيين والقيام بدورهم في عمليات التخليص ونقل البضائع.
واشار الى ان من ابرز تلك المشاكل نقص الكوادر وزيادة نسبة استهداف البضائع التي تدخل منطقة العقبة الخاصة وتأخير انجاز بعض الاعمال للقطاع من قبل الجمارك الوطنية اضافة الى معالجة المشاكل في ساحة رقم (4) ومن ابرزها الطريق الواصل بين الساحة ومدينة العقبة التي تتسبب في حوادث سير مؤسفة احيانا .
وطالب أبو عاقولة بإعادة النظر بشروط تجديد وتراخيص شركات التخليص، بهدف تبسيط وتسهيل الإجراءات لتجارة الترانزيت، والحد من تعقيدات ورسوم غير المبررة، تجنبا لعزوف التجار استخدام ميناء العقبة لاستيراد البضائع.
وعرض مدراء وعاملون في قطاع التخليص بضع ملاحظات حول الامور الفنية المتعلقة بآلية المعاينة والتخليص على الحاويات والبضائع واحتمال ظهور بعض المشاكل أثناء عملية المعاينة ما قد يسبب حدوث ازدحام في بعض المواسم، مطالبين بتبسيط الإجراءات بالشكل المناسب الذي يحقق المصلحة العامة، ويرفع من جاهزية الموانئ الأردنية في استقبال أكبر عدد من الحاويات ورفع جاهزيتها على كافة المستويات، مطالبين بتسهيلات أكثر للإجراءات الجمركية.
من جهته بين عضو مجلس غرفة تجارة العقبة واصل الخصاونة ان قطاع التخليص يعتبر الذراع المساند والشريك الاستراتيجي لدائرة الجمارك العامة كما هو الذراع الايمن للغرف التجارية والصناعية والزراعية كونه يقوم بإتمام كافة الإجراءات ما بين القطاع الخاص والعام  الامر الذي يتطلب تعزيز الشراكة الحقيقية والسعي الى حل كافة المعيقات والتحديات التي تواجه الشركات والمخلصين.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش