الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المصـور محمــد أسعـد يـوثــق أعماق البحر في غزة

تم نشره في الاثنين 4 تشرين الثاني / نوفمبر 2019. 01:00 صباحاً

غزة- غسان الشامي
شغف المصور الفلسطيني محمد أسعد بالبحر والحياة البحرية دفعه لخوض غمار صعبة في توثيق الحياة البحرية وتوثيق أعماق البحر القريبة من موانئ غزة، رغم الحصار الضارب على القطاع إلا أنه أستطاع.
فقد تمكن المصور الصحفي محمد أسعد من توثيق مشاهد الحياة البحرية قبالة شاطئ غزة، في مهمة تعد الأولى من نوعها وسط قلة الامكانيات والمعدات البحرية، ومنع الاحتلال الإسرائيلي من إدخالها حيث استطاع بما يمتلك من مهارات في الغوص وامكانيات بسيطة توثيق و التقاط صور ومشاهد جمالية للحياة البحرية في غزة من تحت الماء.
والمصور الصحفي محمد أسعد يبلغ من العمر ( 35 عاما) يعمل مصورا صحفيا منذ أكثر من 12 عاما حصل من  خلالها على 10 جوائز عربية دولية في مجال التصوير، وقد بدأ هواية التصوير تحت الماء منذ 6 أعوام تقريباً من خلال رحلاته واحتكاكه بمجموعة راكبي الموج والقوارب الشراعية، وقد عشق التصوير منذ زمن حتى تمكن من صقل هوايته ليتحول إلى مصور محترف.
وقد امتلك المصور محمد أسعد قبل ثلاثة أعوام كاميرا من نوع «جوبرو» تمكن من خلالها التصوير تحت الماء، حتى استطاع توثيق أنشطة الصيادين تحت الماء بطرق صيدهم المختلفة، وصولاً إلى مرافقة الغواصين الذين يصطادون بـ «المسدس البحري» وهي طريقة صيد معروفة على مستوى العالم إذ يتنافس الغواصون فيها بأعماق مختلفة وقدرة نفس أطول.
وأشار المصور محمد إلى أن طريقة الغوص الحر بالبحر تعتمد على طول النفس، دون الاعتماد على أجهزة تنفس خارجية، وأن دقيقة زمنية تزيد أو تنقص مع عمق لا يتجاوز 5 أمتار تقريباً وهي قدراته في توثيق الصيد والغوص في الحياة المائية، علماً بأن الصخور تتواجد عند أعماق متفاوتة».
ويقول المصور محمد أسعد «خلال رحلاتي وجدت الكثير من الصخور والمشاهد الجميلة، كما وجدت الأسماك الدائمة التي تأتي إلى شاطئ غزة، وبعضها الموسمي المهاجر وبعض الأسماك تعيش وتنام بين الصخور، تلك الحالات التي أغوص في الأعماق كيف أكتشفها وأتعرف عليها، وهناك أسماك وجدتها تعيش في أسراب مجتمعة، وأخرى تعيش منفردة، كما أنها تعيش كقبائل وعائلات».
وأوضح المصور الصحفي  محيسن أن عدم توفر المعدات بشكل دائم من أهم الصعوبات التي تواجه هذه المهمة، حيث أن الأدوات التي يستخدمها: «زعانف، ونظارة، وكاميرا جوبرو» صعب توفرها في غزة  مما يجعل الصورة تكون متواضعة أيضاً وذلك لعدم توفر كاميرات مائية كبيرة، وعدم توفر بدلة غوص وأكسجين».
ويعمل المصور محيسن حالياً على إنتاج فيلم حول الصيد بـ «المسدس البحري»، يوضح خلاله «كيف تعمل هذه الفئة من الغواصين وطرق الصيد المختلفة بالليل والنهار، والأنواع التي يحصلون عليها».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش