الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لا شيء يشبهني ولا أحد سواي

تم نشره في الجمعة 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2019. 01:00 صباحاً
زهير توفيق

أغسل الماضي على رأس الغبار
غبار الشمس من غسق على عتبات يوم لا يجيء
إذا اقتربنا من ضحايانا،لنمشي في مراياهم، ونحبس ظلهم في الزمهرير
لترقد  الأيام فينا،في أغانينا، وفي أرواحهم،ونسير فيهم آمنين
بلا دعاء أو رثاء في السماء
سرنا معا في الشمس،وانسلّت خطانا في الشعاع
على دبيب هوائناحتى هويّنا في مجرات الصدى
فلتتركونا في الضحى
نحن في الرمق الأصيل، وقادمون من الزمان إلى القيامة من جديد
في إيالة ذلك الصحو الأخير،
قبالة الديباج والشعراء في وادي الغواية والجحيم
لا شيء يشبهني، ولا أحد سواي
لردّ أصحابي الذين تطايروا من زرقة الأحلام لا زبد الكلام
أنا الغمام فردّني من كل ماض صدّني
عن وردة كانت ستلمع في غدي لحمايتي من ظل كسرى
والمبيت بغيم قيصر والصلاة على الحجر
حجر تضوّرفي النعيم وما تراخى في النبيذ
لردّ أشجاري التي شربت نهاريفي السديم
وأمطرت
فتعطلت لغة الجحيم
وحملت بابل في جراحي، وتركت نارا في الضلال
وقلت: قُمْ ...
هذا صراطك للندى
والآخر الوردي مسكون بأشباح الردى
فعبرت مختالا فضاء الريح والأسباط من خلفي
فتحتُجوانحي،وركبت أفراسي ومعراجي
وطرت مبجّلاكيمامةخضراء
تسبح في السماء، لفضّ كلِّ قداسة الأشياء في سفر الخلود
لا شيء يشبهني، ولا أحد سواي
يضيء فيّ الكهرمان لأستوي في بيتمريم
والصلاة على محمد والرحيل إلىمدارج النص القديم
إن شئت يا بدني تمنى، أو تحلى بالسبات
فقد تواعدنا لصدّ البينات على دموع ذئابنا ...
ذبنا كملح في الخلاف العائلي إذا ارتفعنا
من سهاد فراشة قبل الأوان
فهل نزوّجها لصوت عفافها المخروم من شبق الرحيق؟!
خرجت من ظلي إلى ورد البريق
وفي الطريق إلى الفضاء تحطمت أيقونتي
من كل أغنية بتولا
كي تغطّي فضتي في الريح أنياب الزفير
يا طيف ليلي هل أتيت من الردى؟!
لم أدْرِ
أينَ
متى؟!
ولكن لا مدى بعدي ولا قبلي؛ ولكن إن تعبت من المسيرة فارتحل
في جعبتي فلك المجرة والبروج
وفي العروج دليل آلهتي على درب  الأزل
طالالأمل
ولمست في وسني المدى
والحلم كان
ولم يكن أبدا سدى.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش