الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

انتحار ذبابة

تم نشره في الجمعة 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2019. 01:00 صباحاً
محمد عارف مشّه

(1)
الشعرة الأولى
وقفت أمام المرآة متباهية بجمالها. تفقدت أسفل عينيها. تحسست بأناملها تفاحتي خدّيها الناعمتين. تحسست عنقها. سحبت شعرها الأسود الطويل وأعادته إلى الوراء. لمحت شعرة بيضاء. اقتلعتها ومضت منتصرة.
(2)
ثقب الحائط
كان ينظر لها من ثقب الباب كل مساء. يراها. يعود لغرفته. يرسم على الحائط ضحكتها ، ثم ينام.
(3)
نظارات
تبعتها نظراته بشغف. ارتدت نظارتها السوداء ومضت. بكى الطفل.
(4)
سيوف
امتشق سيفا من ورق. وقف على المنصّة. أطلق صواريخه باتجاه العدو. تعب. مسح عرقه عن جبينه ثم نام.
(5)
وطن
خرج من الكفن. طرق باب قبر جيرانه. لم يخرج له أحد. لم ير أحدا يعرفه.عاد إلى كفنه متعبا.أيقن أنه لا زال حيا.
(6)
صمت
حين كان طفلا. كانت ضحكته تركض في الحقول. عندما كبر تيبست شفتاه. فكفّ عن الحياة ليمارس الصمت.
(7)
الحياة
أشعل سيجارته بصمت. نظر لحلقات الدخان الخارجة من أنفه ببلاهة. ابتسم لطيفها. سحب نفسا طويلا من سيجارته.  تأمل طيفها.
(8)
انتحار ذبابة
ازعجته ذبابة. لم يستطع النوم. أطلق رصاصة صوبها. قتل أبنائه الثلاثة واثنين من جيرانه. اطلق الرصاصة صوب رأسه. ثم نام.
(9)
خجل أنثى
في كتاب لا يحتوي قصيدة سواها / ضممته إلى صدري/ لمحتها قادمة / بيد مرتجفة دسست الرسالة في جيبها / فارتجفت خجلا أهدابها.
(10)
عناق
رسم على الجدار ملامحها. ابتسمت له. اقترب منها. عانقته. فعانق الولد الجدار.
(11)
الراتب
 ـ أبي اريد مريولا للمدرسة.
ـ لينزل الراتب.
ـ أبي حذائي مثقوب.
ـ لينزل الراتب.
ـ متى الراتب؟
ـ آخر الشهر.
ـ متى آخر الشهر؟.... لم يجب الأب.
(12)
السرير
جلس في سريره. ارتطم رأسه بإطار اللوحة. سال دمه. تحسس رأسه ونام.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش