الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وقَبلَ أن يكبر ابنك (خاوِيه )

تم نشره في الأربعاء 30 تشرين الأول / أكتوبر 2019. 01:00 صباحاً
أفنان خطاب

نحنُ جيلٌ كثيرُ التأثر بالأصدقاء، فإن أردت أن توصل لطفلك ما تُريد، كُن صديقه.
معظمنا يكبرُ على الخوفِ من العقابِ أكثر من شوقهِ إلى المكافأة، وعلى ازدياد الرغبة في الخروجِ من المنزل أكثر من رغبته بالمشاركة في النقاشات الأسرية التي تكثرُ في معظمها أفعالُ الأمرِ وجملُ التوبيخِ والعِتاب؛ وهذا إن دلَّ على شيءٍ فقد دلّ على ضعفِ العلاقات التي تُرسخ الطمأنينة بين أفراد العائلة.
إن هذا الكون يتسّع  ومجتمعاتُ الشبابِ تغدو أكثر خطرًا لتصيرَ مشكلاتُ الأبناء تتردد بينَ خيبةِ أملٍ ، وتحطُّم حُلمٍ وكسرة خاطر زيادةً على ما يسعى إليه الآباءُ من تأمين الغذاءِ والكسوة.
صرنا نحتاجُ السند النفسي أكثر، القَبول والاحتواء، أن تكون الأسرة مرآةً غير مخدوشةٍ لأنها ما سنرى فيه انعكاسُ شخصياتنا قبل أن نخرج إلى العالم.
على الوالدين أن يُصدّقا  أنّنا نشعُر، ويَشعُران بصدقِ الشعور، ويتقبلان عدم الرغبةِ في تناول طعام الغداء في موعده مثلاً لأن موقفًا ما قد عكر مزاجنا فيحاولان فهمهُ.
إنّ أعظم ما قد يشعرُ به الولدُ أن يُسئل عن مجريات يومهِ من قِبل أبٍ شغوفٍ بمعرفةِ ابنه، قلباً وقالباً. أن يصغي لانتصاراتهِ الضئيلة وهفواتهِ المغفورة، ويمدحهُ إذا قالَ شكرًا لمعلمه، ويعتذرُ له ويشكرهُ إن جاءَ سياقُ هذه الكلمة!
والأعظمُ حين تشعرُ الفتيات بأن فيضَ أخبارهنّ وسلسلة اهتمامهنّ هي محطات اهتمام في المنزل أيضًا، فلا يُستهان بها ولا تُهمل لو أبدت إعجابها بشخصيةٍ ما أو بتصميم فستان، بل تُناقش بما تفكر به.
إنّنا نحتاجُ لجو الصداقةِ في الأُسَرِ هذه الأيام أكثر من حاجتنا لأي مكوّن آخر؛ فالعالم في الخارجِ وحشي ويتركنا نموت جوعًا، إلى الحُب.
لا تصنعوننا نُسخًا عنكم، علّمونا كيف نختلف، ونبني اختلافنا على أُسس أخرى ورثناها منكم تمكننا من أن نحيا بسلام، سعيدين، صادقين، حيث كان لنا -في الداخلِ- اصدقاء.
نحنُ جيل كثير التأثر بالكلمة، بالقدوة فعلّمونا كيف نصنع الأصدقاء في الخارج؛ في الحافلاتِ وطوابيرِ المخابز، علّمونا كيف تكون الصداقة، لنقارِن، لنكونَ على وعي، لو صادفنا رفاقُ السوء.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش