الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«حفل استهبال» بالفحيص!

طلعت شناعة

الأحد 24 أيار / مايو 2015.
عدد المقالات: 2182

 

اليوم موعدنا..
اليوم، أُهاجرُ الى «الفحيص» لأحتفل مع الاصدقاء، بالتأكيد، الصديقات، بتوقيع كتابي الساخر الجديد «حفل استهبال» في «نادي شباب الفحيص». وبحضور «استثنائي» لدولة عبد الرؤوف الروابدة، «اكبرسياسي ساخر».
بصراحة، الفكرة، فكرة «الحفل» لاحت في ذهني منذ «سنة»، وكنتُ أعدّ لكتابي، وتحدثنا مع الصديق أيمن سماوي، مدير مهرجان الفحيص ورئيس نادي شباب الفحيص. ورحب باستضافتي وبكتابي وبالجماهير «الغفورة» التي أتمنى ان تحضر لمؤازرتي، خاصة وان عريفة او «عروسة الحفل» ستكون الزميلة العزيزة رنا حداد.
بصراحة، ثانية، أشعر بالفرح حين أذهب الى «الفحيص»، وأظن ان هذا شعور كل من يذهب الى مدينة «عيال الحصان».
الناس هناك يعشقون الكلمة ولديهم مراس وهواية بالالحان والنغمات.
هم، باختصار: عُشّاق حياة».
يحبون الطعام وهم كُرماء، والدليل على ذلك «قلايات البندورة» التي «لهطناها» منذ ربع قرن ونيّف.
يحبون الضيف، ولا أتحدث فقط عن الذين نلتقيهم وتربطنا بهم علاقة «عمل»، بل كل «الفحيصية»، من الاطفال والكبار، الرجال والنساء. وحتى «شجر الدُّرّاق» ودوالي «العنب»، كلها ترحب بك.
قلتُ هذا الكلام، قبل 25 سنة ومازلتُ اقوله واردده مثل اغنية قديمة.
«حفل استهبال» كتابي الجديد، يُكْمل ثلاثيتي الساخرة «ثرثرة على الريق» و»فقر وقلّة كيف». وانا سعيد به، والذين يُصدرون الكُتب، يدركون معنى الاحتفاء بمؤلَّف جديد. تقريبا، مثل ولادة «طفل او طفلة» لك. كيف يكون شعورك؟
أكيد «طاير من الفرحة».
وانا اصبحتُ «عصفورا» اختار عُشّه، فوق أشجار» الفحيص»، كي «يزقزق» ويعبر عن آلامه وأشواقه.
تعالوا... شاركوني فرحتي.
ولا تنسوا اصطحاب اطفالكم.
دعوهم يشاركوني «زقزقتي»
تنسوش الموعد، اليوم الساعة 6 مساء
تعالوا...!!   

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش