الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

للسلطة سحرها

د.حسان ابوعرقوب

الأحد 27 تشرين الأول / أكتوبر 2019.
عدد المقالات: 274

يقول رئيس الأوروجواي السابق (خوزيه موخيكا): «السلطة لا تغيّر الأشخاص، هي فقط تكشفهم على حقيقتهم»، هذه الكلمات لأفقر رئيس في العالم، الذي رفض الحصول على راتبه التقاعدي، ويعيش في (ستوديو) مساحته 45مترًا مربعًا في ضواحي العاصمة (مونتيفيديو) والتي تعني جبل الرؤية. قد نتّفق مع هذه المقولة وقد نختلف، لكن ما لا نستطيع مخالفته أن تغييرًا ما سيحصل للشخص في السلطة، فهل هو بسبب عودة الشخص لحقيقته التي يخفيها عن أعين الناس، كما يقول الرئيس، أو ربما لأنّ السلطة تملك سحرَ التغيير؛ لأن بيدها عصا التأثير؟
يشير الكاتب والفيلسوف الفرنسي (فولتير) إلى هذا التغيّر الذي يطرأ على من يمسك بزمام السلطة بقوله: « إنّ الذي يقول لك وهو خارج السلطة: اعتقد ما أعتقده وإلا لعنك الله، لا يلبثُ أنْ يقول لك إذا اعتلى السلطة: اعتقد ما أعتقده وإلا قتلتك»، فهذا التغيّر في صيغة الخطاب نابع من تلك القوة التي يمنحها سحر السلطة، فينتقل الشخص من كونه مدافعًا عن قيم ما إلى كونه مدافعا عن شخصه وسلطته ومكانه ومكانته، ولو وصل ذلك الدفاع إلى القتل وإزهاق الأنفس والأرواح.
ويؤكّد ما سبق الكاتب الأمريكي (هنري بروكس آدمز) حفيد الرئيس الأمريكي السادس (جون كوينسي آدمز)عندما قال: «صديق في السلطة هو صديق فقدته»، لأنّ التغيّر الذي سيحصل له سيغيّر المعادلات عنده، وكذلك التحالفات، وسيكون للصداقة عنده معنى مختلف، سيتغيّرُ بناءً عليه الأصدقاء، وهذا ما يجعل من يصل إلى السّلطة شخصًا آخر يختلف عن الشخص الذي كان قبل الوصول إليها.
وربما وصل التّغيّر إلى المفاهيم، فيختلف معنى الانتماء للوطن عنده، ليصير هو والوطن شيئا واحدًا، فتصير خدمة الذات هي خدمة الوطن، فينتقل من حبّ الوطن إلى حبّ الذات، ويصبح من في السلطة لا همّ له إلا مكاسبه الشخصية، بغضّ النظر عن مصلحة الوطن، وعندها سيكون للسلطة جاذبية تسحب من خلالها ضعاف النفوس إليها، ليحققوا مآربهم ومصالحهم، هذا يفسّر قول (المهاتاما غاندي): «كثيرون حول السلطة، وقليلون حول الوطن».
لذلك كان الوصول إلى السلطة اختبارًا حقيقياً للإنسان، يكشف عن معدنه وأخلاقه، وما تنطوي عليه نفسه، وفي هذا يقول الفيلسوف الفرنسي (مونتيسكيو) صاحب نظرية الفصل بين السلطات: «إذا أردت أن تعرف أخلاق رجل، فضع السلطة في يده، ثم انظر كيف يتصرّف».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش