الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأونروا : إضراب العاملين سيؤثـر على تصويت تجديد الولاية

تم نشره في الخميس 24 تشرين الأول / أكتوبر 2019. 12:10 صباحاً

 

عمان - ليلى خالد الكركي

حذر الناطق الرسمي باسم وكالة الامم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الادنى  الاونروا سامي مشعشع من ان الاضراب المفتوح عن العمل الذي ينوي اتحاد عاملي الاونروا الشروع به « لا يساعد ويبعث برسالة مقلقة لمتبرعي الوكالة ويشكل عقابا للاجئين الذين سيحرمون من خدمات الوكالة «.
 وحسب بيان صحافي صدر أمس فقد أشار مشعشع الى ما تناقلته مراكز اعلامية أردنية عن نية اتحاد العاملين في الاونروا في اقليم الاردن وفى مقر الرئاسة في عمان الذهاب الى إضراب مفتوح في الـ 3 من شهر تشرين الثاني القادم اذا لم تستجب الوكالة، وفورا، لجملة من المطالب والتي تشمل زيادة شاملة على الرواتب ولجميع العاملين.
 وقال: وحيث انه تمت تغطية الموضوع من وجهة نظر اتحاد العاملين ومن دون الرجوع الى الاونروا لسماع وجهة نظرها فقد أرتأت الوكالة توضيح مايلي :
 لقد التقى أعضاء اتحاد العاملين المحليين في الرئاسة لوكالة الأونروا بعمان مع نائب المفوض العام كريستيان ساوندرز وكبار المسؤولين بتاريخ  22 تشرين الاول الجاري وذلك لمتابعة القرارات التي اتخذتها الوكالة في مؤتمر اتحادات العاملين المحليين الذي عقد في بيروت في أيلول الماضي، وبشكل رئيس فيما يتعلق بالقضايا المعنية بإقليم عملياتنا في الأردن، بما في ذلك رواتب وعلاوات موظفي الأونروا» .
 ولقد غطى الاجتماع الهام مجموعة كبيرة من المواضيع التي تهم العاملين، بما فيها استعراض التحديات المالية التي لا تزال الوكالة تواجهها. وقد أكدت  الاونروا في هذا الاجتماع على تقديرها العالي لكافة الموظفين لالتفافهم حول الوكالة خلال الأزمة المالية والوجودية غير المسبوقة التي عصفت بها عام 2018 وأيضا خلال هذا العام.
 ولفت مشعشع الى ان  الأونروا  لا تزال تعاني من عجز مالي في ميزانيتها مقداره 89 مليون دولار لعام 2019، وهي تقوم بجهود مكثفة لحشد التمويل من أجل ضمان أن كافة برامجها وخدماتها مستمرة بدون انقطاع لما تبقى من العام الحالي ولعام 2020 لما مجموعه 5,5 مليون لاجئ من فلسطين نقوم بخدمتهم.
  وتطرق الى المكتسبات الهامة التي وافقت عليها الأونروا مؤخرا ولكافة عامليها خلال اجتماع مؤتمر اتحادات العاملين المحليين في بيروت في الشهر الماضي والذي نتج عنه قرارات هامة من أجل تحسين الظروف لما يقارب 30 ألف موظف يعملون لدى الوكالة ، وكان أهمها التزام الإدارة بإجراء مسح للرواتب في الأردن، والبدء بالعملية بأثر فوري، واتخاذ الإجراءات بناء على النتائج ، وإذا ما استمر مسح الرواتب حتى بدايات السنة القادمة، فإن الأونروا توافق على أن تجعل النتائج سارية المفعول اعتبارا من الأول من كانون الثاني 2020، وبالتالي فإن أي دفعات ستكون بأثر رجعي لتاريخ الأول من كانون الثاني المقبل.
 وشدد مشعشع في البيان على أنه وفي ظل الأزمة المالية الصعبة التي تمر بها الوكالة ومع اشتداد الهجمة على الوكالة بهدف اضعافها وانهاء وجودها وفى الوقت الذي تقف فيه على اعتاب اجتماع الجمعية العمومية للأمم المتحدة الهام جدا بهدف تجديد ولاية الأونروا مطلع شهر كانون الأول القادم لثلاث سنوات إضافية فان مطلب الاتحاد بزيادة 200 دينار لكافة العاملين وفورا «غير ممكن».
 وأضاف ان الوكالة « ملتزمة بالبدء بإجراء مسح للأجور يتم على أثره النظر في تحسين الرواتب ، وبالتالي فإن الأونروا ليست قادرة على الموافقة على زيادة في الرواتب قبل انتهاء المراجعة ومسح الرواتب، وفقا للإجراءات المتبعة في الأونروا وفي الأمم المتحدة، ومن شأن مسح الرواتب أن يوفر البيانات التي سيتم بناء عليها اتخاذ القرارات.
 وبالرغم من الاجواء الايجابية التي سادت الاجتماع وقرار الوكالة الهام بالبدء بمسح للرواتب الا ان اتحاد العاملين في الوكالة في الاردن واتحاد الرئاسة ارتأيا المضي في الاجراءات النقابية التصعيدية واعلان الثالث من تشرين الثاني القادم يوما للبدء بالإضراب المفتوح وفي كافة مرافق الوكالة التعليمية والصحية والخدماتية الأخرى؛ ما سيكون له تداعيات مؤلمة على جمهور اللاجئين والمنتفعين وسيؤثر سلبا على وضع الأونروا ويزيد من الهجمات عليها ويلقي بظلاله على تبرعات الدول وعلى التصويت المزمع لتجديد ولاية الوكالة .
  وختم مشعشع البيان قائلا ان الأونروا « جاهزة للتعامل مع مطالب العاملين، وتناشد اتحاد العاملين تغليب لغة الحوار والعمل مع الوكالة لإنجاز مسح الرواتب بعد ان اعتمدت الوكالة جملة كبيرة من الإجراءات الهامة الاخرى والتي حسنت من المنافع الوظيفية والتي كان لها أيضا تكلفة مالية كبيرة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش