الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عاجل: أنا صنيعة الغرب

د.حسان ابوعرقوب

الخميس 24 تشرين الأول / أكتوبر 2019.
عدد المقالات: 274

من طريف ما اتهمني به أحد الأحباب الذين لا أعرفهم بأنني صنيعة الغرب، طبعا هو من الأحباب لأنه أضحكني حتى تورمت خواصري، فأكننت له محبة كبيرة على الرغم من تهمته التي رماني بها، وقد أحببت هذا الشخص لأنه كان سببا في أن أكتب سطورا كم تمنيت كتابتها من زمن بعيد، سأعرّف من خلالها بالجهات الغربية التي تربّيت عندها وصنعتني، وربما يُستفاد من هذه المقالة بعد موتي عند الكتابة عن حياتي في (الويكيبيديا)، شاكرا لهذا الأخ الحبيب متمنيا له مزيدا من التوفيق:
بداية طلبي للعلم كان في (إيدون) عند شيخنا العلامة الدكتور نوح علي سلمان القضاة رحمه الله- حيث درست عنده الفقه الشافعي والحكم العطائية، ثم انتقلت إلى (حلب)  وتعلمت اللغة العربية والعقيدة الإسلامية عند شيخنا العلامة الدكتور محمود أبو الهدى الحسيني، ثم عشت في (دمشق) ودرست بقسم التخصص بمعهد الفتح الإسلامي ومن أبرز المدرسين هناك شيخنا العلامة الدكتور مصطفى سعيد الخِن رحمه الله، وشيخنا العلامة الدكتور مصطفى البُغا، وشيخنا العلامة الدكتور نور الدين عتر، وشيخنا العلامة الدكتور عبد الفتاح البزم (مفتي دمشق) وشيخنا العلامة الدكتور حسام الدين فرفور، وشيخنا العلامة الدكتور ولي الدين فرفور، وشيخنا العلامة الدكتور شهاب الدين فرفور، وشيخنا العلامة الدكتور أيمن الشوا (أستاذ اللغة العربية)، وشيخنا العلامة الحافظ الجامع محيي الدين الكردي (أبو الحسن) الذي علّمنا التجويد.
وقد ختمت كتاب الله تعالى وأُجزتُ بالسند المتصل على يدي شيخنا العلامة عبد الرزاق الحلبي رحمه الله، الذي حضرت عنده دروس الفقه الحنفي (حاشية ابن عابدين) ودروس الحديث النبوي الشريف تحت قبة النسر بالمسجد الأموي بدمشق. كما أجازني شيخنا العلامة أديب الكلاس في العلوم العربية والشرعية بعد أن قرأت عليه عدة علوم وفنون كالمنطق والنحو والبلاغة والتفسير والفقه الحنفي والتوحيد. ومن مشايخي هناك أيضا، شيخنا العلامة فوّاز النمر وشيخنا العلامة محمد جمعة. وقد تربيت عند شيخنا العلامة عبدالرحمن الشاغوري رحمه الله تعالى، وقرأت عليه جملة من رسائل الشيخ الأكبر، وانتفعت بلفظه ولحظه. كما انتفعت بدروس العلامة الدكتور الشهيد محمد سعيد رمضان البوطي رحمه الله تعالى، التي كان يعقدها بمسجد الإيمان بالمزرعة بدمشق.
ثم انتقلت إلى دار المصطفى بـ (حضرموت) اليمن، واستفدت من أساتذتها، ومن عميدها شيخنا العلامة الحبيب عمر بن حفيظ.
وحططت عصا الترحال بـ (قاهرة المعزّ) وتخرّجت من كلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر الشريف، ثم عدت لأرض الوطن وحصلت على درجة (الماجستير) بدرجة امتياز من الجامعة الأردنية، ونلت درجة (الدكتوراه) من جامعة العلوم الإسلامية العالمية بامتياز أيضا.
هذه خلاصة وعصارة عاجلة للجهات الغربية التي صنعتني، والتي أسأل الله تعالى أن يغفر لهم جميعا وأن يرحمهم، ويدخلهم فسيح جناته.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش