الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«شاركنا رأيك» .. نهج حكومي للتشاركية مع المواطن بصناعة القرارات والسياسات

تم نشره في الاثنين 21 تشرين الأول / أكتوبر 2019. 01:00 صباحاً
نيفين عبد الهادي


نهج واضح لا ريب فيه، أقدمت عليه الحكومة يرتكز على التشاركية والتشبيك بينها وبين فئات المجتمع كافة في صناعة القرار والسياسات الإقتصادية، والتنمية بكافة أشكالها، تمثّل في اطلاق الحكومة قبل أيام استبيان (شاركنا رأيك)، ورافقه هاش تاغ بذات السياق.
يمكن الجزم بأن هذا الإستبيان يشكّل عنوانا واضحا  لحالة من العمل المشترك للوصول إلى صيغة جماعية  يشارك بها المواطنون كافة لتحفيز الإستثمار والصناعة والصادرات، وحتى في صناعة السياسات والقرارات، اضافة لكونه يحمل إشارة واضحة لإهتمام الحكومة بمشاركة المواطنين كافة في التنمية الإقتصادية والإستفادة من الآراء المتعددة بهذا الخصوص.
(شاركنا رأيك) يضم أسئلة متعددة الإجابة عليها من خلال رابط نشرته الحكومة تقود لشكل متكامل من العمل المثالي الذي جاء من المواطنين أنفسهم، واضعا حالة اقتصادية مختلفة، تقترب بالحد الأعلى من نبض الشارع، وتجارب عملية من أشخاص ربما كانت ايجابية أو سلبية، لكنها في المحصلة تقود لحالة عملية من الإنتاج والتقدّم.
 الإستبيان الذي أطلقته الحكومة لقطاعات العقارات والتشغيل وتحفيز الاستثمار الداخلي والخارجي وتحفيز الصناعة والصادرات، سعت من خلاله إلى التعرّف بشكل أفضل على توجّهات المواطنين وأولوياتهم في قطاعات ذات أولوية لتحسين نوعية الإجراءات التي يمكن أن تتخذها، بهدف تحفيز الاستثمار وتنشيط القطاع الخاص وتوليد فرص العمل وتحسين نوعية الخدمات التي تمسّ حياة المواطنين.
وطلبت الحكومة من خلاله مشاركتها الرأي من المواطنين، ليكونوا شركاء في صناعة السياسات والقرارات، ولتؤسس من التغذية الراجعة من هذا الإستبيان نهجا عمليا اقتصاديا بطابع مختلف، ربما يكون إعداده سابقة ومدرسة نموذجية بالعمل الإداري الإقتصادي بشكل عام، كونه يأتي من المواطنين ويذهب منتجه لهم، ودون أدنى شك سيقود لخارطة طريق تحكي نبض الشارع وتعكسه على آلية العمل.
شاركنا رأيك، لقي تجاوبا كبيرا من المواطنين، لم يخل بطبيعة الحال من بعض الردود السلبية، لكن لكلّ رأي فائدة، وحتما في مثل هذه الأمور، فإن الخلاف يغذّي الأفكار ولا يقتلها أو يقضي عليها، فالإيجابي له فائدة والسلبي كذلك، بالتالي فإن لكل رأي فوائد وحتما يقود لبناء لبنة في التنمية والإصلاح، فكان أن أدلى الجميع برأيه من خلال الإجابة على أسئلة الإستبيان.
نتائج الإستبيان ستشكّل أساسا هاما للبناء عليه لقادم ايجابي لعمل اقتصادي مثالي، يسعى لتشجيع الإستثمار، وتحفيز الصناعات وتحسين مستوى الإجراءات وحتى للقطاع الخاص سيكون فرصة لتنشيطه، وغيرها من أشكال الإيجابية التي ستنعكس على الشأن الإقتصادي برمته، ليكون نقطة بدء هامة نحو تنمية مختلفة بالشكل والمضمون يكون بها المواطنون ركيزة وشركاء، بعيدا عن موقع المتلقي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش