الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لقاء الحكومة والنقابات.. تثبيت لدورها المهني على وقع جدل نقابي

تم نشره في الاثنين 21 تشرين الأول / أكتوبر 2019. 01:00 صباحاً
ايهاب مجاهد


تزامن اللقاء الذي جمع رئيس الوزراء د.عمر الرزاز بمجلس النقباء مع عودة الجدل للوسط النقابي حول محاولات سحب البساط «المهني» من تحت ارجل النقابات المهنية من خلال شكوى النقابات من التعدي على صلاحياتها كما حصل مؤخرا في نقابة الاطباء.
وجاء اللقاء بعد ان شعرت بالحرج مما وجهه نقابيون عبر وسائل التواصل الاجتماعي من نقد لها، بعد ان وصفوها بانها تحولت الى لجان او جمعيات، على اعتبار انها كانت السبب وراء محاولات سحب البساط «المهني» من تحت اقدامها رغم محاولتها التركيز عليهم على حساب دورها السياسي والوطني.
فالنقابات التي كانت تتهم حتى وقت قريب بتغليب الجانب «السياسي» على الجانب «المهني» باتت تقع بين مطرقة  دورها المهني، ودورها السياسي أو الوطني، والذي بات بمثابة القشة التي تتمسك بها النقابات لتقول انه لازالت لها كلمتها في القضايا العامة.
ويرى مراقبون ان اضعاف الدور «المهني» للنقابات من خلال سحب صلاحياتها سيضطرها الى تغليب الجانب «السياسي» حتى تعود لانتزاع ادوارها التي طالما اتهمت باغفالها، وبان من يريد ان يضعف دورها المهني لا بد وان يتوقع بروز ادوار وادوات اخرى للنقابات كي تتمكن من الحفاظ على مكانتها.
وجاء التجاوب الحكومي السريع مع مطلب نقابة الاطباء فيما يتعلق بالعودة عن تعديلات اقرتها مؤخرا تتعلق بالزام شركات التأمين بلائحة الاجور الطبية التي تصدرها النقابة، ادراكا لخطورة اضعاف دور النقابات المهني والذي سيرفع من شأن الاصوات المنتقدة لها على صعيد هذا الدور.
 وتتطلع النقابة لان يمتد هذا الادراك لمطالبها الاخرى المتعلقة بحل قضية الاطباء المؤهلين ومنحهم لقب اخصائي مؤهل، وان تساعد الحكومة النقابة على ايجاد حلول تخرج صندوق تقاعد الاطباء من ازمته المالية حتى يتمكن من الايفاء بالتزاماته حيال الاطباء المتقاعدين.
وعلى الرغم من المحاولات السابقة التي شهدتها بعض النقابات في التعدي على ادوراها المهنية، ومعاملتها كشريك للحكومة في تنظيم المهن والارتقاء بمستوى منتسبيها، الا ان النقابات وبالاخص الصحية منها وقفت موحدة في مواجهة العديد من القوانين والانظمة التي طالت من صلاحياتها وكان من شانها اضعاف دورها المهني.
وفرضت النقابات نفسها كبيوت خبرة، في العديد من المناسبات، وكشريك للحكومة في اعداد الانظمة والقوانين التي لها علاقة بمنتسبيها، والتي كان اخرها نظام الخدمة المدنية الذي قامت النقابات بتقديم مقترحاتها حوله بانتظار التوصل لصيغة توافقية مع الحكومة تمهيدا لبدء العمل بالنظام مع مطلع العام المقبل كما هو متوقع.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش