الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التعليم الدامج بين الرفض والقبول .. و80 % خارج خدماته

تم نشره في الأربعاء 9 تشرين الأول / أكتوبر 2019. 01:00 صباحاً
ماجدة ابو طير


صعوبات متعددة تواجه الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة للمضي في طريقهم التعليمي، هذه العقبات تقف احيانا في وجه الاهالي وابنائهم من اكتساب حق التعليم. ويعد التعليم الدامج احد الخيارات المتاحة امامهم، ولكن هذا التعليم بحسب وجهة نظر الاهالي عليه الكثير من الملاحظات التي من الصعب تجاهلها وتفاديها.
فـ «ملاك «ذات الـ 16 ربيعاً تعود معظم الايام من المدرسة والدموع على وجهها، رغم ادراك الزملاء ومن يعرفونها في المدرسة ان حالتها خاصة ويجب التعامل معها بحساسية دون اشعارها ان الاعاقة ستكون حاجزاً بينها وبين تكوين العلاقات الاجتماعية الطبيعية. فملاك في الصف التاسع ومنذ سنوات ملتزمة في مسار التعليم وتواجه يومياً التنمر والاستهزاء من شكلها والخوف من الاقتراب منها.
مشكلات عديدة لا تنتهي عند هذا الحد، فأم ملاك تؤكد أن الهدف الاساس من التعليم الدامج لا يتحقق بشكل كامل، فالهدف من هذا الدمج هو  أن تصبح هذه الفئة فاعلة في المجتمع، إذ إن دمجهم في المدارس مع أقرانهم غير المعاقين سيساعدهم على تكوين صداقات والتفاعل بشكل طبيعي مع الآخرين، وسيزيد إحساسهم بالانتماء إلى المجتمع، الأمر الذي سيؤدي إلى تحفيزهم وتنمية قدراتهم، علاوة على زيادة تقبل المجتمع لهم وتغير من نظرة الأطفال غير المعاقين إلى الإعاقة، حتى تترسخ قناعات جديدة بأن المعاقين أيضًا يمتلكون القدرات التي تؤهلهم للاعتماد على أنفسهم، ولكن ما يحدث ليس مشابها لما خطط له. 
وتبين ام ملاك ان هنالك مدارس لا تناسب هذه الفئات من الناحية البنيوية وايضاً تفاصيل كثيرة تعيق التعليم مثلا عدم توفر الادوات التعليمية الملائمة للطلبة من هذه الفئات، وايضاً الاعاقات انواع ويجب الانتباه لهذا الموضوع ، اضافة  الى اهمية ادماج الاهل في هذه العملية واخذ ملاحظاتهم بالاعتبار.
مدير مديرية التعليم الدامج في  المجلس الأعلى لحقوق الاشخاص ذوي الإعاقة، لبنى العجلوني  تشير الى أنّه بموجب قانون حقوق الاشخاص ذوي الاعاقة رقم 20 لعام 2017، فقد تعاون المجلس مع وزارة التربية والتعليم لاعداد خطة عشرية للتعليم الدامج بحيث تكون المدارس الحكومية مهياة لذوي الاعاقة خلال عشر سنوات، وستطلق هذه الخطة قريباً.
وتضيف : كخطوات عملية نعمل حالياً على تهيئة 4 مدارس ريادية للدمج، ومن خلال وزارة التربية والتعليم يتم تحديد احتياجاتها وايضاً تجهيزها بما يتعلق بالبنية التحتية والوسائل التعليمية والتكنولوجية المساندة، اضافة الى تدريب الكوادر. ووفقا لاحصائيات وزارة التربية والتعليم للعام الدراسي 2018-2019 فان عدد الطلبة الملتحقين في المدارس النظامية بلغ 1.396.868 طالباً وطالبة، في حين ان عدد الطلبة ذوي الاعاقة الذين تقدم لهم خدمات وزارة التربية والتعليم بلغ 21859  طالباً وطالبة لمختلف انواع الاعاقة. كما تشير احصائياتع وزارة التنمية الاجتماعية لعام 2018 ان عدد الطلبة ذوي الاعاقة الذين تقدم لهم خدمات في المراكز والمؤسسات التابعة لوزارة التنمية والقطاع الخاص بلغ 5835 طالبا وطالبة.
وبينت ان جميع من تقدم لهم خدمات من الطلبة ذوي الاعاقة هو 27.694 طالبا وطالبة، وبحسب الدراسات والتقديرات العالمية والمحلية يفترض ان تبلغ نسبة الطلبة من ذوي الاعاقة 10% من مجموع الطلبة، بينما  تشير النتيجة الى ان نسبة من تقدم لهم الخدمات من ذوي الاعاقة هي 1.98% من عدد الاشخاص ذوي الاعاقة في سن التعليم، اي ان اكثر من 80% من هذه الفئة لا تقدم لهم اي نوع من انواع الخدمات او البرامج التربوية والتعليمية في المملكة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش