الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إجراءات تركية تنذر بتواجد طويل الأمد في سوريا

تم نشره في الثلاثاء 8 تشرين الأول / أكتوبر 2019. 01:00 صباحاً



عواصم - قال مدير الاتصالات بالرئاسة التركية، فخر الدين ألتون، أن أنقرة ستوفر الخدمات للمناطق، التي يتم السيطرة عليها من وحدات حماية الشعب الكردية في شمال شرق سوريا. وأضاف ألتون على «تويتر» أن هدف أنقرة الأساسي من العملية العسكرية هو مكافحة المسلحين ومنع عودة تنظيم «داعش». وتأتي هذه التصريحات بعد تأكيد أنقرة عزمها تطهير الحدود مع سوريا من المسلحين وضمان أمن تركيا.
بالتزامن مع ذلك بدأت الولايات سحب قواتها من مناطق شرق الفرات بسوريا، مؤكدة أنها لن تشارك في أي عملية عسكرية تركية ولن تدافع عن القوات الكردية ضد أي هجوم تركي في سوريا.
في الأثناء قال مسؤول تركي كبير، أمس الاثنين، إن تركيا ستنتظر على الأرجح خروج القوات الأمريكية في سوريا من منطقة العمليات قبل بدء هجوم.
من جانبه، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إنه حان الوقت لإعادة الجنود الأمريكيين والخروج من هذه الحروب السخيفة التي لا نهاية لها وكثير منها قبلية. وعلق ترامب على قرار إدارته بسحب القوات الأمريكية من شمال سوريا، قائلا إنه «من المكلف للغاية الاستمرار في دعم القوات الكردية المتحالفة مع الولايات المتحدة في المنطقة التي تقاتل فيها داعش». وقال ترامب في سلسلة من التغريدات عبر صفحته الخاصة على «تويتر» «قاتل الأكراد معنا، لكن تم دفع مبالغ ضخمة من المال والمعدات للقيام بذلك. لقد قاتلوا تركيا منذ عقود». وأضاف: «سيتعين على تركيا وأوروبا وسوريا وإيران والعراق وروسيا والأكراد تحديد الموقف».
وفي هذا السياق، قال مسؤول أمريكي إن الإنسحاب الأمريكي المبدئي في سوريا يقتصر على المنطقة الآمنة قرب تركيا. وأفاد مراسل «روسيا اليوم» في سوريا، في وقت سابق أمس، أن الجيش الأمريكي انسحب أمس بكامل عتاده وأسلحته من قاعدة تل أرقم في مدينة رأس العين، ونقطة عسكرية أخرى في تل أبيض حتى الساعة. يأتي ذلك بعدما أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، السبت، أن بلاده ستنفذ عملية جوية وبرية بشرق الفرات في سوريا «لإرساء السلام هناك»، قائلا إنها «باتت قريبة إلى حد يمكن القول إنها ستحدث اليوم أو يوم غد».
بدورها، أعلنت قوات سوريا الديمقراطية (قسد) في بيان أمس، أن القوات الأمريكية لم تف بالتزاماتها وقد انسحبت من المناطق الحدودية مع تركيا، معتبرة أن «هذه العملية العسكرية التركية في شمال وشرق سوريا سيكون لها الأثر السلبي الكبير على حربنا ضد تنظيم «داعش»، وستدمر كل ما تم تحقيقه من حالة الاستقرار خلال السنوات الماضية». ودعت «قسد» «الشعب بجميع أطيافه من عرب وكرد وسريان آشوريين لرص صفوفه والوقوف مع قواته المشروعة للدفاع عن وطننا تجاه هذا العدوان التركي».
إلى ذلك، دعا مسؤول كبير بالأمم المتحدة جميع الأطراف إلى منع نزوح كبير للمدنيين بشمال شرق سوريا إذا شنت تركيا هجوما. وقال المسؤول أمس، إن الأمم المتحدة أعدت «خطة طارئة» تحسبا للنزوح من شمال شرق سوريا.(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش