الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ورشة عمل حول الأمن الفكري لجمعية «أصدقاء الأمن الوطني» في الرصيفة

تم نشره في الأربعاء 27 أيار / مايو 2015. 03:00 مـساءً

عمان - الدستور
في ظل الشراكة ما بين مؤسسة أصدقاء الأمن الوطني وهيئة سواعد الشباب الأردني مع مركز الملك عبد الله الثاني لتدريب العمليات الخاصة في برنامج شبكة معرفة للأمن الفكري الذي ينفذه الشركاء تحت مظلة وزارة الداخلية، فقد تم عقد ورشة العمل الثالثة من ضمن البرنامج بالتعاون مع مديرية تربية وتعليم لواء الرصيفة لمجموعة من طالبات ومعلمات مدرستي قطر الندى الثانوية الشاملة للبنات وجمانة بنت أبي طالب الثانوية للبنات.
وأفتتحت الدورة بالسلام الملكي ثم قدم السيد أشرف الكيلاني الرئيس التنفيذي لأصدقاء الأمن الوطني شرحا عن برنامج شبكة معرفة للأمن الفكري ورسالته وأهدافه والجهات القائمة عليه ثم عُرض فيديو قصير عن القوات المسلحة الأردنية.
 وبعد ذلك قام المتصرف الدكتور زياد الزعبي بتقديم محاضرة للمشاركات بورشة العمل عن الهوية الأردنية والثوابت الوطنية وضرورة المحافظه عليها وارتباطها المباشر بالأمن الفكري الذي يعتبر العصب الأساسي للأمن الوطني الشامل وأهمية محاربة الأفكار السلبية التي تنشرها المنظمات الإرهابية والمحافظة على الوحدة الوطنية.
وقام رئيس قسم مكافحة التطرف في مركز السلم المجتمعي في الأمن الوقائي بتقديم محاضرة للمشاركات عن مفهوم الأمن الفكري وأهمية محاربة فكر التطرف والإرهاب، وترسيخ مبادئ الوسطية والاعتدال ومحاربة الغلو والفكر الضال.
كما قدم الدكتور عثمان محادين مدير إداري تربية وتعليم لواء الرصيفة محاضرة عن الهوية الفكرية وارتباطها في الأمن الفكري وأثرها على تماسك المجتمع الأردني وسلامته واستقراره.
وفي نهاية فعاليات الورشة قامت السيدة تغريد جباعتة مديرة مدرسة قطر الندى بشكر القائمين على ورشة العمل داعية إلى الاستمرار بعقد مثل هكذا ورشات لما لها من فائدة برفع الحس الوطني والفكري للمشاركين.
 قام متصرف لواء الرصيفة الأستاذ حجازي عساف بتوزيع شهادات المشاركة للمشاركات بالورشة اللواتي بلغ عددهن 65 مشاركة بحضور العقيد محمد المرازيق مدير شرطة لواء الرصيفة، كما قدم شهادات الشكر والتقدير للمحاضرين والقائمين على ورشة العمل.
ويهدف البرنامج  وحسب القائمين عليه إلى تحصين عقول المواطنين من الآفات والأفكار السلبية المتطرفة التي تهدد أمنهم الفكري كما يهدف البرنامج إلى تسليح جميع فئات المجتمع وخاصة الشباب منه بأسلحة الفكر المستنير والثقافة المتفتحة والوسطية والاعتدال والفهم العميق لحدود الدين وملامح التدين والحوار البناء وقبول الآخر والانفتاح عليه، فهذه هي أهم الأسلحة التي يجب أن يمتلكها شبابنا الذي تقع عليه المسؤولية الكبرى في معركتنا الفكرية والثقافية ضد الإرهاب والتطرف، ويتضمن البرنامج شبكة من اللقاءات الحوارية النقاشية الفكرية ضمن ورشات عمل متخصصة تتضمن محاضرات يقدمها خبراء بمجال الأمن الفكري والخطاب الديني وخطاب الكراهية الإلكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي وتقويم السلوك المجتمعي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش