الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شيء من الحب

طلعت شناعة

الأربعاء 27 أيار / مايو 2015.
عدد المقالات: 2199

 

في ظل الجفاف «العاطفي» و»الإنساني» الذي نعيشه،حتى باتت أوردتنا «ناشفة» من «اكسجين الحياة»،وجدتُ في الشاعر الأصمعي، شيئا، يعيدنا الى روعة الإحساس
رغم ما في القصة من «مأساة».

يقول الأصمعي بينما كُنت اسير في البادية، إذ مررت بحجر ٍ كبير مكتوب عليه هذا البيت:
«أيا معشر العشاق بالله خبروا .... إذا حَــّل عِشق بالفتى كيف يصنع» ؟ُ
قال فكتبتُ تحته البيت التالي:
«يداري هواهُ ثم يكتم سـِرّه .... و يخشع في كـُل الأمور و يخضع» ُ
يقول ثم عدت في اليوم التالي فوجدت مكتوباً تحته هذا البيت:
«و كيف يداري و الهوى قاتلُ الفتى .... و في كـُل يوم ٍ قلبهُ يتقطع» ُ
قال فكتبت تحته البيت التالي:
«إذا لم يجد الفتى صبراً لكتمان سِره .... فليس له شيئاً سوى الموت ينفع» ُ
يقول الأصمعي فعدتُ في اليوم الثالث ، فوجدت شاباً مُلقىً تحت الحجر ميتاً ، و مكتوب تحت ما كتبت هذا البيت:
«سمعنا فأطعنا ثم متنا فبلّغوا .... سلامي إلى من كانَ بالوصل ِ يمنع «ُ
فكتب الأصمعي البيت التالي:
«هنيئاً لأرباب النعيم نعيمهم .... و للعاشق ِ المسكين ما يتجرع» ُ
يا ويل قلبي...!!.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش