الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الطالب كلمة الحقّ اليوم وكل يوم!!!

نيفين عبدالهادي

الخميس 3 تشرين الأول / أكتوبر 2019.
عدد المقالات: 107

 كلمة الحق تحتاج دوما من ينطق بها، ومن يسمعها، - كما يقال -، وكلمة الحق في أزمة إضراب المعلمين يجب أن تركّز على الطالب، أكثر من أي جانب آخر، أو مطالب أخرى، فأمام مصلحته وحقه في التعليم يجب أن تتلاشى أي أمور أخرى، ولعلّ هذه الكلمة يجب أن ننطق بها ونجد من يسمع ويستجيب لها.
الطالب هو كلمة الحق الوحيدة في حديثنا عن المنظومة التعليمية اليوم وكلّ يوم، فلا يجوز أن تدار الظهور لهذا الجانب، لا من مسؤول ولا من أهالي الطلبة أنفسهم الذين يتحملون المسؤولية الأكبر في انتزاع حقّ أبنائهم بالتعليم من خلال الإصرار على إرسالهم للمدرسة يوميا، ليضعوا المعلم والمدرسة أمام مسؤولياتهم في رسالتهم التعليمية.
الإصرار على حرمان الطلبة من حقّهم في التعليم على مدى أربعة أسابيع، مسألة خطيرة لا تعكس فقط عدم إهتمام المعلّم بهم، إنما أيضا أسرهم، ففي عدم إرسالهم للمدرسة مهما كانت الأسباب التي تقف وراء ذلك، خطوات نحو الخطأ بحقّهم، ففي الإصرار على الدوام أداة ايجابية لحثّ المعلمين على التدريس، ذلك أن الامتناع عن ارسالهم، من شأنه أن يزيد من التأزيم، وتكبير المشكلة بل وتشجيع الإستمرار بها.
اليوم، الجميع أمام تحدّ حقيقي لا يستهان به، في دفع المعلّم للغرفة الصفية، وذلك لن يكون في ظل امتناع الأهالي عن إرسال أبنائهم للمدرسة، فمن غير المنطق أن تدخل لعدد من المدارس ولا تجد بها سوى عدد قليل من الطالبات أو الطلبة، ومدارس أخرى لا تجد بها طلابا بالمطلق، وبذلك مسؤولية الأهالي، في ظلّ تعهد الحكومة الحفاظ على سلامة الطلبة، وعدم إدخارها أي جهد لحثّ الطلبة التوجه للمدرسة بما في ذلك ارسال رسائل نصّية للمواطنين تهيب من خلالها بالأهالي إرسال أبنائهم الطلبة إلى مدارسهم للإلتحاق بمقاعد الدارسية، حفاظا على تحصيلهم العلمي، وهذه ليست مسؤولية الحكومة فقط إنما يشاركها بها المعلّم، والطالب وأسرته، فلا بد من استخدام كافة الأدوات للوصول لحق التعليم، وأن يكون الأهل أداة لإنهاء الأزمة وليس العكس.
هي كلمة الحق الثابتة والوحيدة اليوم، الطالب ومصلحته، ولهذه الكلمة حاجة واحدة لتطبيقها بأن تجد من يسمعها، حتى تطبّق وتدخل حيّز التنفيذ، دون ذلك تضيع مصلحة مليون ونصف المليون طالب وطالبة ، وننقل المشكلة لمكان أكثر خطورة من ضياع المصلحة، لجريمة بحقّ هؤلاء الطلبة، فعلى الجميع الاستماع لكلمة الحق بضرورة منح الطالب حقّه.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش