الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إطلاق مخيم إبداعي في بصيرا لنشر الوعي وصقل قدرات الشباب

تم نشره في الأربعاء 2 تشرين الأول / أكتوبر 2019. 01:00 صباحاً

بصيرا- سمير المرايات

نظمت في لواء بصيرا امس فعاليات المخيم الإبداعي النهاري الأول للمبدعين وطلبة مدارس لواء بصيرا ،  متضمنا ندوات و محاضرات توعوية وتثقيفية، نظمها فريق إعلامي من الطفيلة ، حيال بناء القدرات وصقل الشخصية والمهارات  الحياتية، والتصدي لخطاب الكراهية ، بالتعاون مع مديرية ثقافة الطفيلة و مع نادي بصيرا الرياضي  ، وذلك ضمن برنامج فعاليات لواء بصيرا مدينة للثقافة الأردنية للعام الحالي ، لجهة تعزيز قيم الإنتماء للوطن ، واحترام الرأي الآخر ، وتنمية المواهب والقدرات وصقلها .
وناقشت أوراق عمل قدمها عدد من الصحفيين  خلال فعاليات المخيم الابداعي الذي أقيم على مسرح نادي بصيرا الرياضي، بمشاركة زهاء 80 شابا من كافة مدارس لواء بصيرا ، برعاية مدير ثقافة الطفيلة الدكتور سالم الفقير  و بحضور الهيئة الإدارية والتدريبية في النادي جملة من المحاور التي ركزت على سبل مواجهة خطاب الكراهية المتسلل عبر وسائل الإعلام ومنصات التواصل الاجتماعي و دور الإعلام في مكافحة خطاب الكراهية و تبني خطاب واقعي ورصين، لتوعية المجتمعات المحلية واليافعين بمخاطر خطاب الكراهية وتعزيز قيم  السلم المجتمعي.
واستعرض الإعلامي خالد القطاطشة من موقع زاد الأردن عددا من الامثلة والجوانب التي تجسد الكراهية من خلال المنابر الاعلامية المختلفة والوسائل الاتصالية المختلفة التي بات الانترنت اكثرها شيوعا، وكيفية تجنب الانخراط في هذه المضامين خاصة المتطرف منها  ، مشيرا إلى أبرز وسائل الإسهام في تقوية خطاب الإعلام الإيجابي وتعزيز المشاركة النشطة والهادفة لجميع شرائح المجتمع في ترسيخ قيم التنوع والسلام والاستقرار المجتمعي وحمايتها.
كما قدم الصحفي سمير المرايات ورقة عمل في المخيم الابداعي حول مهارات الإبداع وصقل الشخصية والمهارات الحياتية ، مشيرا ان هذه المحاضرات جاءت لمساعدة وتدريب جيل الشباب خاصة اليافعين على الابتكار والتواصل الفاعل مع المُحيطين وتعزيز ثقافة التأقلم مع مُختلف الظروف والتعامل بثقة مع الأحداث واتخاذ القرارات  المُناسبة، مما يُسهم في تحقيق التوازن والشعور بالسعادة والرضا والثقة بالنفس .
كما جرى خلال المخيم الابداعي إستعراض ابرز وسائل صقل المواهب وكيفية اكتساب المهارات الحياتية منها التواصل، اتخاذ القرارات، وفن التفكير وغيرها من الأمور التدريبية اللازمة والتي تعمل على تقوية المهارات العملية والحياتية لدى المستهدفين من المخيم.  واستعرض الصحفي انس العمريين خلال برنامج المخيم أبرز البرامج والأنشطة التي يحتاجها جيل اليافعين والمبدعين بغية تأهيلهم  والارتقاء بمبادراتهم وإبداعاتهم وخلق الأجواء المناسبة لهم للانخراط في مجتمعاتهم وفي حياتهم العامة..
بدوره أكد الدكتور الفقير أهمية هذا المخيم الابداعي الذي نفذه عدد من الإعلاميين في الطفيلة لجهة تعزيز قيم الإنتماء للوطن ، و المساهمة في  نشر التوعية للتصدي  لخطاب الكراهية والتقيد بالضوابط الفاصلة بين التمتع بحريةالتعبير والتعصب  مع العمل على تطوير مهارات التواصل مع الآخرين، وتطوير  الذات وإظهار المودة والاحترام للآخرين وغيرها من الجوانب الإرشادية التي ناقشها المخيم ،  في وقت جرى فيه حوار مع المشاركين حول مضامين وأهداف فعاليات هذا المخيم.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش