الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في المبتدأ والعناوين!

تم نشره في الثلاثاء 1 تشرين الأول / أكتوبر 2019. 01:00 صباحاً
ماجد شاهين

اذهبوا إلى العناوين  الواضحة واشتروا الروايات من أصحابها أو من بائعيها الحقيقيّين  !
فليس معقولا ً أن نذهب لشراء البصل من محل ألبسة أو نذهب لشراء الفلافل من صيدليّة أو شراء البندورة من  مكتبة، ليس معقولا ً أن نشتري الرواية من غير صانعيها أو من غير العاملين في إطارها و أجوائها  ، ولن ينفع ذلك  ... لن ينفع ذلك ، أي ْ أن تصير الصيدلية محلا ً للبطاطا أو صالون الحلاقة محلا ً لبيع الفجل  ، إلا ّ إذا تبدّلت الأحوال وتاهت و تغيّرت أذواق الناس ، ليس ممكنا ً ذلك إلا ّ إذا انقلبت المفاهيم ولم يعد معروفا ً أوّلها من آخرها !
اذهبوا إلى العناوين و اشتروا أصول الحكاية ممّن يعرفونها أو من صانعيها  .
والحيل ُ و إن انطلت علينا كثيرا ً من الوقت، فإنها تظل حيلا ً و روايات باطلة .
الطّامة الكبرى أننا صرنا نرسل المكاتيب إلى غير عناوينها ، و نسمع الأغنيات في غير أوقاتها و نتحاور من دون أدوات واضحة للحوار و نقيس المسافات بمساطر مختلفة فنختلف على فروقات واضحة ، بتنا نقرأ الأوراق بالمقلوب و نتجاوز عن كثير من « الجمل الإسميّة « وحتى أننا لم نعد نحترم المبتدأ و أهملنا الخبر .
فلنذهب إلى أصول العناوين وهناك نعلن في الفضاء المفتوح  حكاياتنا التي لا ينبغي القفز عنها  !
قد تنفع محاولاتنا وتثمر وتنجز  حين  نتجه إلى الوضوح .
و إلا ّ ، فالكثير من التعب في انتظارنا .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش