الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«انهض.. توجيه لما هو أقوَم»

نيفين عبدالهادي

الاثنين 30 أيلول / سبتمبر 2019.
عدد المقالات: 75

يسعى جلالة الملك عبد الله الثاني من خلال توجيهاته السامية للتوجيه لما هو أقوم، وما من شأنه تحقيق إنجازات على أرض الواقع، بمشاريع ومبادرات، تنعكس على مصالح الوطن بكافة المجالات والأصعدة، مركزا جلالته على استثمار طاقات المواطنين، والاستفادة من أفكارهم البنّاءة، وتذليل أي عقبات يمكن أن تواجههم ليكونوا شركاء حقيقيين في التنمية والصالح العام.
في برنامج «انهض» وجّه جلالة الملك الجهات الرسمية والمدنية، والمواطنين الباحثين عن فرص عمل وحتى الساعين لحلّ مشكلة البطالة، وجههم عمليا لما هو أقوَم، كونه برنامجا جاء لمحاربة البطالة، من خلال دعم ثقافة التشغيل، بخطوات عملية، تمنح فرصا حقيقية للشباب والعاطلين عن العمل، بأدوات عملية وبعيدا عن أي كلام بات يتردد في كل مرة يتم به الحديث عن البطالة والتشغيل ومنظومة العمل بشكل عام.
برنامج «انهض» الذي أطلق برعاية من ولي العهد سمو الأمير الحسين بن عبد الله الثاني، جاء انسجاماً مع رؤية جلالة الملك عبدالله الثاني في محاربة البطالة، من خلال دعم ثقافة التشغيل الذاتي، وإنشاء المشاريع الإنتاجية، في مختلف القطاعات التشغيلية، فضلا عن كونه جاء استناداً إلى عدة اجتماعات عقدها جلالة الملك، مع مجموعة من الشباب من أصحاب المشاريع والأفكار التشغيلية، بهدف إيجاد حلول للتحديات التي تواجههم.
البرنامج الذي أعلنت عنه الحكومة، منبثق عن الميثاق الوطني للتشغيل، يأخذ طابعا عمليا للتصدي لمشكلة البطالة، فهو يسير على نهج القروض التشغيلية، بهدف إيجاد حلول للتحديات التي تواجه الشباب من أصحاب المشاريع والأفكار التشغيلية، وبموجب شروط محددة، يستطيع الشباب التقدم بطلبات للحصول على قروض تمويلية تتراوح ما بين خمسة الاف وخمسين ألف دينار مع إمكانية رفعها إلى (250) ألف دينار، وهي دون شكّ فكرة عبقرية لأقوم طريق لفتح الباب أمام الشباب لتطبيق أفكارهم وجعلها مشاريع حقيقية تتجسد على أرض الواقع، إلى جانب أنها فكرة عملية لمحاربة البطالة.
واستجابة لتطبيق التوجيه الملكي السامي في تنفيذ «انهض» قررت الحكومة تشكيل لجنة توجيهية لتطوير برنامج تمويلي متكامل لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة للشباب، بما يضمن تأهيل المتقدمين عبر برامج التدريب التي تمكنهم من التقدم للحصول على القروض الميسرة، فضلا عن متابعة المشاريع تحقيقاً لمبدأ الاستدامة، والجدير بالإشارة اليه هنا أن موازنة برنامج «انهض» تبلغ (100) مليون دينار ممولة من قبل البنك المركزي الأردني.
وضمانا لتنفيذ البرنامج بشكل صحيح، ومضمون النتائج، وضعت له مراحل، تتضمن التدريب والتأهيل، مرحلة القرض الميسر، ومرحلة التشبيك والتوجيه التي تنقسم إلى تدريب الجلسات التنشيطية، الإرشاد والتوجيه، التشبيك مع الأسواق المحلية والمنظومة الاقتصادية، وتم تحديد شروط للتقديم أبرزها أن يكون المتقدم أردني الجنسية، وعمره/ها ما بين 18 – 45 عاما، ومن كافة المحافظات، وأن يكون صاحب فكرة و/أو صاحب مشروع قائم لا يتجاوز عمره خمس السنوات.
برنامج، يقود لحالة نموذجية يضع منظومة العمل بشكل عام في مكان مثالي، ويغيّر من شكل التعامل مع مشكلة البطالة، لحدّ يضمن ايجاد حلول لها، والخروج بآلية عملية بعيدا عن ازدحام المكتبات بالدراسات الخاصة بهذا الشأن، ففي تطبيق توجيه جلالة الملك بهذا الشأن، تأكيد على خروج عملي من اشكالية البطالة، وتجاوزها، والإشارة بوضوح في ذات الوقت لحلول ممكنة تستثمر طاقات الشباب، وتحلّ مشكلة البطالة، بتعاون ما بين كافة أطراف المعادلة من القطاعين العام والخاص.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش