الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الرئيس الإسرائيلي ريفلين يملك هامشاً مع رجحان كفّة نتنياهو

علي ابو حبلة

الخميس 26 أيلول / سبتمبر 2019.
عدد المقالات: 109

هل تنجح جهود رئيس إسرائيل ريفلين لتشكيل حكومة وحده تجمع الليكود وحزب ازرق ابيض حيث تم تمديد مهلة تشكيل الحكومة ،  بحسب تقارير اعلامية ان ريفلين سيمدد مهلة تشكيل الحكومة المقبلة حتى الانتهاء من عيد رأس السنة العبرية الذي يحل نهاية الشهر الجاري.
وقالت إن الرئيس «لن يمنح التفويض لأي أحد في هذه المرحلة». وتشير المعلومات ان اجتماع ريفلين، مع بنيامين نتنياهو وبيني غانتس، مساء الاثنين، رفع من حظوظ إقامة حكومة وحدة إسرائيلية تضم «كاحول لافان» والليكود، وذلك بالتزامن مع تصريحات صدرت عن مسئولين في الحزبين، تفيد بأن إمكانية التناوب على منصب رئاسة الحكومة، تبقى قائمة.
وفي رسالة إلى أعضاء الكنيست عن «كاحول لافان»، كتب غانتس في أعقاب الاجتماع: «شهد الاجتماع الكثير من الحديث حول الوحدة»، مشيرًا إلى أن الوحدة تتطابق مع تصور «كاحول لافان» منذ تأسيسه ،وأضاف أنه أوضح في الاجتماع «أن الطريق إلى الوحدة يمر عبر الجوهر ومن خلال الأمور التي وعدنا بها الجمهور الذي اختارنا»، وتابع «لقد اختار الجمهور التغيير وليس لدينا أي نية للتخلي عن تفوقنا أو مبادئنا أو شركائنا الطبيعيين لهذا المسار».
 وخاطب نتنياهوشركائه : ملتزم بوعدي لكم ،فيما أشارت وسائل الإعلام الإسرائيلية إلى أن نتنياهو تحدث هاتفيًا مع قادة الكتلة اليمينية المشكلة من الليكود والحريديين و»إلى اليمين»، وأبلغهم أن الاجتماع كان جيدًا.
وقال نتنياهو لقادة الكتلة إنه أكد في الاجتماع أنه يمثل «المعسكر القومي بأكمله، ويتحدث نيابة عنه ويتفاوض نيابة عن الكتلة بأكملها»، وأكد لهم «أنا ملتزم بما وعدتكم به».
يذكر أن رئيس حزب «يسرائيل بيتينو»، أفيغدور ليبرمان، قال في منشور على صفحته الرسمية بموقع «فيسبوك»، عقب اجتماعه اليوم بغانتس: «من دواعي سروري أن الحزبين الرئيسيين استوعبوا أن أمر الساعة يتطلب إنشاء حكومة وحدة بالتناوب على منصب رئاسة الحكومة».
وادعى أن «النقاش برمته يدور حاليًا حول ترتيب التناوب على منصب رئاسة الحكومة، من يكون الأول، ومن يتولى المصب ثانيًا». وأضاف «آمل أن ينجح الرئيس ريفلين في توحيد الأطراف واتخاذ قرار بشأن هذه المسألة».
وقد خلصت المشاورات النيابية التي دعا إليها الرئيس الإسرائيلي، رؤوبين ريفلين، إلى حصول رئيس حكومة  بنيامين نتنياهو، على 55 توصية، مقابل 54 توصية لرئيس قائمة «أزرق أبيض»، بني غانتس، فيما من المنتظر أن يعلن ريفلين موقفه من التكليف  بعد انتهاء مشاورات الليكود وابيض ازرق
في غضون ذلك، اجتمع غانتس برئيس حزب «إسرائيل بيتنا»، أفيغدور ليبرمان، لبحث فرص انضمام الأخير إلى حكومة يترأسها، بعدما كان ليبرمان قد امتنع عن التوصية بتكليف غانتس مهمة تشكيل الحكومة، قائلاً: «لا يمكننا أن نوصي بغانتس الذي قد يشكّل حكومة مدعومة من العرب»، مضيفاً: «الحريديم خصوم سياسيون لنا، لكن العرب أعداؤنا». وبعد انتهاء الاجتماع بين الرجلين، أصدر الاثنان بياناً مقتضباً مفاده: «تبادلنا الآراء والانطباعات، إذا لزم الأمر سنتحدث مرة أخرى لاحقاً»، علماً أن ليبرمان يأمل تشكيل حكومة وحدة تضمّ «أزرق أبيض» و«الليكود»، على رغم رفضه دعم أيّ منهما لرئاسة الحكومة.
وقال ريفلين في أعقاب الاجتماع الذي غادره بعد ساعة لإعطاء غانتس ونتنياهو فرصة الحوار المباشر، إنه «لقد اتخذنا خطوة مهمة الليلة، والتحدي الأول الآن هو بناء قناة حوار مباشر وثقة بين الطرفين».
في حين أصدر نتنياهو وغانتس، اللذين واصلا الاجتماع مدة ساعتين على أقل تقدير بعد مغادرة ريفلين، جاء فيه: «بعد دعوة الرئيس ريفلين، ناقش نتنياهو وغانتس سبل النهوض بوحدة إسرائيل واتفقا على أن يجتمع قادة وفود التفاوض للحزبين غدا».
وأوضح البيان أن ريفلين دعا غانتس ونتنياهو إلى اجتماع آخر مساء يوم الأربعاء المقبل في مقر إقامته، علما بأن يوم الأربعاء هو الموعد المحدد لتسليم النتائج الرسمية النهائية للانتخابات.
فيما ذكر ريفلين أنه أوضح للطرفين أنه «لم يكن هناك مرشح واضح حظي بتوصية 61 عضو كنيست لتكليفه بتشكيل الحكومة، وبالتالي فإن التقدير الذي يكفله القانون للرئيس بات أوسع من أي وقت مضى».
وأضاف ريفلين أنه شدد خلال الاجتماع على أنه «نظرا للوضع الراهن فإن تمديد فترة حكومة انتقالية يضر بشكل خطير بمواطني إسرائيل وقدرتنا على مواجهة التحديات التي نواجهها».
وتابع «الجمهور يتوقع منا إيجاد الحلول ومنع انتخابات ثالثة، سواء كان ذلك على حسابكما الشخصي أو الأيديولوجي»، معتبرًا أن «هذا ليس وقت المقاطعة»، في إشارة إلى استعداد «كاحول لافان» تشكيل حكومة مع الليكود من دون نتنياهو.
واعتبر أن إمكانية تشكيل حكومة مشتركة ومنصفة لا تزال «ممكنة»، وأنه «بإمكانها ويتحتم عليها كذلك أن تعبر عن أصوات مختلفة ومتنوعة في المجتمع».
غانتس يجنح نحو الوحدة ،كما صدر الليكود و»كاحول لافان»، بيانا مشتركًا أكدوا فيه أن عضو الكنيست عن الليكود ياريف ليفين، الذي يترأس وفد تفاوض الكتلة اليمينية، سيجتمع يوم غد مع رئيس وفد التفاوض التابع لـ»كاحول لافان»، عضو الكنيست يورام توربوفيتش.
وبدأ الاجتماع المغلق الذي دعا له ريفلين في تمام الساعة الـ19:30 واستمر مدة ثلاث ساعات، حاول خلاله ريفلين إقناع غانتس ونتنياهو، الاتفاق على تشكيل حكومة وحدة بعد الانتخابات التي أوصلت البلاد إلى طريق مسدود.
وخلصت المشاورات التي أطلقها ريفلين، الأحد، بهدف تسوية المأزق، إلى حصول نتنياهو، على 55 توصية، مقابل 54 توصية لغانتس، حيث أوصى لصالح نتنياهو الليكود و»إلى اليمين» و»شاس» و»يهدوت هتوراه».
بينما أوصى لصالح غانتس 10 نواب من القائمة المشتركة و»المعسكر الديمقراطي» وتحالف العمل و»غيشر»؛ في حين امتنع التجمّع الوطني الديمقراطي وعن التصويت لصالح أي من المرشّحين.
التقديرات الاعلاميه في حال فشلت المحادثات بين الليكود ، ابيض وازرق  لتشكيل حكومة وحدة وطنية، أن يكلف ريفلين، نتنياهو، تشكيل الحكومة، مع الإشارة إلى أن الرئيس يملك من الناحية القانونية هامشاً ما في التسمية، خاصة أن القانون لا يفرض أن يكون رئيس الحكومة رئيس أكبر كتلة. ولذا، عاد نتنياهو وأكد بعد انتهاء المشاورات موقفه بالقول إن «الطريقة الوحيدة لتشكيل الحكومة هي الحوار لتشكيل حكومة وحدة».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش