الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شوارع عمان مغلقة

نسيم عنيزات

الأحد 22 أيلول / سبتمبر 2019.
عدد المقالات: 147


أصبح الباص السريع وتبعاته يشكل كابوسا للعمانيين الذين يصحون كل يوم على اغلاقات للطرق والشوارع في مختلف مناطق العاصمة.
والغريب في الموضوع ان هناك طرقا تم اغلاقها ليس لها علاقة في الباص السريع، كما تم فتح مشاريع وإنشاءات في أماكن عديدة دفعة واحدة في ظل فصل الصيف الذي يشهد بالعادة ازدحامات نتيجة عودة المغتربين وقدوم السياح.
وفي نظرة عميقة لما يجري في العاصمة تقودنا إلى سلسلة من الأفكار و السيناريوهات لما يجري والدوافع خلفها لانه لا يعقل ان يتم اغلاق جميع الشوارع الحيوية دفعة واحدة لان المنطق يقول ان المشروع ينفذ على مراحل اي الانتقال من مرحلة الى اخرى بعد انتهاء الاولى وهذا ما تم في بداية المشروع.
لكن الذي حصل يشير إلى الفوضى وعدم التخطيط لأننا مقبلون على ازمة و ازدحام مروري غاية في الصعوبة بعد سلسلة الاغلاقات التي جرت الخميس ستؤدي إلى حالة من الاختناقات المرورية غير المبررة.
اما ان تتحول العاصمة إلى ساحة من الإنشاءات والمشاريع في هذا الوضع مع ضعف البدائل المتوفرة وعدم قدرة التحويلات على سد الفراغ وتلبية الحد الأدنى فإننا مقبلون على أشهر صعبة في موضوع النقل والحركة.
نفهم جيدا اننا بحاجة إلى شبكة مواصلات حديثة ومرنة وبدائل تسهم في تحسين قطاع النقل بكل جوانبه ومكوناته وتلبي تطلعات الناس في شبكة حديثة للتخفيف من الازدحامات، وعلى هذا الاساس تم تنفيذ مشروع الباص السريع الذي شهد حالات من التعثر المتعددة طوال عدة سنوات.
ومع أن إجراءات السير بمشروع الباص عادت وانتظمت خلال العام الماضي والتي حسب تصريحات امين عمان فانه من المتوقع الانتهاء منه نهاية العام المقبل ومن خلال المتابعة لآلية العمل التي تتسم في البطء فإننا نتوقع أن تمتد مدة المشروع إلى ما بعد العام المقبل.
لذا فإن من الأولى التخطيط السليم للانتهاء من المشروع الأهم وهو الباص السريع للتخفيف على المواطنين ومن ثم الانتقال إلى خطط أخرى لا ان نغلق العاصمة بكاملها من جميع جوانبها بما فيها والشوارع الحيوية ولا ننسى مشروع الأشغال العامة في طريق الزرقاء الأمر الذي حولنا إلى ثكنة واضر بالحركة التجارية المتعثرة اصلا حيث أجبرت هذه المشاريع الكثير من التجار على إغلاق محلاتهم ومصالحهم التجارية
ان هذه الإجراءات صعبة انضمامها مع العقل والواقع.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش