الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جـائـزة التصويــر العالميـة تتـوج مبدعين أردنيين بشهادات وتكريمات رفيعة

تم نشره في السبت 21 أيلول / سبتمبر 2019. 01:00 صباحاً

عمان-خالد سامح
وتستمر المنجزات الابداعية الأردنية..
مبدعان أردنيان في مجال التصوير حصلا مؤخرا على جوائز وتكريمات خاصة من «جائزة التصوير العالمية» التي تمنحها سنويا مؤسسة التصوير العالمية في نيويورك بالشراكة مع مؤسسة لويسي الفنية، وتعتبر تلك الجائزة الأفضل على مستوى العالم، حيث يشرف عليها نخبة من المصورين العالميين، حيث استقبلت هذا العام 12 الف صورة لهواة ومحترفين من 110 دول، ووصل للنهائيات 500 صورة.
راضي ونبيل..الانطلاق نحو العالمية.
الفنانان الفائزان ضمن محاور مختلفة لمسابقة هذا العام 2019 هما ابراهيم نبيل ومحمد راضي، حيث شارك الفنان ابراهيم نبيل بمحورين الأول حول التأثيرات الخاصة في التصوير، وقدم فيه مجموعة من الصور لمدينة عمّان بلمسات تشكيلية ابداعية، تمزج بين الخيال والواقع كما قال خلال زيارته لـ»الدستور» قبل ايام، وتابع « حصلت في هذا المحور على المركز الأول، أما في محور «تصوير المدن» فقد فزت بالمركز الرابع إضافة الى جائزة شرفية.
وأعرب نبيل عن بالغ سعادته بتلك الجائزة التي يحكم فيها أشهر المصورين العالميين، ونوه الى أنه سعيد بتمثيله الأردن في تلك المسابقة، وقال « هدفي في النهاية هو ايصال الابداع الاردني نحو العالمية والمشاركة الفاعلة بتلك المحافل الدولية».
ابراهيم نبيل عضو في الجمعية الأردنية للتصوير، وهو ابن المصور المعروف نبيل صلاح، وقد امتهن التصوير منذ العام 2002  لكنه اتجه نحو التصوير الابداعي والجمالي منذ ثلاث سنوات، وينشر نبيل صوره المميزة على مواقع الكترونية عالمية متخصصة في نشر الصور الاحترافية التي تتناول حياة الناس ونبض الشارع ومحاور ابداعية مختلفة، حيث يؤكد أنه يركز في صوره على العنصر البشري وكذلك العمران.
ست شهادات فخرية
الفنان محمد راضي زار كذلك «الدستور» مع زميله ابراهيم نبيل، وقد فاز ضمن المسابقة نفسها بست شهادات تقديرية وذلك عن محوري «البورتريه» و» أسلوب الحياة»، وقال : فخور بوصول الأردن الى تلك المحافل والملتقيات الابداعية الأردنية، وعلى استعداد لمساعدة أي مبدع أردني للوصول والمشاركة ورفع اسم الأردن عاليا، فنحن لدينا مواهب مميزة جدا، وباستطاعتها المنافسة عالميا؛ فهي تمتلك رؤى فنية متقدمة تضعها في مصاف المحترفين العالميين».
الفوتوغرافي محمد راضي حاصل على بكالوريوس علوم تخصص فيزياء نووية جامعة حلب، وهو عضو في الفدرالية الدولية لفن التصوير الفوتغرافي (FIAP)  واتحاد المصورين العرب، والاتحاد العالمي للتصوير الفوتوغرافي، نادي غواتيمالا للتصوير، ونادي الصورة العربي، وجميعة «صورة بلا حدود»، والجمعية الأردنية للتصوير، حاصل على جوائز في معارض عالمية منها الميدالية الذهبية للجمعية الأمريكية للتصوير في صربيا والميدالية الذهبية للصالون في إيرلندا وأوشحة الفياب في عدة دول، وشارك في أكثر من 60 صالونا فوتوغرافيا في أكثر من 30 دولة.
والفنان محمد راضي يقيم بين الأردن وغواتيمالا التي يحمل جنسيتها ويعمل فيها في التجارة، الا أنه يصر على المشاركة باسم الأردن في كافة المنافسات والمحافل الفوتوغرافية، حيث يرى أن الأردن مازال بحاجة لاثبات حضوره وموقعه على خارطة الدول المهتمة بفن التصوير الفوتوغرافي.
أهمية المسابقات الفوتوغرافية
ويرى الفنانان ابراهيم نبيل ومحمد راضي أن أهمية المشاركة بالمسابقة العالمية تكمن في الحصول على التقييم الصحيح من أصحاب الاختصاص ومعرفة المستوى الحقيقي له والاحتكاك مع المصورين العرب العالميين والاستفادة من أعمالهم في صقل العين فنيا، كذلك معرفة التكوينات والتعريضات والمعالجة الصحيحة والاستفادة من النقد البناء للعمل الفني، وانه عرف من خلالها ان المشاركة العالمية تساعد المصور الهاوي في تطوير مهاراته ومستواه الفني وهي الخطوة الاولى للاحتراف.
ومن اهم الامور التي يجب معرفتها عند المشاركة في المسابقات هي قراءة ودراسة شروط المسابقة والتأكد من جميع النقاط بدقة ومدى تناسب العمل مع موضوع المسابقة واللجوء للمخزون الثقافي والرصيد المعرفي لانتاج اي عمل يستحق ان ينافس في المسابقات  العالمية وتنمية هذا المخزون الفكري بالدراسة والاطلاع  كما قالا.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش