الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عجلون : اختتام المرحلة الاولى من مشروع نساء الريف اكثر صمودا في مناطق جيوب الفقر

تم نشره في الجمعة 20 أيلول / سبتمبر 2019. 11:23 صباحاً

عجلون - الدستور - علي القضاة

 

اختتم مركز وسطاء التغيير للتنمية المستدامة المرحلة الاولى من مشروع نساء ‏الريف اكثر صمودا في مناطق جيوب الفقر في محافظة عجلون خلال احتفال اقيم في مركز  شابات عجلون النموذجي الذي ينفذه المركز بدعم من ‏المبادرة النسوية ‏الأورومتوسطية وشركائها المحليين مركز تطوير الأعمال ومؤسسة تمكين للدعم ‏والمساندة ضمن ‏مشروع بناء قدرات منظمات المجتمع المحلي لدعم وصول النساء إلى ‏التوظيف، والمشاركة، وتقديم الخدمات، ضمن ‏برنامج "تعزيز الوصول إلى الحماية، ‏والمشاركة، والخدمات للنساء اللاجئات والنساء في المجتمعات المضيفة" الممول ‏من ‏صندوق الاتحاد الأوروبي الائتماني الإقليمي للاستجابة للأزمة السورية (صندوق مدد).‏

واشار  رئيس قسم التدريب في المركز الدكتور علي يوسف المومني  بحضور مديرة مشروع مدد للنساء في الاردن الدكتورة انصاف دعاس ومديري الدوائر الحكومية والمؤسسات الاقراضية ومؤسسات المجتمع المدني  وفاعليات مجتمعية ونسائية زادت على 150 سيدة وفتاه من مختلف انحاء المحافظة الى اهمية تمكين المراة كي تبقى صامدة في مكانها تساهم في عملية التنمية الى جانب الرجل كشريك لافتا الى دور مركز وسطاء التغيير والمبادرة النسوية والمؤسسات الحكومية والمجتمع المدني في تكثيف الجهود ودعم النساء والشباب لضمان وصولهم الى فرص العمل والتشغيل والتاهيل لسوق العمل واهمية تحقيق ذلك في ظل ازدياد نسب البطالة بين النساء والشباب في المحافظة مبينا ان دعم المراة وتعزيز مشاركتها في عملية التنمية من خلال المشاريع الخاصة هي اولوية ملحة للحد من الفقر وتوفير فرص العمل مثمنا دور هذا المشروع الحيوي في توفير حللول وتنمية حقيقية للمجتمع في عجلون.

‏واستعرض المدير التنفيذي لمركز وسطاء التغيير للتنمية المستدامة صهيب احمد ربابعه انجازات المشروع في المرحلة الاولى مبينا ان المشروع عمل على المساهمة ‏بتنفيذ أربعة بنود من الخطة التنفيذية للتنمية ‏الاقتصادية لمحافظة عجلون 2018-2021 التي تحفز النمو الاقتصادي وتعالج ‏مشكلة ‏البطالة للنساء والشباب من الجنسية الأردنية والسورية في عجلون علما ان المرحلة ‏الأولى من المشروع الاستراتيجي الذي ينفذة المركز انتهت ‏بانطلاق الخطة التنفيذية وتوقيعها من قبل الإدارة المحلية ‏والشركاء في شهر 11/2018 مع الالتزام بشكل طوعي بتنفيذها. ‏

واضاف اننا نطمح من خلال المشروع بالتعاون مع الشركاء على ‏استقطاب الدعم والشراكات للمساهمة بتنفيذ البنود خلال ‏الفترة القادمة لافتا الى ان المشروع الحالي عزز فعالية اثر المشروع السابق المتعلقة بالتشغيل والتدريب وتوفير ‏فرص العمل ‏والتمكين للنساء والشباب كما قام على صياغة تسهيلات وتشريعات وتوجيهات داعمة للاستثمار ‏وتاسيس المشاريع بالاضافة الى صياغة مسودة محفظة اقراضية تهدف لدعم وتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة للنساء ‏والشباب من الجنسية الاردنية والسورية وتقديم خدمات التدريب وبناء القدرات ل 80 امراة وشاب من الجنسيتين الاردنية ‏والسورية واشتملت التدريبات على ‏صيانة الهواتف الخلوية، والطبخ وانتاج وتقديم الاطعمةوصناعة الحلويات، والتدريب على تقنية جرواويس للزراعة المدرة ‏للدخل، وزراعة قطعة ارض من خلال التقنية وكتابة وتاسيس المشاريع ‏ودراسة الجدوى ما ساهم في تمكين الفتيات والنساء في المهارات لزيادة فرص النساء في الوصول ‏لفرص العمل والتشغيل في ‏محافظة عجلون ‏.‏

وثمنت مديرة مشروع مدد للنساء دعاس دور المشروع الاستراتيجي الذي يلعبة ‏في تحقيق التنمية  الاقصادية والمحلية للنساء والفتيات ودور دوائر صنع القرار والمجالس المنتخبة التي تعتبر صوت ‏المواطن لتحسين جوده الخدمات وبرامج التنمية المقدمة للمواطنين ‏وان الشراكة الحقيقية بين المواطنين والمجالس ‏المنتخبة تساهم في تعزيز وتطوير فرص التنمية الحقيقة للنساء والفتيات وتوفير فرص المشاركة الاقتصادية والتوظيف وتحقيق تنمية ‏محلية مبنية على احتياجات المواطنين لاتركيز على النساء والفتيات من الجنسية الاردنية والسورية وتحسن ‏حياتهن للافضل وان شراكة المبادرة النسوية الاورومتوسطية مع المركز وعدد من مؤسسات المجتمع المدني منها مركز تطويرالاعمال ومؤسسة تمكين  والمؤسسات الحكومية تعتبر اساس فاعل في توفير الدعم الاستراتيجي لضمان مشاركة اقتصادية حقيقية للنساء والفتيات في المحافظات من الجنسيتين السورية والاردنية واننا اليوم نعمل علي متابعة خطوات العمل والانجازات التي حققها المشروع للتخطيط لعمل مشترك قادم يصب في مصلحة المحافظة ودعم فرص المشاركة الاقتصادية.‏

وخلال الجلسة الحوارية المشتركة بين صناع القرار ومركز وسطاء التغيير التي عقدت خلال الحفل  لمناقشة اليات توفير فرص  العمل للشباب والنساء ودور مشروع التلفريك في اتاحة فرص الاستثمار وتاسيس المشاريع والتي ادارتها رئيسة قسم الشباب والمراة في المركز  لينا حداد اكد مدير السياحة محمد الديك  وضابط القروض في الاقراض الزراعي المهندس ماهر عباسي وممثلين من مديريات الزراعة والاثار والتنمية الاجتماعية على التزامهم في وضع اولوية النساء والفتيات والشباب من الجنسية الاردنية والسورية على اجندتهم لتوفير فرص التدريب والتشغيل والاقراض للمساهمة في معالجة مشكلة البطالة ودعم تسويق المشاريع وان المديريات المقدمة للخدمات في المجتمعات الريفية ‏تعتبر هذة الفئات الاكثر حرماناً وتهميشا من اهم اولوياتها وستعمل على ايجاد الفرص الاقتصادية والاجتماعية لهم بما يتماشى مع توجيهات جلالة الملك عبدلله الثاني المعظم خلال زيارة لمحافظة عجلون وان الاستجابة الفورية لدعم الفرص الاقتصادي سيكون من اولويات العمل خلال السنة الحالية والقادمة وان تذليل العقبات سياساهم من تعزيز مشاركتهم وانخراطهم في سوق العمل والحصول ‏على الخدمات.‏

واضافو ان الشراكة والتعاون والتشبيك والتخطيط الاستراتيجي بينهم لتطوير المجتمعات وتحقيق التنمية المحلية والتنمية ‏المستدامة يعتبر نهج متقدم يساهم في تحقيق التنمية الشاملة والرخاء المشترك للجميع وان تحقيق هذا النهج يتطلب ‏العمل معا وتكثيف الجهود لبناء التوافقات والتخطيط التشاركي للوصول لمستقبل افضل للجميع.‏‎ ‎

وفي نهاية الجلسة المشتركة اكدت حداد على الشراكة المستمرة والعمل المشترك لتحقيق تنمية حقيقية في محافظة عجلون يلمس اثرها ونتائجها الجميع ‏ويحقق تطلعاتنا ‏كمجتمعات ريفية ويعالج قضايا واوليات النوع الاجتماعي في المجتمع الريفي في عجلون , كما اجاب صناع القرار ومركز وسطاء التغيير والمانحين للمشروع على الاسئلة والاستفسارات التي طرحها الحضور من النساء والفتيات حول الخدمات والتدريبات  المتوفرة في المحافظة و الخدمات التي يقدمها المركز  من خلال المشروع في المرحلة القادمة.‏

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش