الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

القدس الشرقية.. إخطارات هدم وقتل فلسطينية بدم بارد واعتقال طفلين

تم نشره في الأربعاء 18 أيلول / سبتمبر 2019. 11:24 مـساءً

فلسطين المحتلة – اقتحم عشرات المستوطنين وعناصر من مخابرات الاحتلال الاسرائيلي أمس الاربعاء باحات المسجد الأقصى المبارك - الحرم القدسي الشريف بمدينة القدس المحتلة. وقال مدير عام دائرة الاوقاف الاسلامية العامة الشيخ عزام الخطيب لمراسل (بترا) في رام الله، ان الاقتحامات نفذت من جهة باب المغاربة بحراسة أمنية مشددة.
وكانت ما تسمى «جماعات الهيكل» المزعوم دعت لاستباحة المسجد الأقصى المبارك واقتحامه بشكل مكثف خلال موسم الاعياد اليهودية الذي يبدأ نهاية الشهر الجاري ويستمر حتى الشهر المقبل. وشرعت هذه الجماعات بتكثيف دعواتها وتعميمها عبر مواقعها الاعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي التابعة لها، مؤكدة على التنسيق الكامل مع شرطة الاحتلال لتسهيل هذه الاقتحامات.
ووزعت طواقم بلدية الاحتلال، أمس الأربعاء، اخطارات هدم في بلدة العيسوية، بالقدس الشرقية بحجة البناء دون ترخيص. وأوضح عضو لجنة المتابعة في العيسوية محمد ابو الحمص ان طواقم بلدية الاحتلال وأفراد من الشرطة والقوات الخاصة اقتحموا أحياء البلدة ووزعوا اخطارات هدم واستدعاءات لمراجعات لبلدية الاحتلال، تحت ذريعة البناء دون ترخيص. وأضاف أبو الحمص أن طواقم بلدية الاحتلال قامت بتصوير المنشآت السكنية واخذ القياسات كاملة، موضحا ان المنشآت معظمها مأهول بالسكان. وأضاف أبو الحمص ان حملة اعتداءات تشنها سلطات الاحتلال بمؤسساتها المختلفة ضد اهالي وسكان العيسوية، حيث الاعتقالات اليومية والاقتحامات والانتشار في الشوارع واستخدام القنابل والأعيرة المطاطية، إضافة الى الحواجز داخل الشوارع وعلى مداخل البلدة.
واعتقلت قوات الاحتلال طفلين من البلدة. وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال داهمت البلدة واعتقلت الطفلين محمد وسيم نايف عبيد (14 عاماً)، ومحمد خليل كليب (15 عاماً) أثناء تواجدهما في شارع البستان.
واستشهدت امرأة فلسطينية متأثرا بالجروح التي أصيبت بها جراء تعرضها صباح أمس الأربعاء، لإطلاق نار من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي على حاجز قلنديا.
وفي وقت سابق من صباح أمس، أصيب فتاة فلسطينية بجروح وصفت بالخطيرة بالخطيرة، وذلك عندما تعرضت لإطلاق نار من قبل عناصر من شرطة الاحتلال بالقرب من حاجز قلنديا شمالي القدس المحتلة، وذلك بحجة محاولة تنفيذ عملية طعن.
ووثق فيديو إقدام عناصر من شرطة الاحتلال محاصرة الفتاة الفلسطينية دون أن تشكيل خطرا عليهم ودون أن يكون بحوزتها سكينا بحسب مزاعم الاحتلال، وقام شرطي بإطلاق النار على الفتاة من مسافة قريبة جدا.
وزعمت سلطات الاحتلال أن الفتاة حاولت تنفيذ عملية طعن واستهداف عناصر من شرطة الشرطة والأمن على حاجز قلنديا، وعليه قام رجال الأمن بإطلاق النار وإصابة الفتاة. وأفاد شهود عيان، أن الفتاة تعرضت لعملية إطلاق نار من قبل قوات من شرطة الاحتلال وعناصر الأمن على الحاجز، مما أدى إلى إصابتها بشكل مباشر وإصابتها بجروح، فيما تركت قوات الاحتلال الفتاة لوقت طويل تنزف وتغرق في دمائها، قبل أن يتم اعتقالها ونقلها إلى مستشفى «هداسا» بالقدس، حيث أعلن الطاقم الطبي عن وفاتها.
وقال شهود إنه تم النار على الفتاة بعد أن أضلت المسلك المخصص للمشاة على الحاجز.  وعقب إطلاق النار على الفتاة، قام عناصر من شرطة الاحتلال بالاعتداء على المواطنين المتواجدين في المكان، ورشهم بغاز الفلفل، ومنع العمال من الدخول، وإغلاق الحاجز بالاتجاهين.
وشن جيش الاحتلال فجر أمس، حملة دهم وتفتيش في مناطق مختلفة بالضفة الغربية المحتلة، تخللها اعتقال عددا من الشبان واقتحام العديد من المنازل والتحقيق ميدانيا مع قاطنيها والعبث بمحتوياتها. وقال جيش الاحتلال في بيانه لوسائل الإعلام إن جنود اعتقلوا 3 شبان من الضفة الغربية، تنسب لهم شبهات المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد المستوطنين.
ويواصل 140 أسيرًا فلسطينيًا في سجون الاحتلال الإسرائيلي إضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم التاسع على التوالي رفضاً لأجهزة التشويش المسرطنة. وكانت الدفعة الأولى من الأسرى قد بدأوا بهذا الإضراب قبل أكثر من أسبوع احتجاجا على تنصل إدارة سجون الاحتلال من اتفاق جرى لإزالة أجهزة التشويش من أقسام المعتقل.
وتتضمن إجراءات الأسرى الاحتجاجية أيضا إَضرابات ليوم واحد ينفذها مئات الأسرى في المعتقلات، فيما يواصل 140 إضرابهم المفتوح عن الطعام، بينهم مجموعة من الأسرى يمتنعون عن شرب الماء منذ شروعهم بالإضراب لليوم التاسع.(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش