الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

معان : لقاء حواري تنظمه الهيئة المستقلة للانتخابات

تم نشره في الأربعاء 18 أيلول / سبتمبر 2019. 02:38 مـساءً

معان-الدستور-قاسم الخطيب

 أكد المشاركون في اللقاء الحواري الذي  نظمته الهيئة المستقلة للانتخابات ضمن البرنامج الوطني الذي تنفذه الهيئة للانتخابات المقبلة والذي أقيم تحت عنوان أهمية مشاركة الشباب في العملية الانتخابية بهدف أن سعي الشباب للمشاركة في الانتخابات ليجسد الوعي السياسي الذي تمتلكه هذه الفئة بأهمية المسيرة الديمقراطية التي تنتهجها الأردن والعمل على دعمها، بالإضافة إلى إدراكها بدورها الحقيقي والايجابي تجاه الوطن.

 وركزاللقاء الذي اقيم اليوم في قاعة هيئة شباب كلنا الأردن في معان على عدة محاور تضمنت أسباب استهداف فئة الشباب وحثها على المشاركة في العملية الانتخابية، والنظرة العامة على دور الشباب في الانتخابات، بالإضافة إلى دور الجمعيات الشبابية والمجالس الطلابية ومنظمات المجتمع المدني في التوعية الانتخابية للشباب ، كما تطرقت الندوة إلى العلاقة بين المشاركة الانتخابية والتحول الديمقراطي.

وشارك في اللقاء عضو مجلس مفوض الهيئة المستقلة للانتخابات فيصل الشبول وامين عام الهيئة المستقلة الدكتور عواد الكرادشة 

وأكد المفوض الشبول على وجود عدة أسباب تدفع الشباب إلى الذهاب للمراكز الانتخابية، منها الدافع الوطني، وممارسة حق أعطاه لهم الدستور، ولأن الوطن يستحق بذل بعض الجهد من اجلها، هذا بالإضافة إلى ان الشباب يشكلون النسبة الاكبر في وطننا الغالي ، وتطرق إلى تطلعات الشباب في هذه المرحلة الحساسة، محفزا إياهم على ضرورة المشاركة في الانتخابات والحرص على اختيار المترشح الافضل بعد دراسة برنامجه الانتخابي. 

مشيرا الشبول الى ضرورة الدقة في اختيار المترشح الذي يمتلك أهدافاً تحقق التقدم للوطن على مختلف الأصعدة، لافتا إلى أن المترشح الذي يستطيع التواصل مع الناس، ويحقق التوازن بين رؤيتهم وأهدافهم ورؤية وأهداف الوطن  ينجح في خدمة الوطن الذي يحتاج إلى تضافر الجهود.مطالباً بالحرص على الاختيار الدقيق للمترشحين، مشيراً إلى أهمية أن يبنى الاختيار على أسس سليمة تنصب في خدمة المجتمع والوطن

مبيناً إلى أن الناخب الجيد هو من يختار المترشح الواضع نصب عينية التطوير والتمكين، والتنمية.

 وقال الدكتور عواد الكرادشة  أن هذا اللقاء الحواري  يعد فرصة للتاكيد على اهمية دور الشباب في هذا الوطن محفزا الشباب على ضرورة المشاركة في الانتخابات القادمة، موضحًا أن الحياة عبارة عن «قرار، وخيار، ومسار»، أي أن عليهم أن يقرروا من يختارون كي تسير العملية الديمقراطية بشكل جيد، وخاصة ان المملكة  تترك الحرية لكل شخص في ان يتوجه إلى صناديق الاقتراع لاستخدام حقه الذي أعطاه إياه الدستور  أو يفضل ان يفرط في هذا الحق، ولا يوجد بها اجبار على الانتخاب كبعض الدول الكبرى مثل أستراليا، مشيرًا إلى ان الناخب الجيد هو الذي يبحث عن ثلاث كلمات جيدة تبدأ بحرف التاء وهم تطوير، تمكين، تنمية، والابتعاد عن ثلاث فتاوى غير جيدة تبدأ بحرف الالف وهم استبداد، استعباد، استبعاد. 

موضحاً أن تلاقي وجهات النظر بين الفئات المختلفة ضرورة، خاصة وان الاردن على أعتاب مرحلة جديدة من مراحل العمل الوطني، وقال إن المجتمع يتطلع إلى المشاركة الجادة في خدمة الوطن، مؤكداً أن التجربة الديمقراطية في المملكة تعد انموذجا يحتذى لما لها من اهمية في حياة المواطن والدعم التي تحظى به من قائدنا جلالة الملك عبدالله الثاني الذي يؤمن ايمانا مطلقا باهمية الشباب ودورهم ومشاركتهم الايجابية في الانتخابات المقبلة.

 ويعد هذا اللقاء الحواري الذي  استهدف الشباب جزءا من اللقاءات التوعوية الذي تنظمها الهيئة المستقلة للانتخابات واختتم اللقاء  بنقاش حول مواضيع  تضمنت على العديد من الأسئلة والاستفسارات للشباب حول الانتخابات ونزاهتها وقانونها وإجابات من قبل الضيوف.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش