الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

انطلاق «ملتقى الشارقة للسرد العربي» في المكتبة الوطنية

تم نشره في الأربعاء 18 أيلول / سبتمبر 2019. 01:00 صباحاً

عمان - ياسر العبادي
انطلقت يوم أمس، في المكتبة الوطنية، أعمال «ملتقى الشارقة للسرد العربي»، والذي تقيمه دائرة الثقافة في الشارقة، برعاية وزير الثقافة الدكتور محمد أبورمان، حيث ستعقد جلسات الملتقى في فندق الماريوت في عمان بمشاركة عدد من الروائيين والنقاد العرب.
وتأتي نسخة ملتقى السرد هذا العام تحت عنوان «الرواية التفاعلية - الماهية والخصائص» وتشتمل على محاور خمسة يتم طرحها ومناقشتها في جلسات صباحية ومسائية هي «ماهيه الرواية التفاعلية»، و»بنية السرد في الرواية التفاعلية» و»الرواية التفاعلية: التقنيات والأبعاد الجمالية» و»الرواية التفاعلية والنقد الرقمي» فيما يأتي المحور الأخير تحت عنوان «الرواية التفاعلية وأثرها في الرواية التقليدية».
وقد رحب الدكتور محمد أبو رمان بضيوف ملتقى الشارقة للسرد، وقال إن توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة عززت من الحضور الثقافي في الوطن العربي بفضل رعايته الكريمة، وأشاد بالجهود التي تبذلها دائرة الثقافة في الشارقة من تنسيق مع وزارة الثقافة الاردنية. وتحدث حول أهمية السرد في نقل المشهد العربي الى العالم، كما عرج إلى الحديث عن الرواية التفاعلية. كما أشاد بجهود حاكم الشارقة الخيّرة في دعم الحراك الثقافي العربي، وأشار إلى أن الشارقة أصبحت تصدّر الثقافة العربية في الوطن العربي، منوها معاليه بتوالي الانشطة الثقافية والفنية والادبية التي تستضيفها الاردن من خلال مبادرات الشارقة، مكررا شكره العميق الى مقام صاحب السمو حاكم الشارقة.

وحضر حفل الافتتاح الأستاذ عبد الله العويس، رئيس دائرة الثقافة في الشارقة، ومدير عام دائرة المكتبة الوطنية الأستاذ الدكتور نضال الأحمد العياصرة والأستاذ محمد إبراهيم القصير، مدير دائرة الشؤون الثقافية في دائرة الثقافة، مدير ملتقى الشارقة للسرد، والأمين العام لوزارة الثقافة هزاع البراري، إلى جانب عدد كبير من الروائيين والقصصيين والنقاد العرب، ووسائل إعلام أردنية وعربية عدة.
من جانبه أعرب عبد الله العويس بدايةً عن سعادتهِ في تجدد اللقاء الثقافي مع الأردن، وقال:» نسعدُ كثيراً كلما يتجدد اللقاء على أرض المملكة الأردنية الهاشمية ، لنعبّرَ عن خالص اعتزازنا لهذا البلد المضياف، الذي يمثّل باستضافاته المتعدّدة لأشقائه، الكرم والنبل العربي الاصيل وها هو يستضيف ملتقى عربياً ثقافياً ليجسّد باستضافته هذه نموذجاً للتعاون العربي الأخوي الذي من شأنه أن يعزز روابط التواصل بين الاشقاء العرب». وتابع العويس حول الملتقى: «يحتضن ملتقى الشارقة للسرد في دورته السادسة عشرة، أكثر من خمسين كاتباً و أديباً و مفكراً عربياً ليجتمعوا على أرض هذه البلاد المباركة، في محطة جديدة «  للملتقى» خارج دولة الإمارات العربية المتحدة، من أجل أن تتسع دائرة  الحضور العربي لمناقشة وتداول موضوع «ما هيّة الرواية التفاعلية وما يرافقه من محاور ذات الصلة». وقد استهل الملتقى أعمال الدورة 16 بمدخلٍ جاء تحت عنوان «الثورة الرقمية والإبداع: التحديات والآثار»، برئاسة د. زهير عبيدات من الأردن، وكان المتحدث الرئيسي د. سعيد يقطين من المغرب، فيما عقّب على ورقته  د. عماد الضمور من الأردن، وذلك في الجلسة الصباحية. فيما جلس حول الطاولة المستديرة، ضمن الجلسة المسائية، المتحدثون د. زهور كرام من المغرب، ود. محمد آيت مهيوب من تونس، ود. مشتاق عباس معن من العراق. وترأسها د. ضياء الكعبي من البحرين.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش