الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اللوزي : هدفنا الاول في مستشفى جرش مساعدة المريض واعادته لحياته الطبيعية

تم نشره في الأحد 15 أيلول / سبتمبر 2019. 10:58 صباحاً

جرش – الدستور – حسني العتوم

حقق مستشفى جرش الحكومي قفزات نوعية في اجراء عمليات نوعية متقدمة في مجال جراحة الاعصاب هذا العام بعد قيام وزارة الصحة بشراء خدمات اطباء اختصاص متميزين على مستوى الوطن والشرق الاوسط .

وبدا المراجعون والمرضى في المحافظة يلمسون اثر هذه النقلة النوعية في مستشفى جرش الحكومي منذ بداية العام الجاري في العديد من التخصصات الطبية والتي كانت حكرا على مستشفيات العاصمة عمان سواء في الخدمات الطبية الملكية ام في المشافي الخاصة والتي لا قدرة لغالبية المواطنين من الوصول اليها .

وتابعت " الدستور " هذا الملف في اعقاب المؤتمر الصحفي الذي عقد في إدارة مستشفى جرش الحكومي للجراح المتميز على مستوى الشرق الاوسط الدكتور المقدم راكان اللوزي واجراء اول عملية جراحية متقدمة جدا ومعقدة في ذات الوقت لمريض اربعيني كان يشكو من عدم القدرة على المسير لعدة خطوات لاسباب مرضية في عموده الفقري في الاعصاب والفقرات معا ، ليعود هذا المريض ممارسا لحياته الطبيعية بعد اجراء العملية الجراحية له ، لتتبعها بعد ذلك يلسلة من العمليات الجراحية المشابهة على يد الطبيب اللوزي .

 

اللوزي : المريض وصحته هدفنا الاول  

 

 

واكد الجراج المقدم من الخدمات الطبية الملكية الدكتور راكان اللوزي ان المريض والتخفيف عنه ومعالجته وفق اعلى درجات الحرص والمسؤولية الطبية العلمية هي الغاية والهدف من وجودنا كاطباء في مستشفى جرش الحكومي من خلال اتفاقيات التعاون التي ابرمت بين الخدمات الطبية الملكية ووزارة الصحة .

وقال الجراح اللوزي ان قدوم الطبيب الى اقرب مستشفى للمريض هو هدف اخر من شانه التخفيف عليه والحد من حله وترحاله للحصول على العلاج المناسب في مستشفيات بعيدة عنه الامر الذي يخفف من معاناته المرضية من حيت المبدا .

وبين ان اول عملية جراحية اجريت لمريض في مستشفى جرش لحالة في غاية الصعوبة لكونها تحتاج الى مداخلات شديدة التعقيد ورغم ذلك فقد تم التعامل مع الحالة بشكل تام ليعود الى ممارسة حياته الطبيعية دون اي الام بعد ان كان لا يقوى على المسير .

واشار الجراح اللوزي الى ان قائمة الانتظار ارتفعت خلال الاسبوع الاول من 30 حالة مرضية لاكثر من ثمانين حالة في الاسبوع الثاني والتي تحتاج الى مداخلات جراحية وعلاجية بالابر لافتا الى ان هذا الرقم مرشح ايضا للزيادة المضطردة خلال الفترة الوجيزة القادمة .

وعبر الطبيب اللوزي عن سعادته بعمله في مستشفى طرفي رغم الضغوطات الكبيرة عليه من المراجعين في المدينة الطبية والوصول مباشرة الى المرضى في هذه المنطقة ومساعدتهم وحل مشاكلهم الصحية .

وفي رده على سؤال " للدستور " حول امكانيات مستشفى جرش وغرف العمليات فيها لاجراء مثل هذا النوع من العمليات وصف اللوزي بانها جيدة نوعا ما وانه يتعامل مع الحالات وفق ما هو متاح معربا عن امله ان تشهد المعدات والاجهزة الخاصة بهذا الامر تطورا خلال المرحلة القادمة .

واشار الى ان بعض الاجهزة المستخدمة في مستشفى جرش قديمة وكانت تستخدم قبل نحو عشرين عاما في الخدمات الطبية وتم تغييرها كجهاز  "c-arm"اضافة الى بعض المستلزمات الطبية الضرورية في غرف العمليات .

ولفت الطبيب اللوزي الى ان ادارة المستشفى سيكون من بين اولوياتها وضمن المشاريع المقدمة لمجلس المحافظة التعاون لتوفير بعض الاجهزة اللازمة للمستشفى وبما يسهل على المرضى وسرعة انجاز العمل .

 

الاربعيني ابراهيم القواقنة الذي اجريت له العملية

 

 

وتابعت " الدستور " ايضا مع صاحب اول عملية اجريت له الاربعيني ابراهيم القواقنة فقال : جئت الى مستشفى جرش ضمن رحلة سابقة وطويلة مع العلاجات حتى وصل بي الامر الى عدم القدرة على الحركة لعدة خطوات لأتوقف تماما عن الحركة ومن ثم الجلوس ، واصفا حياته بانها كانت صعبة للغاية ولم يتمكن معها من القيام باي اعمال اعتيادية يومية .

وقال القواقنة كان لا بد امامي من رحلة المتابعة عن حل للمشكلة الى ان وصل بي المطاف الى الدكتور راكان اللوزي الذي شخص الحالة واخبرني بتفاصيلها ليقرر لي عملية جراحية في منطقة الظهر ، وفعلا تمت العملية قبل نحو عشرة ايام لاعود بعدها الى الحياة بشخص اخر والتخلص من تلك الالام التي كنت اشعر بها .

ولفت القواقنة الى ان مجرد اجراء العملية في منطقة قريبة منه تعني له الشيء الكثير سيما وان هناك اطباء متميزون على مستوى العالم كالطبيب الجراح راكان اللوزي ليجري مثل هذا النوع من العمليات المعقدة في مستشفى جرش الحكومي واصفا بان هذا التطور الطبي هو انتصار للمواطن الاردني وانتصار وتقدير للعلم والعلماء .

وعلى صعيد متصل اوضح مدير المستشفىى الدكتور صادق العتوم سعي وزارة الصحة ممثلة بوزيرها ومسؤوليها للارتقاء بمستوىى الخدمات المقدمة للمضى في المشافي الطرفية مشيرا الى ان شراء خدمات اطباء الاختصاص اسهم بشكل كبير في التخفيف على المواطنين المراجعين  واجراء عمليات كبيرة ومعقدة لهم  .

وقال العتوم اننا كادارة في مستشفى جرش نعمل بالتوازي مع شركائنا في مجلس المحافظة لتخصيص بعض المبالغ المالية من موازنة المحافظة لتوفير بعض الاجهزة الطبية والتي من شانها ان تخدم المرضى اولا وتساعد الطبيب من اجراء العمليات الجراخية اللازمة .

وتجدر الاشارة هنا الى ان تغيير الصورة النمطية عن مستشفى جرش والتي انطبعت في اذهان الكثيرين من ابناء المحافظة قد تغيرت بعد سلسلة من الاجراءات والتحسينات التي اتخذتها وزارة الصحة وادارة المستشفى حديثا ومنذ عام تقريبا والتي تركت اثرها الطيب على المراجعين ومستوى الاداء المتميز للكوادر الطبية .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش