الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عندما يتحول الفساد ليكون قيمة

امان السائح

الأحد 15 أيلول / سبتمبر 2019.
عدد المقالات: 30

هيئة النزاهة ومكافحة الفساد قصة نسجت علاقات تصالحية مع مؤسسات المجتمع المدني، واقول هنا بالتحديد الجامعات الاردنية، من خلال طلبتها وشبابها وهم الفئة الكبرى من المجتمع، ويقفون على مسافة واحدة من هيئة الشفافية ومكافحة الفساد، فتلك قصة نجاح عميقة ترسمها مؤسسة بهذا القدر من الاهمية والحساسية والامنية، لتأتي وتكسر قالب الرعب من تلك المؤسسات وتجعلها حاضرة بين ايدهم لا بل ليكونوا شركاء ايضا بصنع القرار والكشف عن الفساد .
هيئة النزاهة ومكافحة الفساد استطاعت وعبر اشهر طويلة ماضية تعدت السنتين ربما ان تضيف الى منهج الدولة الاردنية، حالة من الاختلاف خرجت بها من صندوق الامن البعيد عن التعاطي، وخرجت عن هيكلية الرعب بالحديث عن تلك المؤسسة الغامضة، وفتحت ذراعيها ومكاتبها وقنواتها للتواصل مع هذا الجيل الحاضر المليئ بالتساؤلات، والباحث دوما عن معلومات عبر وسائل التواصل الاجتماعي وقنواته المتعددة، لتسأل ما تريد وتستفسر عما ترغب، وتقدم نصحا وقيمة مضافة لأي سؤال كان ..
الهيئة كانت مبدعة ومبادرة عندما التقى طلبة احدى الجامعات الرسمية مع مسؤولها قبل عدة اشهر، ليكون هنالك باب للحوار اتسم بغير العادي، لا بل وعرج على قضايا هامة وحساسة ومتعددة جدا، فتحت كل الدفاتر المغلقة، وكشفت الستار عن كل غموض، ليكون الطالب حاضرا بكل علامات الاستفهام والتعجب والدهشة، وليكون مسؤول الهيئة اكثر حضورا بالرد على اي من تلك الاسئلة، حتى وان فتحت وتجاوزت الخطوط الحمر .
الهيئة ابدعت وبالتواصل مع مؤسسات التعليم العالي، بأن تقدم مقترحا من خلال مجلس التعليم العالي، ليكون جزءا من مادة التربية الوطنية يفرد لها ملف خاص عن مكافحة الفساد وسبل التقاطه والكشف عنه، والاهم التبليغ عنه عبر القنوات المشروعة، وفعلت جامعة اليرموك هذا الاجراء وستبدأ بداية العام الجامعي الحالي بتدريسه لتضيف قيمة ومعلومة وثقافة لفئة الشباب، وهم الاكثر لهفة والتقاطا لمعلومة، يعتقدون ان الكشف عنها غنيمة وارضاء لفضولهم الساكن .
الهيئة ابت الا ان تكون سندا ومصدرا مرنا لتساؤلاتهم، واخترقت صفوف الجامعات بأناقة وود ومنهجية وعلمية، من خلال محاضرات توعوية، وورشات عمل تقول لهم « معا لكسر ظهر الفساد « وتلك اشارة واضحة بانشاء تشاركية منطقية، واعطاء هذا الجيل دورا ومزيدا من تحمل المسؤولية، لبناء الوطن وبناء الاردن الافضل، وترسيخ قواعد العشق الممنوع، لكل ما هو ملف احمر مغلق امامهم منذ سنوات، وارادت الهيئة ان تكسر ظهر الفساد معهم ووسطهم وباقلامهم وافكارهم .
الهيئة اختارت كسر ليس ظهر الفساد فقط، بل الرعب من الحديث عنه، والاشارة الى مرتكبيه ومنفذيه، فالواسطة بالجامعات فساد، واعطاء العلامة دون حق فساد، والترويج لسلوك خارج عن القانون فساد، وعدم تساوي الفرص فساد، والاجبار على الخطأ فساد، وعدم العدالة بالحقوق بين الطلبة فساد، وكل ذلك ثقافة تريد الهيئة ان تزرعها بجيل طلبة الجامعات .
الهيئة بدأت ولا زالت تعمل لتأسسيس جيل حقيقي يؤمن ان الفساد فكر اسود ينمو ولا يتوقف الا بكسر ظهره ومصدره وقلبه.
الهيئة مع كل عملها المتواصل وجدت طريقا لترويج قصتها الحقيقية بدرء الفساد، واختارت عبر ترويجها  لعملها الممنهج من خلال ناطقها الاعلامي  ميسون الخطيب  التي تحفظ العمل ليس نطقا فقط بل فكرا ومنهجية وعلمية، ان تترك بصمة الهيئة بقدرات ترفع لها القبعات، لتصنع من الهيئة قصة نجاح وعمل يؤسس ان لكل الحكايات بالمؤسسات اصل واختارت الهيئة ان تكون اصل الحكاية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش