الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مانيه يقود ليفربول للحفاظ على البداية المثالية

تم نشره في الأحد 15 أيلول / سبتمبر 2019. 01:00 صباحاً


مدن - قاد المهاجم السنغالي ساديو مانيه فريقه ليفربول امس السبت للحفاظ على انطلاقته المثالية بهدفين قلبا تأخره أمام ضيفه نيوكاسل، أضاف إليهما المصري محمد صلاح ثالثا أنهى المباراة بنتيجة 3-1، في المرحلة الخامسة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.
وحقق ليفربول فوزه الخامس في خمس مباريات هذا الموسم، ليرفع رصيده في الصدارة الى 15 نقطة، ويوسع الفارق عن بطل الموسمين الماضيين وصاحب المركز الثاني حاليا مانشستر سيتي الى خمس نقاط.
ورفع كل من مانيه وصلاح رصيده من الأهداف هذا الموسم في الدوري الإنجليزي الى أربعة. وأعد هذا الفوز ليفربول بأفضل طريقة لبدء حملة الدفاع عن لقبه بطلا لدوري أبطال أوروبا، عندما يحل ضيفا بعد غد الثلاثاء على نابولي الإيطالي في الجولة الأولى لمنافسات المجموعة الخامسة.
لكن الفريق الأحمر بدأ مباراته على ملعب أنفيلد بتعثر، وأتاح للهولندي يترو ويلمز افتتاح التسجيل لنيوكاسل (7) بتسديدة قوية اخترقت الزاوية اليسرى لمرمى الإسباني أدريان، بعدما راوغ بحركة من القدمين على حافة المنطقة، الظهير الأيمن لليفربول ترنت ألكسندر-أرنولد.
وانتظر ليفربول حتى الدقيقة 12 ليرد بتسديدة من خارج المنطقة لأليكس أوكسلايد-تشامبرلاين، مرت بجانب القائم الأيمن للحارس التشيكي مارتن دوبرافكا، أتبعها البلجيكي ديفوك أوريجي الذي بدأ أساسيا بدلا من البرازيلي روبرتو فيرمينو، برأسية ضعيفة (24).
لكن المضيف بدّل من أدائه، وحقق التعادل بطريقة شبيهة الى حد كبير لهدف نيوكاسل، اذ جاء هدف مانيه من أول محاولة للفريق الأحمر بين الخشبات الثلاث، وبتسديدة قوية أيضا من داخل المنطقة.
وتلقى مانيه الكرة عند حافة منطقة الجزاء من الظهير الأيسر الاسكتلندي أندرو روبرتسون، فهيأها لنفسه في ظل ضعف الرقابة الدفاعية، وأودعها قوية في الزاوية المعاكسة لمرمى دوبرافكا (28).
وقلب الدولي السنغالي النتيجة في الدقيقة 40 لصالح فريق المدرب الألماني يورغن كلوب، بتسجيل هدف ثانٍ بعد كرة قطعها فيرمينو في منتصف ملعب نيوكاسل، ومررها متقنة خلف المدافعين الى مانيه، ومع تقدم دوبرافكا للحد من الخطورة، ارتدت الكرة من الخلف بعد احتكاكها بالحارس والمهاجم، تابعها الأخير سهلة في المرمى الخالي.
وأتى الهدف بعد دقائق معدودة على دخول فيرمينو في تغيير اضطراري، بدلا من أوريجي الذي بدا أنه أصيب على مستوى الكاحل الأيسر.
وفي الشوط الثاني، تبادل الفريقان المحاولات، ومنها تسديدة للهولندي جورجينيو فينالدوم من داخل منطقة نيوكاسل فوق العارضة (49)، رد عليها الضيوف بتسديدة مماثلة للسويدي إميل كرافث (55).
ومالت الأفضلية لصالح ليفربول في الوقت المتبقي، وهدد نيوكاسل بأكثر من محاولة تصدى لها دوبرافكا، ومنها تسديدة قوية لألكسندر-أرنولد (56)، ورأسية لفيرمينو أوقفها على دفعتين (61)، ومحاولة قريبة من روبرتسون (63).
لكن صلابة دوبرافكا اخترقت في الدقيقة 72، حين تمكن صلاح من تسجيل الهدف الثالث بعد مجهود فردي بدأ خارج المنطقة بتمريرة بالكعب من فيرمينو، أودع في نهايته الكرة على يسار الحارس من مسافة قريبة.
وكاد صلاح يسجل هدفه الثاني، لكن دوبرافكا تدخل مجددا وأبعد محاولته القريبة، والتي جاءت أيضا بعد تمريرة بالكعب من فيرمينو (87).
وحرمت راية التسلل مانيه الـ»هاتريك»، اذ ألغت هدفا له قبل دقيقتين من صافرة النهاية لوجود تسلل على فيرمينو صاحب التمريرة الحاسمة.
الدوري الإسباني
قاد المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة فريقه ريال مدريد إلى انتصاره الأول هذا الموسم على ملعب «سانتياغو برنابيو» عندما سجل ثنائية في الفوز على ضيفه ليفانتي 3-2 امس السبت في المرحلة الرابعة من الدوري الإسباني لكرة القدم، التي شهدت الظهور الرسمي الأول للبلجيكي إدين هازارد مع النادي الملكي.
وسجل بنزيمة ثنائيته في الدقيقتين 25 و31 قبل أن يعزز البرازيلي كاسيميرو بالهدف الثالث (40)، فيما سجل بورخا مايورال (49) وغونثالو ميليرو (75) هدفي ليفانتي.
ورفع بنزيمة غلته من الأهداف إلى أربعة هذا الموسم فتصدر لائحة الهدافين، علما بأنه تسعة أهداف من الـ12 الأخيرة لريال مدريد في برنابيو.
وعاد النادي الملكي إلى سكة الانتصارات بعد تعادلين مخيبين أمام ضيفه بلد الوليد ومضيفه فياريال، فحقق الفوز الثاني بعد أول على مضيفه سيلتا فيغو في المرحلة الأولى وارتقى إلى المركز الثاني برصيد 8 نقاط بفارق نقطة واحدة خلف جاره أتلتيكو المتصدر.
وهو الفوز الأول لريال على ليفانتي في سانتياغو برنابيو منذ موسمين حيث تعادل 1-1 موسم 2017-2018، وخسر 1-2 الموسم الماضي.
وبدا ريال مدريد في طريقه إلى تحقيق فوز سهل عندما تقدم بثلاثية نظيفة في الشوط الأول بعد أداء جيد من لاعبيه، لكن ليفانتي ظهر بوجه مغاير في الشوط الثاني وسجل هدفين وكان قريبا من إدراك التعادل في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، مستغلا الأخطاء الدفاعية للاعبي النادي الملكي والتغييرات التي أجراها مدربه الفرنسي زين الدين زيدان الذي أخرج القائد سيرجيو راموس وكاسيميرو للدفع بالبرازيلي إيدر ميليتاو وهازارد (60) ترقبا للقمة المرتقبة الأربعاء المقبل ضد باريس سان جيرمان الفرنسي في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى في دوري أبطال أوروبا.
وكاد هازار الذي شارك رسميا للمرة الأولى منذ انتقاله من تشلسي الإنجليزي بعد تعافيه من إصابة في الفخذ تعرض لها في فترة التحضير للموسم الجديد، يترك بصمته من تسديدتين قويتين من داخل المنطقة تصدى لهما الحارس فرنانديز.
وانتظر ريال مدريد الدقيقة 25 لافتتاح التسجيل عبر بنزيمة برأسية من مسافة قريبة إثر تمريرة عرضية من داني كارفاخال (25).
وعزز بنزيمة بالهدف الثاني عندما تلقى كرة من الدولي الكولومبي خاميس رودريغيز داخل المنطقة فهيأها لنفسه قبل أن يسددها زاحفة على يمين الحارس (31).
وأضاف ريال الثالث من هجمة منسقة أنهاها كاسيميرو غير المراقب بيسراه داخل المرمى بعد تمريرة من البرازيلي فينيسيوس جونيور (40).
ونجح ليفانتي في تقليص الفارق مطلع الشوط الثاني عبر المهاجم بورخا مايورال، المعار للموسم الثاني تواليا من ريال مدريد، اثر تلقيه كرة من كارلوس لوكلير سددها بيسراه من مسافة قريبة على يمين الحارس البلجيكي تيبو كورتوا (49).
وحرم القائم الأيسر لليفانتي بنزيمة من «هاتريك» برده تسديدة قوية من خارج المنطقة (58).
وكاد هازارد يفتتح رصيده التهديفي بتسديدتين بيمناه من داخل المنطقة في الدقيقة 66.
وقلص ليفانتي الفارق في الدقيقة عبر غونثالو ميليرو بضربة رأسية من مسافة قريبة إثر تمريرة عرضية من خوسيه كومبانيا (75).
وأنقذ كورتوا مرماه من هدف التعادل بإبعاده رأسية للمدافع روبن فيزو من باب المرمى (90+1). (وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش