الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المغالبة...في أزمة المعلمين

محمد سلامة

الخميس 12 أيلول / سبتمبر 2019.
عدد المقالات: 7

تصريحات رئيس الوزراء د.عمر الرزاز حول اشتراطه ربط علاوة المعلمين بمؤشر قياس أداء المعلم والطالب، ورفض نقيب المعلمين بالوكالة ناصر النواصرة هذا الأمر يؤشر على أن الحوار انتقل الى وسائل الإعلام،  والمغالبة هي عنوان المعركة بين الطرفين وهذا لا يعني التوافق بل ربما التمهيد لجولات تصعيد أخرى.   
 د.الرزاز تحدث باسهاب إلى التلفزيون والنواصرة رد من خلال فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي (فيس بوك) بما يعني أن الاعلام المحلي لا يشاطره رأيه، وهذا صحيح كون سلم الرواتب في الدولة مرتبط  بأنظمة وقوانين ومحاولة الالتفاف عليها على حساب قطاعات أخرى هو فساد،  وبالمجمل فإن ما يجري يعد جولات من المواجهة الاعلامية المفتوحة بين الطرفين.   
 النواصرة شدد على رفض أقوال الرزاز ودعا إلى استمرار الإضراب، ولم يفسر لنا سبب رفضه ربط العلاوة بأداء المعلم كما أنه لم يرد بطريقة مناسبة على اقتراحات وزير التربية وليد المعاني قبل أيام، وبالمجمل أراد بموقفه الجديد إفشال جميع الجهود لإنهاء المشكلة.   
نحن سنقول لكم لماذا يرفض النواصرة ربط العلاوة بأداء المعلم والطالب لأنه يعلم أن نصف المعلمين وأكثر لا يعملون في حقل التدريس بل بوظائف إدارية في المدرسة أو الوزارة ، كون ذلك يستثني نحو 70 ألف معلم ،وهذه المغالبة في المواقف يريد انتزاعها عنوة من الحكومة وعلى حساب معلمين لصالح آخرين،  وبافتراض انه جرى تعديل وزاري واستلم النواصرة وزارة التربية والتعليم لانقلب موقفه 180 درجة وربما انه سيرفض العلاوة من أساسها وسيبرر ذلك لكم كما يحلو له.   
    الدوام المدرسي في جميع مدراس وكالة الغوث (الاونروا) وفي المدارس الخاصة وفي معظم المدارس الحكومية متواصل ولا يوجد استجابة لإضراب النقابة سوى في بعض المدارس المسيطر عليها أحزاب الإسلام السياسي  كما أن نصف المعلمين ليسوا مع مواقف صقور الحراك النقابي لأنهم يدركون الحقيقة كاملة،  فالوضع المالي لشريحة المعلمين هو الأفضل مقارنة مع باقي شرائح موظفي قطاع الحكومة.    نقابة المعلمين تخاطر بمستقبل الطلبة وتتجاهل مواقف العقلاء من المعلمين  فالحديث عن فلذات الأكباد من قبل النواصرة هو ذر للرماد في العيون لأنه يرفض الحلول الواقعية المقدمة  ويحاول الالتفاف عليها وبدل أن يكون جزءا من الحل  بات هو المشكلة بعينها.   
 المغالبة...باتت هي السمة الغالبة في المواقف المعلنة ولا يوجد تفسيرات منطقية ومعقولة لرفض ربط العلاوة بأداء المعلم سوى الهروب وإعلان استمرار الإضراب ومناشدة القصر للتدخل،  وبكل الأحوال فإن المنطق يفرض على النواصرة ومن معه القبول بالعدالة بين جميع المعلمين فهو  دون سواه  يعلم أن بعض المعلمين لا يجيدون التدريس ولا يستحقون العلاوة ويعملون بوظائف إدارية  وبعضهم معين بالواسطة ولا يجيد شيئا ولا يداوم وكثيرون يعملون على إعطاء دروس خصوصية لطلابهم مقابل المال وبعضهم يعمل بعد الدوام الرسمي.   
  نقابة المعلمين مطالبة بانهاء الإضراب والقبول بالحلول الإيجابية العادلة بين المعلمين وان تتجاوب مع رسالتها في خدمة الطلبة وتغليب مصلحة الوطن على كل شيء  وعلى قاعدة لا غالب ولا مغلوب.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش