الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عجلون : ندوة حول دور الثقافة في محاربة الاشاعة

تم نشره في الأربعاء 11 أيلول / سبتمبر 2019. 10:20 صباحاً

عجلون - الدستور - علي القضاة 

ضمن فعاليات كفرنجة مدينة للثقافة الاردنية لعام 2019 نظم ملتقيا عجلون للحوار واصالة عجلون للتراث ندوة حول دور الثقافة في محاربة الاشاعة في برعاية مدير الثقافة سامر فريحات وحضور فاعليات ثقافية ومجتمعية وهيئات ومنتديات ثقافية في صالة مطعم باب القلعة السياحي. 

واكد المشاركون في الندوة رئيس منتدى الفكر العربي النائب السابق الدكتور حميد بطاينه والاكاديمي في جامعة البلقاء التطبيقية الدكتور صالح بركات والحضور على ان ما ننعم به من امن واستقرار رغم المحيط الملتهب يعود  للقيادة الهاشمية ودور القوات المسلحة الاردنية والاجهزة الامنيه ووحدة وتكاتف ابناء الوطن لافتين الى انه رغم الازمات التي مر بها الوطن ويمر بها الان بسبب اضراب المعلمين  الا اننا سنتجاوزها بالوعي والحكمة وتقديرا للظروف والواقع الاقتصادي. 

وقال الدكتور البطاينه ان الادارة الفاعلة هي التي تستطيع تدوير الموارد لخدمة المواطنين لافتا لاهمية التخطيط الجيد عند اختيار القيادات الادارية القادرة على ترجمة رؤى جلاله الملك وتطلعاته وما ورد في الاوراق النقاشية التي اطلقها جلالة الملك وفيها معالجة وحلول لمختلف القضايا.  

ولفت الدكتور البطاينه الى دور المواطن في التصدى للاشاعة التي تستهدف النيل من الوطن ومؤسساته وشخصياته وخلق جو من البلبلة وزعزعة السلم الاهلي والمجتمعي وتحاول خلق جو من السلبية وانعدام الثقة بين المواطن ومؤسسات الدولة , لافتا الى ان الاشاعة تؤدي الى الاضرار بالمجتمع وارتباك المسؤول في اتخاذ القرار. وخلق حالة من عدم المصداقية ما يجعل المواطن لايثق باي قرار مؤكدا انه علينا الحفاظ على الوطن من اي شائبه لانه اكبر من كل شيء. 

ودعا الدكتور البطاينة الهيئات والمنتديات ومؤسسات المجتمع المدني وكافة الفعاليات من نواب واعيان ومؤسسات الى تنظيم الندوات والمحاضرات للتصدي للاشاعة واثارها السلبية على الفرد والمجتمع والبحث في القضايا الوطنية  ,  لافتا الى اهمية تعزيز وتغليب ثقافة الحوار في قضية اضراب المعلمين الذين نكن لهم التقدير والاحترام للوصول الى تفاهمات ترضي الجميع وعدم الاستقواء واتخاذ الطلبة واهاليهم وسيلة للضغط مشيرا الى انه علينا تقدير الموقف والنظر الى المصلحة الوطنية اولا. 

وقال الدكتور بركات ان الاشاعة في الاردن ليست منظمة وليست مقصودة بقدر ماهي تسعى للتاثير على الجوانب السياسية او الاقتصادية او الاجتماعية او الاخلاقية لافتا لاشكال الاشاعة ما بين البطيئة والسريعة واشاعة المرحله والتوقع , مؤكدا انه علينا ان نعمل على اشاعة ثقافة الامل والتفاؤل في المجتمع وبين افراده. 

وبين الدكتور  بركات ان الاشاعة تهدف وتسعى للغضط الاجتماعي من اجل قضية معينة او اغتيال الشخصية وبث الكراهيه والحقد في المجتمع وبين افراده لافتا الى ان الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية هما البيئة الخصبة لنشر الاشاعة. 

وقال الدكتور بركات ان ثقافة التعميم تشكل شائبة اخلاقية تسهم في توسيع دائره الاتهام وهي اسلوب قاتل ,تنافي كل القيم. الدينية الربانية والاخلاقية لافتا لبعض الايات القرانية التي تؤكد على عدم الاتهام او الظن غير الصحيح. 

وفي نهاية الندوة التي ادارها ابراهيم ريحان الصمادي دار حوار مفتوح بين الجميع حول عديد من القضايا المجتمعية التي تهم الوطن والمواطن. 

وكان مدير الثقافة الفريحات قد افتتح قبيل انطلاق الندوة معرضا للتراث الشعبي اقامه منظمو الفعالية يحتوي على ادوات ولوزام كانت من اساسيات حياة المواطنين.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش