الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ماذا يعني افتتاح مكتب جديد لشركة ريجس العالمية في الأردن؟ ولماذا؟

تم نشره في الثلاثاء 10 أيلول / سبتمبر 2019. 10:42 صباحاً
كاترينا مانو

 

 تخطط ريجس إلى التوسع وتعزيز حضورها في منطقة الشرق الأوسط؛ حيث قامت مؤخراً بافتتاح سلسلة من مراكز ومكاتب العمل المرن في دول مجلس التعاون الخليجي. وهنا لابد أن أشير إلى أن السوق الأردني يندرج ضمن أولوياتنا، حيث تمتلك المملكة الهاشمية العديد من المقومات الجذابة في بيئات العمل الحالية؛ لا سيما أن التشريعات الجديد التي أطلقتها الحكومة شجعتنا إلى الاستثمار في هذا السوق المتنامي والتوسع عبره.

في هذا الشأن، يشهد قطاع مساحات العمل المشتركة المرنة في الأردن تطوراً متسارعاً وذلك بسب الفوائد الجمة والمزايا الكبيرة التي يوفرها. ونحن في ريجس ملتزمون تجاه دعم عملائنا من خلال تزويدهم بخدمات مبتكرة وتوفير بيئات عمل مميزة تساعدهم على تحقيق أهدافهم الاسترايتيجة التي يتطلعون إليها.

ماذا أوضحت  دراسة جدوى افتتاح المكتب في الأردن؟ وما هي تطلعاتكم الحالية والمستقبلية لشركتكم في الأردن؟

 يسير قطاع مساحات العمل المشترك في منحنى صاعد ونلاحظ زيادة الطلب عليه، لا سيما أنه يسهم في تغيير مساحات العمل المكتبية ويوفر فوائد ومزايا كبيرة، ويجب أن تكون مساحات العمل مرنة ومحسنة في نفس الوقت. شهدنا زيادة الطلب على أماكن العمل المرنة في الأردن بشكل عام وعمًان بشكل خاص؛ وهنا لابد من الإشادة بالتشريعات الجديدة وسياسات التنويع التي تطلقها الحكومة والتي ساهمت في انشاء العديد من الأعمال والشركات الناشئة؛ هو التوجه الذي من شأنه أن يوفر فرصاً عديدة لأعمالنا الحالية.

وقامت ريجس بافتتاح خمسة مراكز أعمال في مواقع استرايتيجة بالعاصمة الأردنية عمًان. وتتوسع قاعدة عملائنا نتيجة لزيادة الطلب على مساحات العمل المشتركة لدينا. وكما ذكرت سلفاً، يعد السوق الأردني أحد الأسواق المهمة بالنسبة لنا. ونخطط إلى التوسع وإطلاق مراكز جديدة في المستقبل لمواكبة الطلب المتزايد.

ما هي الخدمات المميزة التي ستقدمونها للمستثمرين في الأردن عموماً وللمشاريع الصغيرة والمتوسطة خصوصاً؟

 تعمل ريجس، التي تعد أكبر شبكة لمساحات العمل وقاعات الاجتماعات المشتركة، مع مختلف القطاعات بما في ذلك الحكومة والشركات والمؤسسات العاملة في قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة والقطاع الخاص. وتضم قائمة الخدمات والحلول الفريدة التي نقدمها، المساحات المكتبية وحزم العمل وبيئات العمل وقاعات الاجتماعات وعضويات المكاتب المشتركة، وقاعات العمل، وإعادة تأهيل مواقع العمل. ويجب أن أؤكد أن كل هذه الخدمات والمنتجات تدعمها التقنيات المبتكرة. وتهدف رؤية ريجس إلى خلق بيئة عمل مشتركة مرنة لدعم مجتمعات الأعمال المختلفة لإنشاء ومباشرة الأعمال وتطويرها وتوسيعها تماشياً مع الأجندة الحكومية.

 ما هي خططكم التوسعية في الشرق الأوسط وباقي الدول؟

تشهد منطقة الشرق الأوسط تطوراً في مختلف الميادين والمجالات، كما تزداد شعبية مفهوم مساحات العمل المشترك بشكل كبير، حيث تحرص العديد من الشركات والمؤسسات على تبني واعتماد هذه المفهوم. وقد أطلقنا مؤخراً العديد من المراكز والمكاتب في سلطنة عمان ومملكة البحرين ودولة قطر ودولة الإمارات والمملكة الهاشمية الأردنية. ونخطط إلى تعزيز حضورنا واطلاق العديد من المكاتب والمراكز في دول مجلس التعاون الخليجي والأردن لمواكبة الطلب المتزايد.

كيف تنظرون إلى مستقبل الخدمات التي تقدمونها؟

 يشهد عالم الأعمال تطوراً متنامياً أسرع من أي وقت مضى من خلال المزج الكبير بين التقنيات الجديدة ومتطلبات القوى العاملة التي تدعو بشكل متزايد إلى توازن أفضل بين العمل والحياة. وعالمياً، فإن أكثر من 50% من رجال الأعمال يعملون خارج نطاق مكاتبهم الرسمية لفترة تزيد عن نصف الأسبوع أو أكثر؛ مما يشير إلى تحول مهم من جانب القوى العاملة التي تعتمد في الغالب على المكاتب، إلى تلك الراغبة في الاعتماد على نموذج العمل عن بعد جزئياً.

وسوف يستمر هذا الاتجاه في نمو متصاعد. ووفقًا لبحث أجرته شركة ريجس في العام 2018 في 16 دولة حول العالم، فإن العمل المرن سوف يسهم بأكثر من 10 تريليونات دولار، وسيوفر أكثر من 3.5 مليارات ساعة من وقت التنقل، في 16 دولة بحلول عام 2030.

ما هي برامجكم التي يمكن تقديمها للشباب والأعمال الريادية والإبداعية؟

الشباب هو المحرك الرئيسي للعمل عن بعد. واعتاد جيل الألفية وجيل ما بعد الألفية "Z"، نظرًا للتطور التكنولوجي، على تبني التقنيات العصرية في الحياة اليومية والبقاء على اتصال 24 ساعة يومياً على مدار الأسبوع. وبما أن هذا الجيليفضل أن يكون متصلاً بالتكنولوجيا، لذلك فليس غريباً أن يتطلعوا إلى تنفيذ مهام العمل من أي مكان يختارونه.

ونحن، في ريجس، ندعم رواد الأعمال الشباب من خلال توفير بيئات عمل مهنية وملهمة لتناسب الشركات من جميع الأحجام وفقاً لميزانيتهم تماشياً مع رؤيتنا الهادفة إلى تمكينهم من تحقيق النمو وأهدافهم الاستراتيجية. وتمتلك ريجس خمسة مراكز في مواقع استراتيجية في عمًان، بما في ذلك مبنى "ذا إدجو أتريوم" في العبدلي و برج أرمادا - وادي صقرة و مركز عمان المالي - منطقة الشميساني، وبوابة عمان وحدائق عمان. ويوفر كل موقع منها مساحة مكتبية جاهزة للاستخدام مع مكتب استقبال خاص بها، وغرف اجتماعات، ومكاتب خاصة، ومساحات عمل مفتوحة.

 من خلال خيارات العضوية المختلفة التي توفرها ريجس، يمكن لرجال الأعمال الشباب والشركات الناشئة الاستفادة من مجتمعاتنا ومرونة استخدام مواقعنا الخمسة، وتجنب تكاليف التأسيس واستثمار رأس المال والمتاعب المستمرة لإدارة الممتلكات؛ كما يمكنهم أيضًا إضافة أو تقليل مساحة مكتبهم بشروط مرنة بناءً على احتياجاتهم الحالية ومتطلباتهم المستقبلية.

هل من معوقات أو تحديات واجهتموها أمام استثماراتكم وأعمالكم في الأردن؟

 بالطيع لا. نمتلك خمسة مراكز في العاصمة الأردنية؛ وكافة الإجراءت نُفذت بكل يسر؛ لم يواجهنا أي تحديات أو معوقات أمام استثماراتنا وتوسعاتنا في الأردن.

هل ساعدت مشاريعكم على خلق فرص عمل للشباب في الأردن؟

نحن جزء لا يتجزأ من نسيج المجتمع الأردني؛ وملتزمون ليس فقط بتوفير الوظائف للمواهب الأردنية الشابة، ولكننا ندعم أيضًا رواد وأصحاب المشاريع والعاملين لحسابهم الخاص أو العاملين بدوام جزئي الذين يبحثون عن مساحات عمل مرنة بتكلفة ميسورة.

* نائب الرئيس الإقليمي لدى ريجس

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش