الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأردن.. قصة حُب فوق شفاه المصريين

تم نشره في الأحد 8 أيلول / سبتمبر 2019. 01:00 صباحاً

تعليق وتصوير: محمود كريشان
على بلد المحبوب ودينى زاد وجدى والبعد كاوينى
ياحبيبى ده انا قلبى معاك طول ليلي سهران وياك
من قاهرة المعز الأبية، الى عمان الأردنية الهاشمية.. هو خيط العشق الذي امتد بين المصريين والأردنيين منذ فجر التأسيس، فكانت ولاتزال وستبقى بإذن الله العلاقات أخوية.. متينة، قوية.. عنوانها الإخاء والتعاون بما يخدم البلدين الشقيقين.. مصر والأردن.
ومن هنا.. مصريون قدموا من ام الدنيا ارض الكنانة، ليشمروا عن سواعدهم القوية، للإسهام في نهضة الأردن، وبحثا عن اسباب الرزق الحلال، فكانوا بين اهلهم الأردنيين الذين يكنون كل محبة واحترام للأخوة المصريين الذين عرفناهم بالطيبة والبساطة والاخلاق الحميدة، وحرصهم على أمن الأردن بقدر حرصهم على امن بلدهم العظيم «مصر».
«الدستور» كانت بين نخبة من ابناء مصر في الاردن والذين اجمعوا انهم لا يشعرون بأي غربة بين اهلهم الاردنيين الذين بادلوهم حبا بحب.. وبهذا الخصوص يقول ممدوح الجمل مالك مطاعم كت كات السياحية بوسط البلد، وهو احد ابناء كفر الشيخ الذي جاء منذ نحو 20 سنة للإستثمار في الاردن حيث يقول: ان العلاقات بين البلدين الشقيقين كانت ولاتزال مثمرة، قدمت نموذجا يحتذى في العلاقات بين جميع البلدان العربية، فقد وقع البلدان عشرات من الاتفاقات وبروتوكولات التعاون عبر اجتماعات اللجنة المصرية الاردنية العليا المشتركة التي تعد اكثر اللجان العربية المشتركة انتظاما وانجازا وتطورا وتعاونا.
من جانبه يرى الحاج حاتم وهو كما يحلو لرفاقه تسميته انه عُمدة المصريين في سوق الخضار في شارع طلال انه بين اهله منذ سنوات طويلة ولا يشعر بأي اغتراب؛ لان الاردن جميل بأهله وقيادته الهاشمية والأمن والاستقرار بل انه يؤكد تلقيه فرص عمل في دول خليجية براتب اكبر لكنه فضل البقاء في الاردن البلد الذي يعشقه بعد بلده.
فيما قال عبدالله الشامي مدير عام مطاعم الكت كات انني منذ 25 سنة في الاردن كنت برفقة والدي الذي هو يعشق الاردن ايضا بقدر عشقنا لبلدنا مصر، وانني لم اشعر ابدا بأي غربة بل اصبحنا اهلا واصدقاء، وابنائي تخرجوا من كبرى الجامعات الاردنية في مجالات الطب والهندسة والتصقوا عشقا في الاردن الذي نعمل به ونحبه ونحب قائده جلالة الملك عبدالله الثاني وشعب الاردن الشقيق الطيب المضياف.
اما حسن الشاعر ذلك الاسكندراني الخلوق والذي يعمل مدير صالة مطعم الاوبرج وسط البلد فانه يؤكد ان الاردن ومصر شعب واحد تجمعهما المحبة والتعاون وانه يقدر شهامة الاردنيين وكرمهم ومحبتهم للمصريين الذين هم ايضا يقدرون ذلك.
اذاً.. مصر ستبقى في فؤاد الأردنيين.. نبضا عربيا جميلا و:
يامسافر على بحر النيل أنا ليّ فى مصر خليل
من حبه مابنام الليل على بــلد المحبوب

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش