الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أختنا الفلسطينية تنتظر نجدة أمتنا

محمد داودية

الخميس 5 أيلول / سبتمبر 2019.
عدد المقالات: 692

حالة الانفصال الفلسطيني المدمرة، المستمرة منذ سنة 2007 الى اليوم، ما تزال تفعل فعلها المثبط في قدرة الشعب العربي الفلسطيني على درء الأخطار المتفاقمة المتعاظمة التي تستهدفه.
فالوحدة الوطنية الفلسطينية، اساس القدرة على الصمود والمتطلب البدهي لمواجهة العدوانية التوسعية الصهيونية المنفلتة، بدعم من إدارة الرئيس ترامب.
استمرار الانفصال الفلسطيني، تستغله إسرائيل للمزيد من القضم والتطاول والتعدي على حقوق شعب فلسطين العربي، الذي يمثل صموده الأسطوري في وجه مخططاتها، أعجوبة من اعاجيب الزمان.
ويضاف إلى اعباء الشعب العربي الفلسطيني، مثبط ضخم كبير، يتمثل في الحالة العربية المزرية، التي لم تكن على هذه الدرجة من الانحطاط في تاريخها كله.
وآخر حالات التشظي المؤثرة على موقف الأمة الإستراتيجي، هو صراع الإخوة الخليجي -الخليجي، الذي يضيف إلى رصيد عدونا وموازين القوى المختلة لصالحه، ويقضم من موقف الشعب العربي الفلسطيني الرازح تحت أعتى احتلال واستعمار يعرفه العالم.
وتقف المشاغلة الكارثية العبثية الإيرانية، في واجهة المؤثرات على كفاح شعب فلسطين العربي، وعلى موقف أمتنا العظيمة، التي لها عدو واحد، نرجو أن لا يزاحمه عدو جديد لنا، هو العدو الصهيوني.
يجب تمكين امير الكويت، حكيم الامة، امير الحنكة والخبرة والعروبة، ليقوم بدوره المرتجى، لفكفكة صراع الأخوة الخليجي-الخليحي، وبداية وضع حدود لانهيار وانهيال انظمة الأمة باتجاه التطبيع مع إسرائيل.
ومعلوم ان نجاح امير الكويت في مهمته القومية سيمكن امير قطر، من القيام بدور بارز حاسم في مقاربة الصراع الإيراني- العربي المحتدم في اليمن بشكل ساطع فاقع.
أعان الله شعب فلسطين العربي تحت الاحتلال الصهيوني، وهو يرى الى انظمة اشقائه العرب، الذين ينتظر دعمهم وعونهم، يغرقون في صراعات، لا يخفى ان العدو الصهيوني له اليد الطولى في اشعالها.
من حق اختنا الفلسطينية، الصابرة المرابطة، الرابضة على جمر الصمود، التي يتعرض شعبها الجبار إلى أعتى موجات الاستئصال والاقتلاع، ان تصيح، منتظرة النجدة: واعروبتاه.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش