الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تقصير كبير في تحسين الخدمات في البترا

أحمد جميل شاكر

الثلاثاء 3 أيلول / سبتمبر 2019.
عدد المقالات: 1450


رغم كل الجهود التي بذلت في تحسين الأوضاع والخدمات في المدينة الوردية «البترا» إلا أن الواقع يشير إلى ضرورة تكثيف الجهود لإظهارها بالمظهر الذي يليق بإحدى عجائب الدنيا السبع، بعد أن فازت البترا بهذا اللقب عبر مسابقة عالمية جرت قبل أعوام.
سلطة إقليم البترا التنموي قامت مشكورة بالعديد من الأعمال، وفي مقدمتها إنشاء وحدات صحية حديثة في منطقة الآثار وتنظيم عمل العديد من الجهات التي تقدم الخدمات للسياح والزوار، وإجراء تحسينات على البنية التحتية وأنها وضعت وبالتعاون مع مفوضية شؤون محمية البترا الأثرية والإرث الحضري مخططاً شمولياً واستراتيجية للبترا لكنها ما زالت على الورق، وأن تنفيذها يسير ببطء شديد؛ لأن التحديات التي تواجه المفوضية كبيرة وخاصة ما يتعلق بتطوير جذري للبنية التحتية الداعمة للاستثمار وتحسين مستوى ونوعية الخدمات المقدمة للمواطن، والمستثمرين والسياح، وأن المفوضية يجب أن لا تصطدم بأية عقبات تتعلق بالصلاحيات، وأن تكون هي الجهة الموجهة والمتابعة لتحسين الأوضاع في المنطقة.
الطريق الملوكي يحتاج إلى إعادة تزفيت، وصيانة ووضع آرمات إرشادية، وحواجز حديدية أو إسمنتية في بعض مواقعه الخطرة، حماية للزوار والسياح، وأن يتم تطوير وسط المدينة، وخلق نشاطات في المساء، حيث لا يتمكن الزائر من مغادرة الفندق لعدم وجود حياة خارجه، إذ إن الأمر يتطلب إقامة خيمة بدوية مع وجود فرقة فنية من وادي موسى وأية مناطق أخرى بالإضافة إلى موسيقات القوات المسلحة، وإقامة سوق متكامل للصناعات اليدوية والتقليدية يعمل لساعة متأخرة من الليل، مع ضرورة توفير مطاعم حديثة، وإنشاء حدائق عامة والعمل على تنظيم السير قرب منطقة الآثار لإتاحة الفرصة أمام الزوار والسياح للتحرك بحرية بعيداً عن أية مخاطر مع ضرورة تأهيل مدخل البترا الوردية، فهي تحتاج إلى نظافة دائمة، وحافظات لمنع تلوث منطقة السيق والآثار بالروث وبالتالي انتشار الروائح الكريهة التي تزكم الأنوف في العديد من الأماكن بالرغم من حملات النظافة المستمرة لإزالة هذه المخلفات، وأن طريقة الحافظات معمول بها في تركيا، والعديد من المناطق الأثرية والسياحية في العالم.
أما العربات التي تجرها الخيل، فإنها تشكل عقبة لمن يستخدمها؛ إذ إنها مصممة بطريقة بدائية، وعند أحد الحدادين، وأنها تستعمل إطارات خفيفة غير محصنة من أية اهتزازات؛ الأمر الذي يتطلب وضع مواصفات لهذه العربات، وتوحيد ملابس العاملين عليها بحيث تكون مستمدة من الطراز الروماني، أو النبطي.
إننا نتطلع أيضاً إلى ضرورة إحداث نقلة في ثقافة التعامل مع السياح والزوار تشمل كل الذين يتعاملون معهم من السائق إلى التاجر، إلى عامل النظافة، لأن ذلك سينعكس إيجابياً على تحسين الأوضاع الاقتصادية في المنطقة.
زوار البترا يقترب عددهم من حاجز المليون سنوياً وإننا نتطلع إلى مضاعفة هذا العدد، لكن علينا، أن نسابق الزمن ونحقق إنجازات واضحة للعيان وتنعكس إيجابياً على الخدمات التي تقدم للسياح والزوار على حد سواء، وبالتالي العمل على زيادة عدد ليالي الإقامة في فنادق المدينة الوردية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش