الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«ليلة سيمفونية أردنية» للمايسترو هيثم سكرية في «وسط البلد»

تم نشره في الاثنين 2 أيلول / سبتمبر 2019. 01:00 صباحاً

عمّان ـ طلعت شناعة
اذكر قبل سنوات، عندما زرتُ دار الاوبرا السورية بالعاصمة دمشق، قال لي احد اساتذة الموسيقى وقتها إننا شعب، كشعب عربي، لم نعتد على انواع مُعيّنة من الموسيقى. ومنها العروض « السيمفونية» التي تقدمها فرق « اوركسترا « ضخمة. واضاف ان الحل يكمن بـ « أننا لا بُدّ ان نُعرّض انفسنا كل فترة لنوع من الموسيقى،حتى نعتاد عليها وبالتالي، نحبّها ونألفها « و» تألفنا «.
ولهذا، ذهبتُ « مع سبق الإصرار والترصّد « الى « ليلة سيمفونية اردنية « ضمن الامسيات الموسيقية التي رعتها ودعمتها مؤسسة عبد الحميد شومان في « وسط البلد «.
كان الطقس قد أخذ بالبرودة تدريجيا مع اقتراب الساعة من السابعة مساء. سرتُ مثل سواي من الناس الى حيث الدكتور والمايسترو هيثم سكّرية يقدم «حفله» الثاني بعد ان قدمه في ختام ليالي مهرجان جرش 2019.
وفي « مسرح الاوديون « المجاور لـ « المدرّج الروماني» ومقابل « الساحة الهاشمية» التي تحتشد عادة بروّادها من عامة الناس مع عائلاتهم،حيث يجدون في المكان «مساحة» جميلة لقضاء الوقت خاصة في ظل ارتفاع درجة الحرارة في العاصمة عمّان في فصل الصيف.
لحظات وامتلأت مدرجات المسرح بالمدعوين والمحبين وعشّاق هذا النوع من الفن الجميل.
ظهرت اوركسترا « المعهد الوطني للموسيقى» بقيادة المايسترو هيثم سُكّرية، والتزم الجمهور الصمت واغلبه من الجمهور المتذوّق للموسيقى. وبدأت الفرقة تقدم لوحاتها ومقطوعاتها الموسيقية.
ضم البرنامج أهم الأعمال من مؤلفات د. هيثم سكرية التي حازت على جوائز إقليمية وعالمية، مثل: الشروق في وادي رم، سماعي عروس الشمال، وسيفونية البتراء، بالإضافة إلى الأغنية الأوركسترالية «حبيتك
 عمان» الحاصلة على الجائزة العالمية في مسابقة التأليف السيمفوني في صربيا، وهي غناء الصوت الشباب الواعد ناتالي سمعان، واغنية « انتظار الماضي» الحاصلة على المكرفون الذهبي في مهرجان اتحاد الإذاعات العرب في تونس، وهي غناء الفنانة غادة عباسي.
تمايل الجمهور طرّبا وشعرتُ كما لو ان الموسيقى قد « تغلغلت « الى تحت الجلد. إذن، فقد استمتع الجمهور بما رأى وما سمع وما تعرضت ذائقته من فن راقٍ. وهنا يظهر سؤال :
لماذا لا نهتم بهكذا عروض تحمل الصفة « العالمية» ولا تقلّ بحال من الاحوال عن تلك التي تُعرض في دور الاوبرا العالمية.
اما المايسترو هيثم سكرية واوركسترا المعهد الوطني للموسيقى فإنها تستحق ان « نرفع لها القُبّعة» وننحني احتراما لما تقدمه وما يقدمه « د. سُكّرية « من دور رائع في خدمة الموسيقى والفن الاردني والعربي عامة.
ولعل طريقة « المزج وايجاد التقارب بين الموسيقى الشرقية والغربية « هو ابرز ما فعله هيثم سكرية في « ليلة سيمفونية اردنية» ومن قبل في مهرجان جرش. فحين رأيتُ « المهباش» و « القربة « تساءلتُ عن مكانتهما بين الالات الغربية والوترية والات النفخ الاخرى. لكن حين شاهدناها تندمجُ مع باقي الالات، شعرنا بـ «سحْر» الموسيقى التي تلاقت مع « سحْر المكان».
تكمن أهمية هذه المشاركة في أنها تعكس جانبًا راقيًا للثقافة الأردنية، وتقدم نموذجًا موسيقيًا مغايرًا للنمط السائد الذي طالما اعتمد على الأغاني الشبابية والأغاني الشعبية.
نوع مختلف
أما نوعية الموسيقة فهي عبارة عن « سيمفونيات تجمع بين الشكل العالمي والمضمون العربي والنكهة الأردنية، إذ تخلل العمل نماذج من الموروث الشعبي الأردني بأسلوب أوركسترالي، كما تم دمج بعض الآلات الشعبية مع الأوركسترا مثل الناي، المهباش، والقربة، الأمر الذي تقبله الجمهور وتفاعل معه بحماس كبير.
ونأمل بتكرار هذه التجربة التي تساهم في رفع الذائقة الفنية للجمهور الأردني الذي يفتقد لمثل هذا الفن الأردني، كما يعكس أهمية وتنوع الفن الأردني الذي لا يقل أهمية عن باقي الفنون العالمية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش