الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المبالغة بلا تدقيق إلى متى ؟!

محمد داودية

الخميس 29 آب / أغسطس 2019.
عدد المقالات: 698

165.000 دينار هي التكلفة السنوية لطائرة مراقبة خط مياه الديسي. المبلغ اعلاه اصبح 20 مليون دينار!
كُتبت مئات آلاف تعليقات الاتهام والتريقة والطعن. وولغ بعض المعلقين في «سنسفيل» قرامي البلد، وتوصلوا الى الأحكام الظالمة المشبوهة المعتادة: «البلد خربانة. البلد واقعة. سمسرة وسرسرة. غطيني يا صفية. ما فيش فايدة. لا يصلح العطار ما افسد الدهر...».
إلى آخر الأحكام الظالمة المدسوسة على لغتنا وقاموسنا ووطننا، التي نرددها بسذاجة فنخدم بذلك من دسها في أفواهنا.
لقد دعا عدد من المعلقين الذين انطلت عليهم أكذوبة الـ 20 مليون دينار، إلى تحويل هذا المبلغ الكبير إلى توظيف آلاف الشباب لحراسة خط المياه. وانهمكوا في عمليات حسابية بدائية توصلوا بموجبها إلى أن بالإمكان توظيف 5555 مراقبا من أبناء المنطقة براتب 300 دينار شهريا للمراقب الواحد.
واضح ان من علق منا منطلقا من غيرة وحسن ظن، قد بلع الطعم. صدق دون أن يتبين ويتحقق. علما ان القاعدة الربانية البسيطة المباشرة التي لا تورثنا الندم، ولا تكلفنا شيئا، وتكلف الحقيقة والصدق والنزاهة والوطن الكثير، تقول: فتبينوا.
أصبح عاديا وطبيعيا ان نعتمد اية اشاعة ولو كانت المبالغة أو الدس أو الكذب فيها، يزيد على 13000 مرة !!
وسمعنا احد النواب المحترمين، يطالب بحرقة على احدى الفضائيات ببيان اين ذهبت رسوم استيراد مليون طن من القهوة استوردتها بلادنا منذ عام 2005. اي ان بلادنا استهلكت مليون طن من القهوة خلال 15 عاما بواقع 66000 طن في السنة، في حين اننا نستهلك نحو 20000 طن من القهوة سنويا. بنسبة مبالغة تصل إلى 330 ٪ !!
وللأسف الشديد، فحين ردت وزارة المياه والري وبينت ان كلفة استئجار طائرة مراقبة خط مياه الديسي هي 165000دينار، وليست 20 مليون دينار، لم يبين الرد هل هذه الكلفة يومية أم شهرية ام سنوية، فزاد الطين بلة وفتح الرد الباب لتعليقات قاسية.
فلندقق ثم ندقق في ما تضخه علينا منصات التواصل الاجتماعي من اخبار، البريء منها والمعادي الموجّه.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش