الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الإدمانُ ألوان

د.حسان ابوعرقوب

الثلاثاء 27 آب / أغسطس 2019.
عدد المقالات: 267

يحصر فريق من الناس الإدمان بالمخدرات أو المنشطات أو الكحوليات، لذلك إذا أطلق لقب المدمن تبادر إلى الأذهان الهيروين والكوكايين أو الحشيش أو الجوكر، بالإضافة إلى  أنواع المشروبات الكحولية المختلفة، لا خلاف عند الفقهاء أنّ تناول هذه المخدرات أو المفتّرات أو الكحوليات محرم شرعا؛ بسبب ضررها على الإنسان وصحته الجسدية والنفسية والعقلية، بالإضافة إلى الهدر المالي الذي يعاني منه من أدمنها.
لكن لا ينتبه الكثير منا إلى أنواع  وألوان مختلفة من الأدمان، ولم نجد من أفتى بحلها أو حرمتها؛ ولعلّ السبب أنّها لم تحظ باهتمام الناس، أو لم يلحظ الناس أثرها السيئ بعد.
ومن أمثلة الإدمان غير الملحوظ الإدمان على لعب (البلاي ستيشن) أو غيرها من الألعاب كـ (بوبجي) وما شابهها، حيث يجلس الإنسان ساعات طويلة أمام الشاشة يلعب، ولا يستطيع أن يأكل أو يشرب أو ينام، أو حتى أن يذهب إلى الحمام دون أن يمضي وقتا يراه كافيا في اللعب. والغريب أن مدمني هذه الألعاب ليسوا من فئة الأطفال أو الشباب فقط، بل بلغ بعضهم الستين والسبعين. وعلى الرغم ما تذكرته الدراسات والخبراء من خطورة هذا الجلوس الطويل على بصر الإنسان ونظره، ثم على فقرات رقبته وظهره، وعلى وزنه وسلامة قلبه، وعلى خلايا دماغه وعقله ثم لا نرى جهدا توعويا يتناسب مع كل تلك المخاطر.
ثم هناك الإدمان على (السكريات) من حلوى، ومشروبات غازية، وعصائر، و(آيس كريم) وغيرها من المنتوجات السكريّة، التي ترفع سكر الدم وهرمون الإنسولين، ومن ثم تتسبب بإصابة الشخص بمرض السكر، وبعدها متلازمة الأيض، فيصاب الإنسان بارتفاع ضغط الدهن، وارتفاع نسبة الدهون الضارة والكوليسترول، مما يعجل بلقاء هذا الإنسان الغلبان بملك الموت، ثم نترحم عليه ونقول: مات وهو في ريعان الشباب.
أتوقع أن هذه الألوان وغيرها كثير من أنواع الإدمان تحتاج إلى مكافحة لا تقلّ عن مكافحة المخدرات، وأعتقد أن الفرق بينها وبين المخدرات أنها بطيئة النتيجة، فهي تطبخ ضررها على نار هادئة فقط.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش